22 أكتوبر، 2013

ناشط حقوقي يحذر من "إنفجار" الاوضاع في السعودية

واشنطن - أشار رئيس مركز الديمقراطية وحقوق الانسان علي اليامي إلى تقرير منظمة العفو الدولية التي نددت بـ"الاوضاع السيئة" لحقوق الانسان في السعودية، محذرا من حصول "إنفجار" في المملكة يكون المتضرر فيه النظام والشعب على حد سواء.
وفي تصريح إعتبر اليامي "أن السياسة السعودية هي سياسة خاطئة جدا، وخاصة في مجال حقوق الانسان سوء من الناحية الطائفية، والجنسية والاقليمية"، مشيرا إلى أن القوى الغربية تقف إلى جانب النظام السعودي الذي يستفيد من نفوذه ليفلت من المحاسبة عن انتهاكاته لحقوق الانسان.
وأكد اليامي على ضرورة أن ينظر النظام الحاكم في السعودية للاوضاع في المملكة بصورة واقعية، حيث أن الشعب السعودي اصبح يطالب بحقوقه الشرعية واحترام حقوق الانسان والمساواة والعدل بين الجنسين، مشددا على ضرورة وضع حد للانتهاكات في السعودية قبل حصول "إنفجار" يكون المتضرر فيه النظام الحاكم والشعب السعودي على حد سواء.
واضاف الناشط الحقوقي أن الولايات المتحدة الاميركية والقوى الغربية تقف إلى جانب السعودية وتحميها من ملاحقتها دوليا بشأن إنتهاكات حقوق الانسان في المملكة، مشيرا إلى إزدواجية المعاير للقوى الغربية إزاء ملفات حقوق الانسان في المنطقة.

وقد نددت منظمة العفو الدولية بـ"الاوضاع السيئة" لحقوق الانسان في السعودية مطالبة بـ"محاسبة" الرياض على عدم وفائها بوعودها في تحسين هذه الاوضاع، وذلك في بيان صدر قبيل اجتماع للأمم المتحدة في جنيف الاثنين حول حقوق الإنسان في المملكة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق