30 نوفمبر، 2011

احداث القطيف التفاصيل والمواقف

Ajab Salem

تابعت الحركة باهتمام بالغ المواجهات التي تجري في القطيف، والتي حصل فيها وفيات وإصابات. وكانت الحركة تنتظر اكتمال المعلومات لكن تصاعد المواجهات الزمها بالتعجيل بإصدار البيان مجاراة للأحداث. والتفاصيل التي توفرت للحركة هي كالتالي:


  • مصادر الحركة داخل وزارة الداخلية تؤكد أن الأحداث اندلعت بالتفصيل المتداول وهو غضب أهل المنطقة من قتل مواطن عند نقطة تفتيش، ولم تعثر وزارة الداخلية – حسب مصادر الحركة- على أي دور خارجي بخلاف المزاعم المعلنة. كما إن التقارير الأولى للمباحث استبعدت الدوافع الطائفية سواء في ردة الفعل الأولى أو في تصاعد المواجهة.
  • ليس صحيحا أن المستهدف في هذا القمع الطائفة الشيعية لأن وزارة الداخلية ليس عندها مذهب ومذهبها الوحيد هو حماية الظلم والاستبداد والفساد وحرمان الشعب ايا كانت طوائفه ومناطقه وقبائله من خيرات هذا البلد ومن الحرية والعدل والكرامة. وبعض مناطق البلد محرومة أشد من حرمان المناطق الشيعية وعدد المعتقلين من السنة يفوق المعتقلين من الشيعة ألف ضعف بلا مبالغة.
  • لم يرغب النظام بهذه المواجهة وكان حريصا على تجنبها، ليس مراعاة للطائفة الشيعية ولا مداراة لهم، بل خوفا منهم بسبب قدرتهم على تنظيم أنفسهم في عميل ميداني فعال يحرج الدولة ويضعها على المحك، كونها تدعي انتقاد سوريا وتسعى في حل مشكلة اليمن. ورغم تصاعد المواجهات فسيسعى النظام لإرضاء الطائفة بتنازلات تشكل هزيمة حقيقية واستخدام الحوار بدلا من المواجهة.
  • سبب آخر يدعو النظام لتحمل مطالب الأقلية الشيعية أكثر من مطالب الأغلبية السنية هو أن مطالبهم يمكن تنفيذها دون تأثير كبير على امتيازات العائلة الحاكمة، بينما تعتبر مطالبات الأغلبية السنية متعارضة بالضرورة مع هذه الامتيازات إن لم تكن متعارضة مع وجود العائلة الحاكمة بالكامل.
  • يسعى النظام بشكل حثيث لتضخيم الاستقطاب الطائفي من خلال جيش من المباحث المكلفين بالحديث عن الخطر الفارسي والصفوي الذي يروج هؤلاء أنه تغلغل في البلد بشكل خطير. وهذا التضخيم لا يقصد به تبرير قمع هذه المواجهات بقدر ما يقصد به تحويلها إلى وسيلة إقناع الغالبية السنية بالسكوت عن الظلم والفساد والاستبداد والاصطفاف مع النظام في مواجهة الخطر الفارسي الصفوي.
  • يكرر اسطوانة "الخطر الفارسي والصفوي" من غير المباحث عدد كبير من الشخصيات الفاعلة اجتماعيا إما مزايدة على الواقع الجاري وانتفاعا من مجاملة النظام، أو جهلا بمعرفة الاوليات وعجزا عن تصور الواقع على حقيقته. ويبدو أن جيش المباحث الذي ضخم هذه القضية نجح في جر هذه المجموعات لتحويل القضية إلى ما يشبه الإرهاب الفكري لمن لا يفكر بنفس الطريقة.

وأمام هذه المعطيات فإن الحركة تعلن المواقف التالية

أولا: العدل حق شرعي للجميع يجب أن يشمل كل الطوائف والمناطق والأجناس ولا يجوز بأي منطق أو دين تحقيق العدل لفئة أو طائفة أو قوم وظلم آخرين. وعلى كل النشطاء ثقافيا وفكريا وشرعيا أن يبثوا بين الناس التفريق بين المواقف العقدية وبين حق البشر الشرعي في العدل.

ثانيا: الظلم ومصادرة الحقوق مرفوض أيا كانت الطائفة والفئة والقبيلة التي استهدفت به، ولا يجوز أن يعطي النظام تبريرا لمصادرة الحقوق وازهاق الأرواح بمبررات هي أقرب للإرهاب الفكري والمزايدة السياسية من المواقف الشرعية.

ثالثا: إذا كان الشيعة منظمين وقادرين على مواجهة النظام بكفاءة وإرغامه على تقديم التنازلات فإن الموقف الرجولي من الأغلبية السنية التي يقبع منها عشرات الآلاف في السجون يجب أن يكون شعورا بالحياء من العجز عن إنجاز مثل ما انجز الشيعة في العمل الميداني بدلا من الوقوف خلف النظام بحجة الخطر الصفوي. والمبررات الموجودة لتحرك السنة أقوى من المبررات لتحرك الشيعة.

رابعا: من يزعم الخوف من الخطر الصفوي الفارسي لن يكون منسجما مع نفسه إن اصطف خلف النظام لأن النظام هو الذي يضعف الجبهة الداخلية والخارجية أمام الخطر الصفوي بالفساد والقمع وحرمان البلد من التنمية وحرمان الأمة من الدفاع عن الوطن بجيش له قيمته. وبناء عليه فإن كل من يزعم الخوف من الخطر الصفوي عليه أن يقف فورا مع السعي لتغيير سياسي تتمكن فيه الأمة من إقامة نظام يعكس ضميرها وإرادتها ويوفر لها الحماية الحقيقية من أي خطر محتمل.

بعد قطر والكويت،الإمارات ترفع رواتب موظفيها بنسب تصل لـ100% وتضع الحكومة السعودية في مأزق مع شعبها!!

    


بشكل متتالي وسنة بعد سنة فضلت كل من حكومة قطر والكويت والإمارات وضع قسم كبير من الثروات الناتجة عن بيع النفط وتوابعه في أيدي شعوبها ... وكلنا قرأ الزيادات الأخيرة على رواتب القطريين ثم الكويتيين ثم الآن هاهي حكومة الإمارات تهدي شعبها علاوات على الرواتب تصل إلى 100% في بعض الوظائف الحكومية !!
الحكومة السعودية مع بالغ الأسف فشلت في استثمار هذه الثروات وإدارتها ... بل قد رأينا خلال عهد الملك عبدالله فسادا منقطع النظير وتكالبا على نهب مئات المليارات من أموال النفط ولا مبالغة ! فالعائلة المالكة تنهب ولصوص المال العام من وزراء ومدراء وشركات مقاولات و..و..و...إلخ الجميع ينهب !!
وبما أن الشعب السعودي سمع ويسمع أرقاما فلكية ولم ير على أرض الواقع أثرا مكافئا لما يعلن من أموال صرفت وتصرف ... فلا أقل من أن تحذو الحكومة السعودية الطريقة القطرية والكويتية والإماراتية في توجيه الثروة لأيدي شعوبهاا مباشرة !!
قد يعترض أحدهم على هذا بحجة ما سيحدثه من تضخم ... ونقول إننا لم نسلم من تضخم الأسعار حتى في ظل تقتير الدولة على مواطنيها ... ولم يسلم المال العام من النهب فمئات المليارات تنهب بشكل سنوي لصالح عائلة مالكة إقطاعية شرهة ولصالح لصوص المال العام الذين أثروا وتضخمت حساباتهام خلال السنوات القليلة الماضية في وقت يئن فيه غالبية الشعب من ارتفاع تكلفة المعيشة ومن تسلط وجشع التجار حتى غدت رواتبهم لاتكفي تلبية حاجاتهم الأساسية !!
وباختصار : الحكومة السعودية بنظام الحكم الحالي فشلت في المحافظة على ثروات الوطن وإدارتها وفقدت ثقة الغالبية من شعبها والجميع أصبح يبدي امتعاضه الشديد من الفساد المستشري .. بل أصبح الغالبية يحدد يقينا منبع الفساد مشيرا لرأس هرم السلطة وللعائلة المالكة تحديدا !! يلزم ثوره سلميه لاسقاط هذا الغساد كما هو الحال في كافة الدول المتحرره من الاستعباد

السعوديون مستمرون في محرم بالتظاهر ومطالبة الحقوق




اعلن ناشطون في الحراك الشبابي المطلبي في السعودية بأن لا أحد يستطيع وقف التحركات المطالبة بالحقوق المدنية والسياسية لكافة المواطنين الشيعة والسنة، مؤكدين على أن التظاهرات ستستمر في شهر المحرم، خاصة أن الإمام الحسين قتل من أجل الكرامة والعزة وتشييد حكم الله في الأرض.
وافاد موقع العوامية على الشبكة اليوم الاربعاء ان الناشطين شددوا على أن التحركات الشبابية سلمية، كما أن الشباب يحملون السلطة مسؤولية تدهور الأوضاع في القطيف من الناحية الأمنية، حيث أن تواجد الأمن هو من يزعزع الأمن لأنه يفتعل المشاكل للمواطنين، بل ويقتلهم بدم بارد.
 
وأشاروا إلى أن هناك إمرأة تم قنصها مع زوجها حيث كانت معه بالسيارة، فاستوقفتهم قوات الطوارئ في نقطة تفتيش كانت تتمركز عند الخزان المطل على حي الشويكة، وكان ذلك في مساء يوم سقوط الشهيد ناصر المحيشي، وحين قال العسكري للسائق أذهب من هنا (تدوير) لمنعه من التوجه للشويكة تم قنصه، فاخترقت الرصاصة الزجاجة الخلفية، ومسندة الرأس الخاصة بالكرسي الأمامي الذي كانت الزوجة تجلس عليه، واستقرت قرب الأذن اليسرى، وهي ترقد حالياً تحت الحراسة الأمنية المشددة بمستشفى القطيف المركزي بعد أن أجريت لها عملية جراحية لإستخراج الطلق النار وسمح لوالدها فقط برؤيتها دون زوجها. وتساءل الشبان "من يخل بالأمن ويطلق الرصاص على المارة قنصا".
 
ودعا الشباب الحركي شباب البلاد لتحدي ما وصفوه ب"قمع آل سعود" وتجاوز عامل الخوف الذي أطال في عمر النظام وجعله يهيمن على الجميع، مؤكدين احترامهم للتضحيات التي تمت من كل شباب وأكاديمي البلاد الذين يرزحون في السجون السعودية منذ عقود من دون محاكمات.
 
وجدد الشباب مطالبتهم بإطلاق سراح السجناء السنة والشيعة، عموما والسجناء المنسيين، وقالوا بأن الشباب المطالب بالحقوق لم يعد خائفا، بل إنه يؤمن بأن الفرصة مؤاتية لنيل الحقوق كاملة غير منقوصة.

محكمة سعودية تحضر مدون بالقوة بتهمة التهجم على مشايخ



خاطبت المحكمة الجزئية في جدة بالسعودية عددا من الجهات المختصة بطلب إحضار المدون رائف بدوي "وهو أحد المدونين المطلوبين"، باحضاره بالقوة الجبرية إثر رفضه عدة مرات المثول أمام المحكمة.
وافادت صحيفة عكاظ السعودية الثلاثاء، ان طلب إحضار المدون ياتي للنظر في قضيته بتهمة جرائم جنائية من بينها الطعن والسب والتهجم على عدد من العلماء والمشايخ، ومحاولة تأليب الرأي العام ضدهم من خلال تدوينه لعدد من القصص في مدونته الشخصية.
وذكرت الصحيفة ان المدون متهم وفق لائحة الاتهام المقدمة من المدعي العام بإنشاء موقع إلكتروني وصفته بانه "معادي لمنهج الاعتدال الوسطي"، وبحسب الشبكة الليبرالية الحرة بأن المدون المطلوب هو رائف بدوي مؤسس الشبكة.
وأوضحت المصادر الخاصة بالصحيفة أن المحكمة اتخذت جملة إجراءات في سبيل امتثال المدون المذكور للاستدعاءات، من بينها وضع اسمه في قائمة المطلوبين، وإيقاف خدماته بالتنسيق مع الدوائر الحكومية

محمد الرطيان ‘‘الكذبات السبع الكبرى‘‘

الرطيان يبتسم للعدسة

 الكذبات السبع الكبرى "
..

الكذبة الاولى :
صنع في السعودية و الموجود على الكثير من المنتجات الاستهلاكية حتى ظننا اننا ننافس الصين ..وكل مافي الموضوع مجموعات من مصاصي الدماء اخذت قروض من الدولة بمئات الملايين لانشاء مصانع وطنية و تشغيل ايادي سعودية وينتهي المشروع بمركز تعبئة منتج اجنبي بمغلف عربي ينزلق من فوق سير يشغله عامل بنغالي على انغام يا بلادي واصلي و الله معاكي !!!
..
الكذبة الثانية :
اقتصادنا قوي اقتصاد اكبر دولة منتجة للبترول في العالم يعجز عن انتشال سوق الاسهم بحفنة من المليارات ونجد دول تدفع حتى 20 مليار دولار لانقاذ شركة سيارات
في كل بيت عاطل عن العمل ..الخدمات تعتبر الاعلى في العالم ..
80% من المواطنين مديونين ..
..
الكذبة الثالثة :
كاميرا تتجول في اروقة المستشفى التخصصي تزف لنا بشرى فصل توائم سيامية احضروا من بلاد الواق واق ويموت مريض لعدم وجود جهاز لغسيل الكلى ويموت اخر في سيارة وهم ينقلونه من مستشفى لاخر لعدم وجود سرير ربما نحن الاشهر عالميا في الاخطاء الطبية ..
سؤال لكل من سافر لامريكا و اوروبا هل سمع بشهرة المملكة في فصل التوائم ؟؟
انا لست دكتور ولكن اخشى ان نكتشف يوما انها تشبه عملية الزائدة الدودية ..
..
الكذبة الرابعة :
التعليم و ما ادراك ما التعليم .. الدخول للجامعة من المستحيلات اختبار قدرات و قياس و معدل تراكمي
مناهج ضعيفة ومدارس متهالكة مساجرة يوجد الكثير من مثيلاتها في الصومال و الحبشة !!!
..
الكذبة الخامسة :
مجلس الشورى او ما يسمى بقهوة الضحى 99% من توصياته يرفضها مجلس الوزراء ..
نصف اعضائه منافقين و النصف الاخر يخاف لا يتكلم بصراحة ويخسر الراتب الضخم و المميزات التي جعلته من الطبقة المخملية ..
يا برلمان منتخب يا بلاش ضحك على الدقون ..
..
الكذبة السادسة :
مطار الرياض اكبر مطار في العالم طبعا حاسبينه من الشبك للشبك ( محمية رمث ) والصالات يرثى لها من الرحمة و لا يهون مطار جدة
..
الكذبة السابعة :
نحن اطهر خلق الله والزمهم للكتاب و السنة ماحنا قايلين شي عن الاختلاسات وتحليل الربا بالختوم
و القصور العامرة وتجارة الرقيق واكل مال الناس بالباطل
يمكن نذكر الواسطة وشلون صارت حلال وتدمرت مدن وطرق بمقاولات مشبوهة وتم تحويل امانات المدن الى ( خيام قبلية ) و على هالخشم عليه الشحم ...
سؤال محيرني ولم نجد له اجابة.



29 نوفمبر، 2011

على اية شريعة (او قانون)اعتمد القاضي في حكمه على الهاشمي وغيره؟



اقر سلفا باني لست فقيها  ولست خريج شريعة
ولكني مسلم احب ديني وعقيدتي وابذل جهدي في الحصول على الحقيقة الشرعية بعيدا عن الاضواء او مواقع الشبه !
والتزم بالبعد عن الاخذ بتفسيرات واحكام غالب علماء الوظيفه !
قرات في السيرة وقرات معها الكثير عن الحدود الشرعية
فلم اجد حكما على مسلم من قاض مسلم بالسجن 30 عاما ومثلها اقامة جبرية (منع السفر)! لتهمة سياسية بحته !
قرات عن حد الحرابة واحكام التعزير ووو ولم ارى مثل هكذا حكما لا في شرعنا الاسلامي ولا في القوانين الوضعيه
فان كان القاضي اعتمد على فقه شرعي ..فمن حق المتهم والعامة معرفة هذا القياس؟؟؟؟
وان كانون قانونا تنظيميا : فمتى صدر , وكيف وزعت فيه العقوبات؟؟؟؟؟
في الدول العربية التي تطبق القوانين الوضعيه كالامارات والاردن هناك قانون وضعي يحتكم اليه القضاة ، ويعرف المتهم سلفا ان ما فعله عليه عقوبة كذا سنة او غرامه ، وعندما يفعلها ..يعرف انه سيحكم عليه بكذا ..وهذه اقل حقوق الانسان ان بعلم مسبقا بعقوبة جرمه !!
وفي الدول الدكتاتورية كحكم صدام رحمه الله : كانت عقوبة سب الرئيس سجن كذا سنة ..يعرفها الفاعل مسبقا
الا ترون انه من حق من سيحاكم ان يعرف على اي شرع او قانون سيحاكم ؟؟ومدى عقوبته او غرامته مسبقا ويبقى حق القاضي فقط اثبات ارتكاب الجنحة واختيار العقوبة الاقرب لها ؟؟
الكاتب/محمد يوسف

السعودية تدعو رعاياها لمغادرة سوريا



دعت المملكة العربية السعودية اليوم الثلاثاء جميع مواطنيها في سوريا الى مغادرة هذا البلد وعدم السفر اليه.
وقالت الخارجية السعودية في بيان لها "إن الرياض تحض المواطنين على مغادرة سوريا وعدم السفر اليها في الوقت الراهن بسبب الاوضاع الحالية في هذا البلد".
وجدد الأمير خالد بن سعود بن خالد مساعد وزير الخارجية تصريحات وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل حول مغادرة المواطنين السعوديين المتواجدين والمقيمين في سوريا والعودة للمملكة نظرا للأحداث الراهنة التي تشهدها البلاد.
وأكد مساعد وزير الخارجية السعودي على أهمية عدم السفر الى سوريا في الوقت الراهن.

برلمانيون بريطانيون يطالبون بمحاسبة مرتكبي الانتهاكات بالبحرين



واوضح النواب إن المنامة اذا ما ارادت استعادة شرعيتها في الداخل ومصداقيتها في الخارج فان عليها أن تقدم جميع المسؤولين عن تلك الاحداث الى المحاكمة.
واشارت البرلمانية آن كلودي الى سجل النظام البحريني الحافل بقمع الحريات، وتحدثت عن التمييز الطائفي في هذا البلد.
وقالت: "إن اعضاء البرلمان البريطاني سيسعون الى فرض حظر على تصدير الأسلحة الى البحرين، وعدم تدريب العناصر الأمنية البحرينية في بلادها".
من جهة اخرى، خرجت تظاهرات في مناطق مختلفة من البحرين تطالب بخروج قوات الاحتلال السعودي، وتشدد على الاستمرار بالحراك الشعبي حتى تحقيق المطالب.
وردد المتظاهرون شعارات تطالب بإسقاط النظام وحق الشعب في تقرير مصيره، وقطعوا بعض الشوارع العامة تأكيدا للإستمرار بالعمل الميداني.
وشهدت تلك المناطق وجودا أمنيا مشددا، وعملت قوات الأمن على محاصرة مناطق التظاهرات.

انطلاق تظاهرات بالمنطقة الشرقية بالسعودية



وكان قد دعا شباب سعوديون الى مسيرات احتجاجية في العوامية وصفوى والقطيف الاثنين تنادي بالقصاص من القتلة والافراج عن السجناء.
كما أطلق ناشطون سعوديون صفحة على الـ "فيس بوك" تدعو لمقاطعة جريدة اليوم السعودية والتي تصدر في مدينة الدمام، ردا على تغطيتها الطائفية للأحداث الاخيرة.
وقد قرر الكاتب في مجال التقنية والإقتصاد "مالك آل فتيل" التوقف عن الكتابة في الجريدة للأسباب ذاتها.

28 نوفمبر، 2011

بيان حول الاحكام الجائرة والظالمة الصادرة من المحاكم الخاصة التابعة لوزارة الداخلية



إن حزب الأمة الإسلامي وهو يتلقى الأنباء المتواترة بالأحكام الجائرة والظالمة الصادرة من المحاكم الخاصة التابعة لوزارة الداخلية ضد المصلحين والناشطين الحقوقيين وعلى رأسهم الشيخ عبدالعزيز الوهيبي العضو المؤسس لحزب الأمة الإسلامي والذي سبق الحكم عليه بسبع سنوات ثم لحق بركب المظلومين ثلة طاهرة من المصلحين وعلى رأسهم الدكتور سعود الهاشمي والمحكوم بـــ(30) عاماً مع منعه من السفر بعد خروجه من السجن بـ(30) عاماً وما صدر على بقية اصلاحي جدة بأحكام إجمالية تصل إلى (228 عاماً)، وهذه الأحكام الصادرة ضدهم وضد غيرهم من المصلحين والعلماء والدعاة لا تختلف في غرابتها وقسوتها وظلمها عن الأحكام الصادرة من قبل الطواغيت والدكتاتوريات في البلدان التي أسقطها الشعوب في جميع أنحاء العالم، ولأن حزب الأمة الإسلامي وقد اتخذ على عاتقه العمل السياسي السلمي لإقامة الحكم الراشد العادل الذي يحفظ للناس وللأمة حقوقها الشرعية والنظامية وفقاً للبيان التأسيسي للحزب، فإن الحزب يبين للأمة براءة للذمة ونصحاً للأمة ما يلي:-
1) إن الحزب ليدعو الله وحده ويجأر إليه بالنصرة العاجلة من عنده لإخواننا المعتقلين سواء ذكرت أسمائهم في هذا البيان أم لم تذكر ويسأله جل في علاه بعاجل نقمته على الظلمة وأعوان الظلمة إنه سميع مجيب.
2) إن الحزب يرى بأن هذه الأحكام والصادرة باسم القضاء الشرعي التابع لوزارة العدل إنما هي أحكام باطلة ومخالفة لشرع الله المطهر، بل ومخالفة في إجراءاتها وحيثياتها لنظام الإجراءات الجزائية، وأنها أحكام سياسية بامتياز وأن المصلحين الصادرة ضدهم هذه الأحكام هم سجناء رأي، وأن هذه الأحكام وسام على صدورهم ترفعهم عند الله وعند الأمة ولا تنقص من قدرهم أو تجرمهم وأنهم حملة لراية الجهاد المدني في بلاد الحرمين كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أفضل الجهاد من قال كلمة حق عند سلطان جائر) رواه الترمذي وأبو داوود وابن ماجة عن أبي سعيد الخدري.
3) إن هذه الأحكام الظالمة دليل واضح على أن النظام الحاكم في بلاد الحرمين نظام قمعي فاسد لا كرامة فيه للإنسان ولا لحقوقه بل ولا للحقوق الأساسية للمواطن الواردة في النظام الأساسي للحكم فضلاً عن الحقوق الشرعية للإنسان التي قررتها الشريعة الإسلامية وتوافقت معها الشرائع والأديان والمواثيق الدولية الملزمة لجميع الدول الموقعة على ميثاق حقوق الإنسان ومنها المملكة العربية السعودية.
4) إن حزب الأمة الإسلامي وهو يرى هذه الأحكام الجائرة ضد المصلحين ويرى تقديم النظام الحاكم في بلاد الحرمين للحل الأمني الظالم وازدياد قمعه للحريات وبطشه وتنكيله لكل ناصح ومصلح بل وتخبط النظام في قراراته وتجاهله للأوضاع السيئة التي تحيط بالبلاد والعباد مع الحرمان التام لأبسط الحقوق الأساسية المرتبطة بحقوق المواطنين السياسية والإقتصادية وحرية التعبير وحقهم الصريح في قول الله تعالى ( وأمرهم شورى بينهم) لا سيما في الوقت الذي تتداعي فيه جميع الشعوب في البلدان العربية المجاورة لنيل حريتها والقضاء على الظلم والإستبداد ونهب ثروات الأمة ومقدراتها، ليدعو الشعب بكافة فئاته وأطيافه في بلادنا بلاد الحرمين الشريفين إلى النهوض بهمة وعزم لمقاومة الطغيان والاستبداد والمطالبة بحقوقهم المسلوبة والتي سلبها النظام الحاكم في بلادنا وحول بأموال الشعب ومقدراته أهلنا وقبائلنا ومواطنينا إلى خول وعبيد لخدمة مصالحه الشخصية متحكماً في البلاد والعباد ببطشه وتنكيله بكل مصلح وناصح للأمة كما فعل بسجناء الرأي، وإن هذا الصمت والسكوت مع ازدياد الاحتقان الشعبي والظاهر للعيان ينذر بانفجار كبير قد يدمر البلاد ويدمر مقدراته وما ليبيا عنا ببعيد.
5) من المعلوم للجميع أن المسئولية الكاملة عن هذه الأحكام القمعية والممارسات الإرهابية ضد المصلحين في بلاد الحرمين تقع بكامل أوزارها على الملك وولي عهده الأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، وإننا في حزب الأمة الإسلامي ندعو العقلاء من الأسرة الحاكمة إلى تدارك هذا الخطر الكبير العظيم والذي ستسبب في انفجار أكيد للشعب كما حدث في ليبيا إن لم يتدارك العقلاء زمامه ويتصدى ذوو الهيئات للأخذ على يد السفيه حتى تنجو البلاد ويسلم العباد
6) إن الحزب يدعو جميع المنظمات المعنية بحقوق الإنسان المحلية والدولية إلى اتخاذ جميع الوسائل الممكنة لرفع هذا الظلم عن إخواننا المعتقلين مع مطالبتنا لجميع المواطنين بالتعبير بكافة الوسائل السلمية عن رفضهم لهذا الظلم والقهر والمطالبة بإنقاذ البلاد من الآثار المترتبة على كبت الحريات بالبطش والتنكيل بكل داع للخير والله الهادي إلى سواء السبيل.
جدة 27/12 /1432ه 23 /11 /2011م

ثورة الربيع العربي تطيح برئيس الوزراء الكويتي.. حكومة "ناصر المحمد" تقدم استقالتها اليوم لأمير البلاد



بطش السلطات السعودية بالقطيف سيتكرر بمناطق أخرى



بيروت 28/11/2011 – حذر الكاتب والمحلل السياسي فؤاد ابراهيم من تكرار الممارسات القمعية للسلطات السعودية مع اهالي المنطقة الشرقية والقطيف بمناطق أخرى من البلاد.
وقال ابراهيم في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاثنين ان الشعب السعودي بكل طوائفه وفئاته يشعر بالغضب مما اقدمت عليه الحكومة السعودية من قتل لشباب القطيف، والكل يعلم بأن هكذا تصرفات من الممكن ان تتكرر في مناطق أخرى من البلاد وعلى الجميع ان يستنكرها ولا يقبل بها دون النظر لأي اعتبارات أخرى مذهبية كانت أم غير مذهبية.
واضاف ابراهيم ان من قتل في القطيف كان يحمل مطالب عادلة لصالح جميع فئات الشعب في السعودية وان مقتلهم شكل فارق جديد في الحياة السياسية والحراك الذي تشهده البلاد من أجل نيل وتحقيق الحقوق المدنية.
واوضح ابراهيم ان ما تشهده السعودية هو صدام بين عقيدة بالية مسيطرة على اذهان الاسرة الحاكمة التي تشعر بانها مالكة لكل شئ في البلاد بما فيهم أبناء الشعب وعقيدة لا تقبل بما تريدة الاسرة المالكة بل تريد ان تستوفي حقوق الشعب المدنية كاملة دون نقصان والانتقال من تلك الافكار البالية الى نظام عصري جديد تحترم فيه ارادة الشعب وتطلعاته.
واكد ابراهيم ان الاحتجاجات في السعودية وبمنطقة القطيف ستتواصل بسبب سفك السلطات لدم الشباب المسالم الذي كان يحمل مطالب عادلة، مشيرا الى ان اهالي المنطقة مصممون على استيفاء حقوقهم ومعاقبة كل من اساء لهم ولابنائهم.
واتهم ابراهيم حاكم المنطقة الشرقية الامير محمد بن فهد بالاستمرار في سياسة التنكيل والبطش ضد ابناء المنطقة منذ العام 1985، مشيرا الى ان هذا الامير لن يكون عامل استقرار في المنطقة الشرقية وان اعلن عن تشكيل لجنة تحقيق لتقصي ما حدث مؤخرا في القطيف.
ونوه ابراهيم الى ان احدى مطالب اهل المنطقة الشرقية هي رحيل هذا الامير السعودي وهو مطلب قانوني وشرعي ولا يعد بالمطلب الكبير قياسا لمطالب أخرى يريد اهل المنطقة ان يتم تحقيقها والاستجابة لها من قبل السلطات.

من جدة الى القطيف: مأساة وطن د. مضاوي الرشيد


صبح القضاء الممثل لاجهزة الدولة والحل الامني وسيلتين بيد السلطة السعودية لمواجهة ازمتها الوجودية الحالية. خلال اسبوع واحد تم الحكم على 17 شخصا بالسجن لمدد تتراوح بين 5 و30 سنة، واستحضر النظام مصطلح الخلية السرية للتعريف بمجموعة معتقلي جدة الذين تم اعتقالهم عام 2007 ولم يحاكموا الا يوم الثلاثاء 22 تشرين الثاني/نوفمبر. 
ووجهت لهم تهم متعددة ومتشعبة، منها اثارة الفتنة والتشكيك باستقلالية القضاء وتبييض الاموال والاتصال بجهات خارجية ومحطات الاعلام العربية والخروج على ولي الامر وتبني فكر الارهاب، حسبما اوردته بيانات رسمية نشرت في الصحافة المحلية. وصدم المراقبون باجراءات المحكمة، خاصة انها لم تضمن التمثيل الكافي لموكلي المتهمين او الصحافة المستقلة سوى ما وجد من صحافيين تابعين لجرائد ووسائل اعلامية رسمية مملوكة من رموز النظام، وجاءت احكام السجن طويلة لتؤكد انها احكام مؤبد حيث لن يخرج منها المساجين الا بعفو ملكي ان تحقق ذلك في المستقبل القريب. ولم تكن المحكمة الا لقراءة الاحكام الصادرة خلال بضع ساعات خرج بعدها المتهمون مكررين صمودهم وتماسكهم. وبينما ظلت القضية الشغل الشاغل لكثير من الناشطين المشككين في عدالة الاحكام وشرعية التهم وقد اذهلتهم قساوة الحكم وسطحية المحاكمة، سقط 4 شهداء في القطيف حيث وجهت قوات الامن الرصاص الحي على متظاهرين ضد الحصار الامني الذي تفرضه السلطات على المنطقة منذ اكثر من عشرة اشهر.
وكالعادة استحضر النظام مصطلحات الفتنة والعمالة للخارج والتلاعب بالامن والاستفزاز من قبل الشباب، واستدعي وجهاء المنطقة للعب دور المهدئ للشارع من دون جدوى، حيث فقد هؤلاء القدرة على ضبط الامور التي تنذر بتفاقم المشكلة وانحدار جهاز الامن الى المزيد من المواجهات في المستقبل، وارتفعت اصوات الطائفية البغيضة، منهم من يدعو لابادة جماعية واخرى تنادي بالترحيل من الوطن منذرة بأزمة حقيقية تتفجر بشكل يصعب احتواؤه وينذر بمزيد من العنف والعنف المضاد، وفي الجهة المقابلة ومن حسن الحظ برزت اصوات اخرى تندد بالحشد الطائفي وتدعو للحفاظ على الوحدة الوطنية والترحم على كل من سقط في المواجهة الدامية، من دون التفريق على اساس الهوية الطائفية.
ومن خلال متابعة المشهدين في جدة والقطيف نستطيع ان نجزم بان السعودية مقبلة على تطورات مستقبلية لن يستطيع النظام احتواءها عن طريق الحل الامني او المحاكمات السريعة، خاصة في هذه المرحلة الحرجة.
جاءت المحاكمة في جدة والمواجهة الامنية في القطيف لتدشن صفحة جديدة وتكشف اللثام عن اساليب الحكم القادمة، حيث تستمر القبضة الحديدية ولغة العنف في مواجهة اي مطالب سياسية اصلاحية. حتى هذه اللحظة يتجاهل النظام السعودي اي مطلب سياسي، بل انه يسعى جاهدا لاسقاط مصطلحات الارهاب والفتنة على كل من يطالب به حتى يتحول هذا المطلب الى عمل ارهابي ولو انه لم يستعمل العنف او يمارسه، ومن هنا تكمن المشكلة حيث ان انغلاق الافق السياسي وتجريم سلسلة طويلة من الحراك والزج بهذا الحراك في خانة الارهاب دوما مع فارق كبير بين من يفجر في المدن ومن يجتمع لبلورة اجندة اصلاحية، يجعل الساحة السعودية تعيش حالة احتقان دائمة، وان كان النظام قد تعاطى مع هذا الوضع بالسابق من خلال الخطاب الديني والفتاوى التي تدين الحراك السياسي السلمي حينا والقبضة الامنية من اعتقال والتصدي بالرصاص، كما حصل بالقطيف، الا ان الوضع يختلف اليوم عما كان عليه في السابق. 
تبدو القيادة السعودية عاجزة عن ابتكار حلول جديدة لمواجهة هذا الاحتقان، رغم مبادرات تحسين الوضع الاقتصادي والخدمات والاعانات واستيعاب البطالة وترديد مقولات تربط المطالب الاصلاحية الداخلية باجندات خارجية، ورغم ان الاقتصاد السعودي يظل اقوى اقتصاديات المنطقة الا انه ليس البديل عن الاصلاح السياسي الفعلي وليس الشكلي. وفشلت مقولات النظام انه النظام الوحيد السلفي السني وان دستوره القرآن وانه الوحيد الذي يطبق الشريعة في امتصاص المطالبة بالاصلاح، حيث ان اكبر المشككين في هذه المقولات جاءوا من العمق السعودي المعروف بسنيته وسلفيته وليس من الطرف الآخر الشيعي المنادي بتفعيل مفاهيم حق المواطنة للجميع والمساواة في الفرص والحقوق والواجبات. تحت ضغط هذه المطالب السنية والشيعية رغم اختلاف منطلقاتها ومطالبها الا انها تشير الى تآكل شرعية الخطاب التسلطي السياسي ـ الديني الذي يفرضه النظام كسردية تضمن بقاءه على حاله من دون التجديد والتغيير في الممارسة السياسية. انطلاق الخطاب المضاد للسلفية الرسمية المشرعنة لنظام الاستبداد وتبلور مصطلحاته التي تستحضر مفاهيم جديدة ومعاني دفنت في السابق تتعلق بالامة ودورها واستقلال القضاء عن السياسة ومتطلباتها كضمان للعدل وربط الشورى بمجلس امة منتخب قد تبدو مصطلحات جديدة على الساحة السعودية، الا انها تروج اليوم وتبرز بشدة وقوة لن يستطيع خطاب المؤسسة الدينية الرسمية ان ينافسها او يحتويها مهما خرجت فتاوى وخطب ضدها، ويبدو ان هذا الخطاب الجديد هو ما تخافه السلطة السياسية، حيث ليس من السهل وصمه بالتغريب او العمالة للخارج او التبعية لاجندات همها تمزيق الوحدة الوطنية، كذلك هي لن تستطيع ان تفنده مستعينة بوصمة الخوارج، التي دأب النظام على استحضارها ضد من ينتقده، رغم ان انتقاده قد يكون سلميا بحتا. ولم يعد احد يصدق وصمة الخوارج والذين خرجوا على خلفاء راشدين وليس اسرة ابتعدت عن نهج السابقين وتصدت لمطالب الاصلاح بقضاء تبعيته للنظام وليس لشرع، والمفروض ان يكون فوق النظام ومصالحه الآنية، او بالحل الامني في مواجهات مظاهرات تبدأ سلمية وتنتهي بسفك الدماء ومزيد من القتل والتشكيك بالولاء. وان كان النظام في السابق استغل المعضلة الشيعية لكسب ولاء الاكثرية الا ان مثل هذه الاساليب القديمة قد لا تنجح في المستقبل مع تبلور رؤية مغايرة تعتبر المعضلة جزءا لا يتجزأ من تبعيات الحكم التسلطي والاستئثار بالسلطة. واكثر ما يخيف النظام الخطاب الوطني الذي يتجاوز حدود الطائفة والقبيلة والهوية الضيقة ليصيغ رؤية شاملة للاصلاح السياسي تتجاوز نظرة النظام للمعضلة بشقيها السني والشيعي. وان كان الخطاب الطائفي الموجه ضد الشيعة قد نجح الى حد ما في تأجيل المواجهة مع الاكثرية السنية، خاصة تلك المتطلعة لاصلاح سياسي ونقلة نوعية للحكم نجد ان محاكمة مجموعة جدة قد فتحت الباب على مصراعيه لتأجيج المطالب الاصلاحية بدلا من تأجيلها. ولم تصمت الاصوات الاصلاحية مقابل التلويح بالخطر الخارجي وتهديد الامن التي اصبحت فارغة من معناها وطالما ظل النظام متمسكا بمفهوم ضيق للامن يحصره في امنه هو وليس امن المجتمع ككل، سترتفع هذه الاصوات وتصعد من مطالبها، خاصة انها مهددة اما بالرصاص الحي او احكام بالسجن في قاعات المحاكم السعودية.
ربما تبرهن المرحلة القادمة استفاقة المجتمع من عقود طمست وحاربت حراكه وطموحاته ولن يستطيع النظام ان يبقى متحجرا يعتقد ان توزيع الشيء البسيط من الثروة سيكفل الصمت الى الابد ويمتص المطلب السياسي المشروع، حيث خرجت مطالب الاصلاح ليس من المعدومين والمهمشين والعاطلين عن العمل، بل من شخصيات تعيش حالة اقتصادية مقبولة لكن طموحاتها تتجاوز المأكل والملبس الى المطالب الحقوقية المدنية والسياسية وهي لا تعتمد في مرجعيتها على خطاب مستورد من السهل وصفه بالخطاب الذي لا يصلح لمجتمع مسلم محافظ، بل هي تنهل من نفس التراث الديني وتستنبط منه تفسيرات تغاير تلك التي تحتضنها السلطة السياسية تحت سقف مؤسساتها الدينية والتربوية.
وقد وصل هؤلاء الى نتيجة حسمت الموقف من السلطة التعسفية وربيبتها الدينية واصبح انتقاد الاثنتين جزءا مهما في فضح الاستبداد تحت مظلة شرعية لا يستفيد منها الا اقلية لا زالت تردد خطاب الطاعة خوفا على مصالحها المرتبطة بالنظام واخرى تستفيد من الحلف السياسي الديني الذي يوفر لها فرصا انتهازية وحظوة اقتصادية قائمة على علاقات زبونية مع رموز النظام.
تبدو السعودية مقبلة على مرحلة مفصلية ومفترق طرق لا يصعد في خطورتها الا ممارسات النظام التعسفية ضد النشاط والحراك السياسي وقد تصبح خياراته محدودة تنحصر في احكام قضائية جائرة ومواجهات امنية دامية تزيد من الاحتقان في المستقبل، ومن الصعب تبني نظرة متفائلة تجاه النظام، خاصة انه اثبت مرارا عدم استجابته للاصلاح السياسي وتمسكه باساليب القمع المعروفة وسيجد نفسه يتحول الى نظام فئوي صاحب قاعدة شعبية ضيقة، خاصة ان شرعيته تتآكل في شرق البلاد وغربها مما سيفتح الباب على مصراعيه لحركات أكثر فتكا بالوحدة الوطنية واللحمة الاجتماعية. وان لم يتدارك النظام السعودي هذه الفرضية فسيكون المسؤول الاول والاخير عن حالة فوضى يصعب امتصاصها في المستقبل مهما تصاعدت وتيرة الحلول الامنية وتسارعت محاكم النظام في ادانة المصلحين، مستعينة بسرديات لم تعد مقنعة لشريحة كبيرة في المجتمع. وسيكون تعنت النظام من جدة الى القطيف متسببا في مأساة وطن.

' كاتبة واكاديمية من الجزيرة العربية

اعتقال مروجي حقيقة الفقر والبطالة في السعودية



جولة قصيرة في شوارع المدن السعودية تكشف المستور من الحياة فيها، أحياء كثيرة يطبعها البؤس وأسر ذليلة للقمة العيش وأبسط مقوماته، لكن مظاهر الفقر التي شكلت حديثا ساخنا بين الشباب السعودي، تقود الى السجون عندما يعلو صوتهم الى منابر الاعلام، وهي مأساة ثلاثة شبان اعتقلو لأنهم قالوا للعلن "ملعوب علينا".
جولة قصيرة في شوارع المدن السعودية تكشف المستور من الحياة فيها، أحياء كثيرة يطبعها البؤس وأسر ذليلة للقمة العيش وأبسط مقوماته، لكن مظاهر الفقر التي شكلت حديثا ساخنا بين الشباب السعودي، تقود الى السجون عندما يعلو صوتهم الى منابر الاعلام، وهي مأساة ثلاثة شبان اعتقلو لأنهم قالوا للعلن "ملعوب علينا".
في 19 من أكتوبر تشرين الاول الماضي اعتقلت السلطات السعودية ثلاثة مواطنين شبان اثر اعدادهم لشريط حول الفقر في المملكة الغنية بالنفط .
 وقال ناشطون، ان "عناصر شرطة حي الصحابة في شمال الرياض اعتقلوا فراس بقنه وخالد الرشيد وحسام الدرويش اثر عرض شريط ضمن مسلسل بعنوان "ملعوب علينا" على اليوتيوب.
ومما کتب فی هذا المجال : أن الاعتقال التعسفي لأولئك الشباب  بسبب تطرقهم لقضية العدالة الاجتماعية دليل واضح على عدم رغبة السلطات في السعودية الاعتراف بمعاناة بعض شرائح المجتمع التي ترزح في فقر مدقع وتفتقر لأبسط مقومات الحياة.
للتنبيه المشاهد التي سنراها في المقطع هذه ليست في الصومال، هذه في السعودية في وسط الرياض، الحي حي الكرادية يبعد عن مركز الرياض بالكثير 5كلم.
 في أول النهار ذهبنا إلى حي الكرادية حي لا يبعد عن وسط مدينة الرياض أكثر من 5كلم، حيث الرائي في الغالب، الملابس بيني وبينكم ما هي نظيفة والحالة المادية جداً صعبة، الأطفال هناك بدون جزم، والأبواب من دون أقفال.
بالتنسيق مع مؤذن الحي ذهبنا نزور أول بيت، بيت أبو منصور، زرناه في شقته الصغيرة وبدأنا نقاشنا. أقل من 5 آلاف يصرف على 13 شخص، تدرون كم أجار الشقة سنوياً أكثر من ثلاثين ألف ريال.
إعتقال فراس وزملائه هو استمرار للنهج القمعي الذي تمارسه السلطات ضد من يهتمون بقضايا المهمشين ومن يطالبون بوضع حد للفساد.
وبدلا من أن تعترف السلطات بحق الفقراء من المواطنين في العيش الكريم الذي يعتبر من الحقوق الاساسية كما أوضحت حلقة الفقر في برنامج "ملعوب علينا" اعتبرت السلطة طرح الشباب للموضوع ومناقشته تشكيكا في عدالة الدولة وتدخلا في صلاحيات المسؤولين وربما تحريضا للرأي العام وهي التهمة التي أعتادت السلطات على توجيهها للنشطاء الحقوقيين والمطالبين بالإصلاح والعدالة الاجتماعية.
زرنا بالأخير إمام الحي وسألناه الفقر بحيكم ما السبب فيه، قال: تكاثر بيع أعزكم الله المخدرات وغيرها بل وجد للأسف الشديد وأقولها بحرقة من يستخدم الأطفال لبيع هذه المخدرات، والأطفال يتجاوبوا مع هذا لماذا، للحاجة. (تدرون الطامة الكبرى في بعض العائلات يبيع الأب عرض حريمه من أجل المال) اسمعوا: أيضاً وجد من يبيع للأسف عرضه لأجل المادة ..."يعني عرضه وعرض عائلته".. نعم .. نعم.
نحن بصراحة ندري أن حكومتنا لن تقصر مع الفقراء، لذلك في كل لقاء كنا نسأل المحتاجين، لو في رسالة تريدون إيضالها للملك عبد الله ماذا تكون، قالوا: والله نريد منه مساعدة لو يأمنا في بيت وعيالنا الله يزيه بالخير.... ولا شيء والله الحمد لله يعني لا بأس بالنسبة لنا، لكن طايح البيت ونريد أن نطلع منه.... والله نحن أطال الله في عمرك نسلم عليه ولا نريد منه أي شيء غير بيت ، لقد تمادت السلطات السعودية في ظلمها للشعب وتجاوزت كل الحدود في عدم احترام مطالبه الشرعية فقد اكتظت السجون بالأبرياء من سجناء الرأي والضمير.
فإلى متى تستمر السلطات السعودية في محاربة من يطالب بالاصلاح بصورة سلمية وبطريقة حضارية في الوقت الذي تثور فيه الشعوب العربية للتخلص من الظلم والفساد الذي يعاني منه الشعب السعودي؟
يذكر ان الأمير طلال بن عبد العزيز، رئيس برنامج الخليج للتنمية (أجفند)، كان قد دعا إلى بدء حركة أساسية لمكافحة الفقر في السعودية، واصفا عدم تحقيق نتائج قوية في هذا المجال بأنه "تلكؤ أو عدم قناعة من البعض".
وأشار إلى أن "عدم التعامل مع الأسباب الرئيسة للفقر، والتحرك في هوامش الظاهر بمعالجات وقتية يوفر بيئات لتوالد الفقر وتكاثره، وبالتالي زيادة البطالة، واهم خطوة لمكافحة الفقر هي إيجاد فرص عمل".
وبالعودة للشباب المعتقلين فالسؤال الذي يطرح نفسه  ما هي الجريمة التي ارتكبها فريق عمل "ملعوب علينا" بالاشارة إلى تفشي ظاهرة الفقر في بلد يعتبر من أغنى دول العالم؟ وما دلالات اعتقالهم؟
سؤال قد لا يجد الكثيرون داخل المملكة العربية السعودية وخارجها صعوبة في الإجابة عنه فالمنح التي أعلن عنها الملك السعودي في بداية الثورات العربية لم تصمد أمام المشاكل الاجتماعية التي تعاني منها الكثير من الأسر السعودية غير الحاكمة  .

دعوات للتظاهر عصر اليوم في المنطقة الشرقية بالسعودية


دعا شباب سعوديون الى مسيرات احتجاجية في العوامية وصفوى والقطيف عصر اليوم الاثنين تنادي بالقصاص من القتلة والافراج عن السجناء وتنحي امير المنطقة الشرقية.


وكان اعتصام نظم في مقبرة الربابية بالقطيف مساء الاحد، أضاء خلالها المعتصمون الشموع، ورددوا شعارات مطالبة بمحاكمة من أمر بالقتل، وأكد المتظاهرون مواصلة طريق الشهداء.
كما أطلق ناشطون سعوديون صفحة على الـ "فيس بوك" تدعو لمقاطعة جريدة اليوم السعودية والتي تصدر في مدينة الدمام، ردا على تغطيتها الطائفية للأحداث الاخيرة.
وقد قرر الكاتب في مجال التقنية والإقتصاد "مالك آل فتيل" التوقف عن الكتابة في الجريدة للأسباب ذاتها.
من جهة اخرى، حملت جمعية التنمية والتغير في السعودية وزارة الداخلية مسؤولية قتل الشهداء من خلال عسكرة مدن وبلدات محافظة القطيف وأهانت المواطنين واذلالهم واستهدافهم في معتقداتهم عن طريق رجال الامن المعبئين حكوميا على اللغة الطائفية.
هذا وطالبت جمعية التنمية والتغير السلطات السعودية بالسماح لوسائل الاعلام والمنظمات الحقوقية بالدخول الى المملكة ورصد الانتهاكات بدلا من التعتيم بوسائل اعلامها ذات العين الواحدة.
كما استنكرت ادعائات الحكومة على ان الحركة الشعبية في المنظقة الشرقيه بانها حدثت باملائات خارجيه وانما مطالب الشعب هي العدالة والحرية والمشاركة السياسية وازالة التمييز الطائفي والتوزيع العادل للثروة.
 كما طالبت الجمعية بالافراج عن السجناء السياسين وسجناء الرأى الذي بلغ عددهم اكثر من ثلاثين الف معتقل من رجال ونساء.

قوات سعودية تنسحب من البلدات الشرقية تزامنا مع ذكرى عاشوراء



قالت مصادر حقوقية وشهود عيان ان قوات سعودية انسحبت من بلدات في محافظة القطيف بالمنطقة الشرقية ليل الاحد الاثنين تزامنا مع بدء احياء ذكرى عاشوراء.
واوضحت المصادر ان "القوات الامنية انسحبت تحديدا من بلدتي الشويكة والعوامية" اللتين شهدتا الاسبوع الماضي احتجاجات على مقتل اربعة شبان.
واكد الشهود انسحاب "الآليات والمدرعات والحافلات المصفحة التي تقل ما يسمى بـ "قوات مكافحة الشغب" من مواقعها باتجاه الدمام، كما تم رفع نقاط وحواجز التفتيش" بعد ايام من تعزيز قوات الامن انتشارها وسط التوتر الناجم عن سقوط الضحايا".
وقد لقي اربعة شبان مصرعهم في القطيف التابعة للمنطقة الشرقية بين مساء الاحد والاربعاء، وذلك اثر قيام القوات السعودية بقمع الاحتجاجات الشعبية منذ بدء التظاهرات الربيع الماضي في حين سقط عدد من الجرحى في السابق.
ويتهم ابناء القطيف والعوامة السلطات السعودية بممارسة التهميش بحقهم في الوظائف الادارية والحقوقية والعسكرية وخصوصا في المراتب العليا.
وقد طالب مشاركون في تظاهرات القطيف الربيع الماضي بتحسين اوضاعهم واطلاق سراح المعتقلين السياسيين فيما اطلق اخرون هتافات تندد بارسال قوة درع الجزيرة الى البحرين.
في غضون ذلك، طالب عالم الدين في بلدة العوامية الشيخ نمر آل نمر ب"اطلاق سراح المعتقلين على خلفية التظاهرات وكل سجناء الرأي من الشيعة والسنة، وتحقيق العدالة الشاملة والحرية المتسعة وخروج قوات درع الجزيرة من البحرين".
واضاف آل نمر، ان المعارضة ستستمر بالتظاهرات والتحركات السلمية حتى تحقيق حقوقها المشروعة.
وحذر آل نمر السلطات السعودية من اراقة الدماء لان ثمنها باهظ جدا ولن يتم نسيانها وستولد عشرات ومئات الشهداء الذين سيسلكون الدرب نفسه".

البدير تطالب السعودية بأدلة تورط أبناء القطيف بالعمالة



طالبت الإعلامية السعودية "نادين البدير" السلطات الرسمية في بلادها عرض أدلة تثبت تورط أبناء القطيف بالعمالة الخارجية، وذلك على خلفية الأحداث الأخيرة التي شهدتها القطيف الأسبوع الماضي ، وصدور بيان الداخلية الذي يحمل دولة خارجية تتلاعب بعقول الشبان.
 الإعلامية "السعودية" نادين البدير التي تعمل في قناة الحرة الاميركية، وفي مقال لها بعنوان (عيب) نشرته بصحيفة الرأي الكويتية وجهت سؤالاً جريئاً للسلطات الرسمية قائلةً: "من يتحمل مسؤولية هذا الانهيار؟ كيف تركت الحكومة الحبل على الغارب حتى تمكنت أياد خارجية من تجنيد مواطني الداخل؟ أين أمضت الحكومة (بمسؤوليها ومشايخها) سنوات عمرها بما يخص روحانية اسمها (انتماء وطني) يتمتع بها كل مواطن عربي أو غربي أو شرقي أو حتى ابن قبيلة بأدغال البرازيل"؟.
 
ومضت البدير تقول "الحقيقة حزينة، فالوطنية كانت تغريباً بعرف مناهج تعليمنا، والقومية كفراً، انتماؤنا للعقيدة أولاً، لا لأرض ولا لأي رابط... نفهم إذاً أن أي فرد ينتمي روحانياً لعقيدة شيخها يسكن خارج الحدود سيكون انتماؤه بالضرورة للدولة التي يتبعها الشيخ. تلك مبادئنا".
واستدركت " إذا كان وطني أيديولوجيا فأين حدوده التي سأقف أدافع عنها حتى الموت"؟.
 
وبالعودة إلى الأحداث أضافت البدير" لم نعرف تفاصيل دقيقة لما حدث بين الأمن والمحتجين، كل ما عرفناه إعلامياً أن أحداث «خيانة» جرت بشوارع القطيف نتج عنها قتلى وجرحى. بعيداً عن المعلومات التي لا تسمن...فإن ما حدث يجر تساؤلات واتهامات" مضيفة "لم تعرض بعد الأدلة التي تثبت ذاك التخوين وأتمنى عرضها فوراً".
 
وتابعت" ليست المرة الأولى التي نسمع بها أن أياد خارجية (إيران) تتلاعب بعقول فئات من سكان الشرقية بسبب انتمائهم الطائفي، تسيطر عليهم. هذه مقولة التخوين الدارجة، مجرد تخيل صحتها كارثة لا أنوي تصديقها".

الشيخ آل نمر يؤكد على حق الشيعة والسنة في العدالة

الشيخ نمر يؤكد على الإستمرار في المطالبة بالعدالة والحرية حتى تحقق الكرامة للشيعة والسنة في هذا الوطن وسيتقبح الأحكام الجائرة بحق خلية الـ 16 المزعومة وذلك في خطبته اليوم الجمعة 29 ذد الحجة 1432 هـ الموافق 25 نوفمبر 2011.

27 نوفمبر، 2011

ايران: ادعاءات السعودية تثير الاستغراب

اللجنة التخصصية ستحدد موعد الاجتماع الثلاثي بين ايران وتركيا وجمهورية اذربيجان

اعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست، ادعاءات وزير الخارجية السعودي في اجتماع وزراء خارجية مجلس التعاون لدول الخليج، بانها مثيرة للاستغراب.
وقال مهمانبرست في تصريح صحفي له  الاحد: ان ما نتوقعه من المسؤولين السعوديين هو ان يبادروا الى اصلاح توجهاتهم وسياساتهم الفعلية تجاه الجمهورية الاسلامية الايرانية ودول المنطقة بدلا من توجيه الاتهامات ضد الاخرين.
وعبّر المتحدث باسم الخارجية الايرانية، عن اسفه لاثارة اتهامات خاوية تزعم تدخل ايران في الشؤون الداخلية لبعض دول المنطقة، داعيا اياهم الى تلبية مطاليب شعبهم المشروعة، وقال ان اثارة الخلافات بين الدول تصب في مصلحة اعداء المنطقة.
وفيما يخص الطابع السلمي لنشاطات ايران النووية قال: ان ايران اكدت مراراً ضرورة التعاون والمشاركة الجادة من قبل جميع الدول لنزع الاسلحة النووية، وان اثارة المزاعم بخصوص القلق من نشاطات ايران النووية السلمية من قبل المحافل الغربية والصهيونية، الهدف منها تحميل الاخرين مسؤولية امتلاكهم للرؤوس النووية وتهديدهم للامن الاقليمي والعالمي.

مقتل مُعتقل سعودي من اثر التعذيب في سجن ذهبان ووزارة الداخلية السعودية تتكتم




خاص بـ صحيفة جزيرة العرب نيوز : توفي المعتقل السعودي خالد محمد أبولسه الغامدي في سجن ذهبان السعودي سيء الصيت, وذلك جراء التعذيب والتنكيل الذي تعرض له الفقيد على أيدي زبانية النظام السعودي, وكان الغامدي معتقلاً بتهمة الاشتباه فقط منذ أكثر من 6 أعوام!
وقد فوجئ والده بتسلم جثته من قبل وزارة الداخلية, دون توضيح سبب الوفاة!
وأكد أحد أقارب المُعتقل على موقع التويتر والفيسبوك أن الفقيد خالد أبولسه الغامدي قد تعرض لأبشع أساليب التعذيب من قبل سلطات القمع السعودية, مما أدى إلى وفاته, وقد تم تسليم جثته إلى والده، ولم يوضحوا مزيداً من المعلومات بسبب الخوف من تلقي نفس المصير.
ويمتلك النظام القمعي السعودي أكثر السجون وأكبرها حجماً في العالم, ومن أشهرها معتقل الحائر الرهيب ويقع جنوب الرياض, وكذلك سجن عليشة ويقع أيضاً في الرياض, وسجن الرويس وسجن ذهبان في مدينة جدة, إضافة إلى سجون المناطق الأخرى ففي كل منطقة يوجد سجن سعودي خاص, كسجن مكة المكرمة وسجن المدينة المنورة وسجن الباحة وسجن حائل وسجن الجوف وسجن نجران وسجن القطيف ووالخ, وغيرها من السجون السعودية السياسية السرية الكثيرة.
الجدير بالذكر أن المحكمة الجزئية السعودية قد أصدرت أحكاماً خرافية جائرة على عدد من الإصلاحيين, كان بينهم الدكتور سعود مختار الهاشمي والشيخ موسى القرني, وحكمت عليهم بالسجن مدة 20 عاماً ومنعهما من السفر مدة 30 سنة أخرى!
ولهذا يُعتبر النظام السعودي من أبشع وأشنع الأنظمة الاستبدادية الدموية في العالم, حيث يُمارس انتهاكات وتجاوزات صارخة لحقوق الإنسان, ويوجد حالياً في غياهب السجون السعودية أكثر من 30 ألف مُعتقل سياسي, يعانون من شتى وسائل القمع والتنكيل وبدون أي تهمة مُحددة أو محاكمات عادلة, وتعتبر السعودية من أشهر ممالك الرعب والخوف في العالم المُعاصر التي تخالف أبسط مبادئ حقوق الإنسان متجاوزة كل القوانين والأعراف العالمية, وسط صمت دولي رهيب!المصدر http://jazeeratalarab.com