30 سبتمبر، 2011

الشيخ صالح اللحيدان .. [ لم نعلم عن قرار مشاركة المرأة إلا بالمجلس !


برنامج 

لم استغرب اللخبطة التي خرج بها مقدم قناة المجد .. وهو يستضيف الشيخ : صالح اللحيدان!.
فكان الضيف .. يتكلم بصراحة (غير) متماسكة .. ويريد أن يقول أشياء كثيرة وقال بعضها إلا أن المقدم لم يستطع أن يتفاعل مع سماحة الشيخ صالح اللحيدان وهو (المفتي شعبياً) بنظر غالبية الشعب. وما كان من المقدم إلا أن أغلق البرنامج قبل نهايته بــ(نصف) ساعة!!! واستغرب الضيف الشيخ الأمر وقال باقي نصف ساعة! فلم يجد جواباً إلا أنه المقدم لديه سفرية وعنده طيارة!!!! .
لنتفق مبدئياً بأن العلماء الرافضين لموضوع انتخاب المرأة بالمجالس البلدية والشورى واشتراكها - وصرحوا بمواقفهم - وهم:
اللحيدان - الفوزان - الخضير .
جميعهم ينطلقون من منطلق (الديانة) وأنهم يرون بأن مكان المرأة ليس هنا! .
حسناً ..
كانت ملاحظات الشيخ اللحيدان على أربعة محاور: 1- وضعية الشورى بالأساس خاطئة!. 2- أن العلماء لم يستشارون بشيء! 3- أنه لم يعلم بالقرار إلا والملك ينطق به!! . 4- أن كبار العلماء المعينين باللجنة من قبل المفتي محمد ابن ابراهيم - رحمهم الله - كلهم مضوا إلى بارئهم ولم يتبق إلا طالبين هما: صالح اللحيدان وعبدالله بن منيع . وأن هذا الطالب أمضى شرائط عمره بهذا المضمار (ديانةً) لله وخوفاً على البلاد والعباد.
ومع كل ما سبق.. فإن الشيخ لم يشاور بشيء!
وأظن - غالبية - علماء اللجنة والهيئة لم يعلموا عن الأمر شيء.. وأكتفي بمن تُعلم آراؤه مسبقاً لانتشارها أو علماء من فئة خاصة جداً.
كل ما سبق لا يهم ..
لأن المجلس بهيكليته الحالية هو مجلس صوري لا يقدم ولا يؤخر.
كما أن مشاركة المرأة وعدمها ليست ذات تأثير كبير على المستوى الاجتماعي والسياسي ..
وأهم ما هنالك.. أن الشيخ وهو يتكلم كأنه يرسل رسائل جوية للملك عبدالله مباشرة! ويوحي للمستمع بأن حيلة العلماء نفذت في توضيح ما لديهم .. وأن الأبواب كل يوم تزيد قفلاً .. والحواجز متراً .. أو بالمعنى القريب جداً : أن الملك قرأ الخطاب (المكتوب له) على مجلس الشورى .. وقال ما قال .. وهو لا يدري بأن نصفه ملفق! فلا الشيوخ استشيروا ولا هم يحزنون!
والخوف أن يلحق الشيخ اللحيدان بعد هذا العمر الحافل .. بطالبه النجيب سعد الشثري.

امير سعودي اشرف على عودة صالح الى صنعاء


30-سبتمبر(09)-2011

 
التجديد نيوز_عدن:قال مسؤول في لجنة التهدئة الامنية والعسكرية التي يتزعمها رئيس الاستخبارات العسكرية اليمنية لصحيفة "الراي" الكويتية ان "هناك محاولات لاقناع الشيخ صادق الأحمر لسحب مسلحيه من منطقة الحصبة ومدينة صوفان، وإيقاف حفر الشوارع وتحويلها إلى خنادق، خصوصا في شارع مزدا، وان الأحمر لا يزال يصر على عدم سحب مسلحيه".
وفي سياق آخر، نفى مسؤول يمني بارز مقرب من الرئيس علي عبدالله صالح لـ"الراي" ما نشرته صحيفة «فايننشال تايمز» البريطانية اول من امس، عن "هروب علي صالح من السعودية".
وقال ان "الرئيس (علي صالح) دخل السعودية لتلقي العلاج كرئيس دولة، وعاد بعدما أكمل جزءا كبيرا من علاجه بإشراف مشكور من الملك السعودي عبدالله بن عبد العزيز وحكومة السعودية"، مشيرا الى أن "الرئيس علي صالح ورئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء التقوا في 19 أيلول، الملك السعودي بحضور الأمير مقرن بن عبد العزيز آل سعود، رئيس الاستخبارات العامة، ثم غادروا السعودية في 23 أيلول، باشراف من الامير مقرن، وبعث الرئيس علي صالح الى الملك السعودي كلمة شكر وعرفان على حسن الضيافة وحسن العلاج له ولعدد من قياداته فور وصوله صنعاء".

بزعم نزاهة الإجراءات الانتخابية.. تأجيل الاقتراع في مركزين بالسعودية للسبت المقبل !!



التاريخ:30/9/2011 - الوقت: 4:44ص 

حضور أمريكي قوي وسط إقبال شعبي ضعيف في الانتخابات السعودية



التاريخ:30/9/2011 - الوقت: 5:00ص 

تحليل - السعودية بين دور يتقهقر في المنطقة ومخاوف من مستقبل مجهول



التاريخ:30/9/2011 - الوقت: 6:12ص 

مؤامرة اقليمية ودولية تقودها السعودية ضد الثورة اليمنية


29-سبتمبر(09)-2011

 
التجديد نيوز_عدن:حذر الباحث والاكاديمي اليمني عادل الشميري شباب الثورة في اليمن من مؤامرة اقليمية ودولية تقودها السعودية لحرف مسار ثورتهم وتحويلها الى ازمة سياسية وصراع داخلي مسلح تنكشف بوادره من خلال تصعيد العمليات العسكرية في اكثر من منطقة في اليمن .
واشار الشميري في مقابلة مع قناة العالم مساء الاربعاء الى مسألة اسقاط طائرة حربية في خارج صنعاء على يد القبائل واعرب من خشيته من انتقال العمليات العسكرية الى اكثر من منطقة وقال ان هذا يؤثر سلبا على شباب الثورة وعلى ثورتهم السلمية وقال : اعتبر مسالة اسقاط الطائرة منعطفا خطيرا نحو استخدام السلاح من الطرفين وزج الصراع الدائر ما بين اجنحة النظام سابقا الى صفوف شباب الثورة .

واضاف : ان الشعب اليمني ومنذ 9 اشهر يتعرض الى مؤامرات اقليمية ودولية تريد ادخال اليمن في نفق طويل من عدم الاستقرار ونزف الدماء .

وحول الدور السعودي حيال ما يشهده اليمن حاليا قال الشميري : ان السعودية تلعب الدور الخطير وتدعهما في ذلك الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي , ان السعودية تريد ان يستمر اليمن ضعيفا وتريد ان يستمر النزاع بين طرفين تدعمهما هي , ان ما تريده السعودية من عودة علي عبدالله صالح هو المؤامرة على شباب الثورة وعلى ساحاتها فالرياض تريد انتقال الصراع من المطالب الشرعية للشباب في دولة مدنية وحقوقية الى صراع عسكري وتحويل الثورة الى ازمة سياسية لينتج من هذا الصراع نظام وسطي ضعيف محتاج للسعودية دائما .

واضاف، ان ما يدور الان على الساحة اليمنية هو الصراع بين اقطاب النظام السابق وان النظام من جهة وحزب الاصلاح واولاد الشيخ الاحمر من جهة هم مدعومون من السعودية وهذا الصراع يشكل خطرا على شباب الثورة الذي يحتاجون الان اكثر من اي وقت مضى الى وحدة المصير وعدم الانجرار وراء الصراعات الداخلية هذه , على الشباب ان يمنعوا تحويل ثورتهم الى ازمة سياسية
       رابط الخبرhttp://www.altajdednews.com/default.aspx?view=article&id=cd788f56-9d46-4894-89b7-74ab38a6f893

29 سبتمبر، 2011

الرئيس السابق للمخابرات السعودية يتهكم على الثورات العربية ويتهمها بخلق بيئة للإرهاب



التاريخ:29/9/2011 - الوقت: 9:27م 

مصر ( ترحب )..بفكرة انضمامها لمجلس التعاون الخليجي.!


( كشفت مصادر خليجية لـ «الوطن»عن اتصالات ومشاورات تجريها دول مجلس التعاون الخليجي مع مصر حول امكانية انضمام الاخيرة الى المجلس كعضو فاعل على غرار كل من الاردن والمغرب..مشيرة الى ان هناك دولا خليجية بعينها تتحمس لذلك انطلاقا من قناعتها بان مصر وبما تملكه من امكانات ومايربطها من علاقات استراتيجية مع دول «الخليجي» وكذلك الارتباط التاريخي لامنها مع امن الخليج قادرة على المساهمة الى حدhttp://alwatan.kuwait.tt/ArticleDetails.aspx?Id=141314&YearQuarter=20113 

آل سعود في .. ثورة 11 فبراير و26 سبتمبر




تنتفض المحافظات اليمنية اليوم عن بكرة ابيها إحتفالا بالعيد التاسع والاربعين لثورة 26 سبتمبر وإنتصارا لثورتهم الشعبية المجيدة السلمية التي فجرها شباب لا يجدنا سوى الانحناء امامهم اعادوا لليمن ولليمنيين الكرامة والعزة من خلال رسمهم صورة ونموذج تاريخي للعالم بقوة صمودهم وثباتهم وعدم انجرارهم إلى العنف الذي يسعى له ( تيس الضباط ) من خلال جماعة مرتزقة غرر بهم وباعوا ضمائرهم مقابل قتل اخوانهم واهلهم رغم طبيعة المكونات الداخلية في اليمن التي حاول صالح من خلالها جر اليمنيين الى الاقتتال والعنف فيما بينهم ، إلا ان الحكمة اليمانية كانت اقوى من كل المخططات التي يسعى لها بقايا النظام .
الثورة الشعبية ناجحة لا محالة رغم طول المدى فيها وتأخر إنجاز اهم اهدافها وهدا يعود لطبيعة المشهد اليمني الداخلي ومواقف المجتمغ الدولي والعربي مما يدور في اليمن ، إلا ان هدا ليس عائقا امام ابناء الشعب وليس عاملا لليأس فاليمنيين معروفين بثبوتهم وصمودهم فالثورة الشعبية حققت الكثير ورسمت احلام اليمنيين في العيش في مجتمعات مدنية من خلال رسمهم نماذج لهدة المجتمعات اليمنيون المناهضون للحكومة يرددون هتافات تطالب بعدم التدخل السعوديبمساحة عدة كيلو مترات عبر ساحات الحرية والتغيير ، فالثورة السبتمبرية قدمت التضحيات الجسيمة والبطوليه التي قدمها ابناء الوطن منذ الأرهاصات الأولى لقيام الثورة والمحاولات المستمرة والمتجدده التي قام بها الثوار الأحرار لقلب النظام الاستبدادي في الأربعينيات والخمسينيات والتي لم يكتب لها النجاح.. حتى تحقق نصر الثورة وفجر أيلول في 26 سبتمبر 1962م في تلاحم رائع وحميم جسده أبناء الوطن في الدفاع عن الثورة ونصرتها ، وخلال هدة الفترة برز دور الشهيد القائد علي عبد المغني قائد ثورة 26 سبتمبر الذي ضرب اروع الامثلة في النضال الثوري وباستشهاده خسرت اليمن احد اهم رجالات الثورة وصانعيها، وهي خسارة تركت اثاراً إيجابية على مسيرة الثورة وتوجهاتها.
ولم تمضي على قيام الثورة السبتمبرية إلا سنوات قليلة حتى تفجرت ثورة 14 أكتوبر ضد الاستعمار البريطاني في المحافظات الجنوبية والشرقية من اليمن وكانت مدينة تعز هي مفتاح ثورة 14 أكتوبر فمنها انطلق الثوار إلى جبال ردفان ومن هناك أُعلِنَتْ الثورة وكانوا قادة الثورة قد شكلوا قيادة لهم في مدينة تعز ومن هناك تم إمداد الثوار بالمال والعتاد وفي الوقت نفسه كان الشعب اليمني يدافع عن ثورة 26 سبتمبر في المحافظات الشمالية والغربية ويقاوم الاحتلال البريطاني في المحافظات الجنوبية والشرقية من اليمن الكبير.
ورغم محاولات أعداء الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر وتأمرهم عليها إلا إن الشعب اليمني اثبت جدارته وقدرته على إدارة الأزمات والدفاع عن حقوقه المكتسبة والوطنية وهدا ما هو حاصل اليوم في ثورة فبراير التي فجرها الشباب والتي اعادت لليمن تاريخها الثوري من جديد . وبهدة المناسبة ذكرى 26 سبتمبر نشكر الشعب المصري والدعم الأخوي الذي قدمته الجمهورية العربية المصرية في ذلك الوقت بقيادة زعيم الأمة العربية الرئيس جمال عبد الناصر والذي استطاع الشعب اليمني إن ينتصر على الامامة وطرد المستعمر البريطاني البغيض حتى اشرقت نور الحرية .
مواقف آل سعود من الثورة:
على مر العقود والسنين كانت مواقف المملكة السعودية دائما مضادة للثورات العربية كما حصل مع تونس وكما هو حاصل في مصر بقيامها دعم الطوائف لإثارة الفتنة بين اوساط المجتمع وايضا الثورات اليمنية وقفت لها موقفا مضادا وهدا ليس غريبا علينا اليوم كيمنيين ان نتفآجئ بهدة المواقف السيئة والمشجعة للظلم والاستبداد ، فالسعودية وقفت ضد الثوررات اليمنية إبتداء من 62 ومرورا بـ 14 اكتوبر وحركة 13 يونيو وإنتهاء بثورة فبراير التي صنفت ضمن اروع الثورات في الربيع العربي من خلال رسمها صورة لليمنيين امام العالم بعد ان كان اليمني في البلدان الاخرى يتجول ويشعر انه ذليل هدا ما جعلنا نتذكر عهد حكم الشهيد /إبراهيم الحمدي الذي حكم اليمن لمدة ثلاث سنوات فأنشا خلال هدة الفترة تغير إستراتيجي لليمن امام الشعوب الاخرى وضرب اروع الامثلة للمواطن اليمني امام الغير ، حتى اغتيل الشهيد إبراهيم الحمدي بتخطيط سعودي وتنفيد يمني وجاء عهد الظلم والاستبداد من جديد ليخيم كابوس على ابناء اليمن 33 عاما ، الى ان جاءت ثورة الشباب لتعيد وتصحح مفهوم اليمن واليمنيين عند الغير .
إدا فاالسلطات السعودية تكره الثورات الشعبية اينما كانت، وتعتبرها مصدر خطر على أمنها ، لانها تخشى وصول فيروساتها وعدواها اليها، ولهذا حاربت الثورة الناصرية ومن بعدها ثورة يناير في مصر التي اطاحت بنظام الرئيس حسني مبارك حليف المملكة الاوثق، وعبرت عن امتعاضها تجاه الثورة التونسية باستقبال الرئيس زين العابدين بن علي واسرته وتوفير الحماية لهم ،
فمتى يعيد آل سعود حساباته والنظر الى الواقع العربي بعين من اشعلوه؟

إقبال ضعيف في الانتخابات البلدية اليوم في السعودية



التاريخ:29/9/2011 - الوقت: 7:35م 

إعلان السعودية عن صلاحيات أوسع للمجلس البلدي



التاريخ:29/9/2011 - الوقت: 7:06م 

البحرين: الحكم بالإعدام لمتهم بقتل شرطي والسجن لـ20 طبيبا



البحرين: الحكم بالإعدام لمتهم بقتل شرطي والسجن لـ20 طبيبا
AFP JOSEPH EID
البحرين: الحكم بالإعدام لمتهم بقتل شرطي والسجن لـ20 طبيبا
أصدرت محكمة السلامة الوطنية (الطوارئ) الابتدائية في البحرين يوم الخميس 29 سبتمبر/أيلول أحكامها في قضيتي "الكادر الطبي" ودهس شرطي حتى الموت بسيارة خلال المظاهرات الاحتجاجية التي عمت البلاد في الربيع الماضي، فأنزلت عقوبات بالسجن تراوحت ما بين خمس و15 سنة بالقضية الأولى، بينما قضت بإعدام متهم والسجن المؤبد لآخر في الملف الثاني.
ونقلت وكالة الأنباء البحرينية عن العقيد يوسف راشد فليفل النائب العام العسكري إنه بالنسبة لقضية قتل الشرطي عمدا أثناء تأديته لوظيفته باستخدام المتهمين لسيارتهما الخاصة "تنفيذا لغرض إرهابي"، فقد قضت المحكمة وبالإجماع بالإعدام على علي يوسف عبدالوهاب الطويل، وبالسجن المؤبد على علي عطية مهدي.
وفي القضية الثانية حكمت المحكمة على طاقم طبي متكون من 20 شخصاً قام خلال ايام الاحتجاجات بتقديم المساعدة الطبية لمحتجين جرحى، بالسجن عليهم لمدد تتراوح بين 5 و15 سنة. واتهمت النيابة العامة الطاقم بـ"احتلال" مركز السلمانية الطبي بالقوة والسيطرة على مداخله ومخارجه وأقسامه وإداراته باستخدام القوة والتهديد وحيازة سلاح ناري وأسلحة بيضاء. وقضت المحكمة على 13 من المتهمين بالسجن لمدة 15 سنة وعلى اثنين بالسجن 10 سنوات وعلى 5 آخرين بالسجن 5 سنوات.
وأكد المدعي العسكري العام أن للمحكوم عليهم حق الطعن في الحكم أمام محكمة الاستئناف الجنائية العليا والمحاكم العادية.
وذكرت وكالة الأنباء البحرينية أن جلسة النطق بالحكم جرت بحضور ممثلين عن جمعيات حقوق الإنسان ومندوبين من وسائل الإعلام وعدد من ذوي المتهمين.
المصدر: سي-آن-آن +وكالات
print