29 يونيو، 2013

شهود عيان في بريدة: سيارات المباحث تحاصر المنطقة وتكثف من مراقبتها بنفس طريقة اعتقال "هود العقيل"

حسب مادكر منوكالة الجزيرة العربية للأنباء  في مؤشر جديد على شن حملة اعتقالات جديدة في بريدة، قال شهود عيان أن عدد من سيارات المباحث بدأت في مراقبة أحد أحياء المنطقة بطريقة مكثفة بنفس الطريقة السابقة التي تم بها اعتقال مناصر المعتقلين "هود العقيل".
وقالت شقيقة "العقيل": "عدد من سيارات المباحث عند بيتنا ومراقبة مكثفة بنفس طريقة المراقبة التي سبقت اعتقال هود".

جدير بالذكر أن الناشط والمهتم بقضية المعتقلين، تم اعتقاله قبل 3أشهر بطريقة غير نظامية حيث تم اختطافه من منزله ولم يعرض حتى الآن على المحاكمة بل ظل في قيود السجن طوال هذه الفترة.

الرياض تعتبر اي تظاهرات معادية لنظامها الحاكم محرمة

لندن - قال الكاتب والباحث السعودي حمزة الحسن انه من وجهة نظر النظام السعودي ، اذا كانت المظاهرات ضده فانها تكون ضد الشريعة ومحرمة اما المظاهرات التي تنظم ضد الانظمة المعادية له فهي تكون حلالا ويجوز استخدام السلاح فيها .

وقال حمزة الحسن  ان النظام السعودي وقع على الميثاق العربي لحقوق الانسان الذي يؤيد حق المواطنين في التظاهر السلمي وفي التعبير عن الراي وغيره من ذلك وبالتالي القول بان المظاهرات مخالفة للشريعة الاسلامية امر مردود لان النظام وافق على ذلك .
واشار الحسن الى عمليات الاعتقال المتواصلة وقمع المتظاهرين وقال ان قوات الامن السعودية قتلت لحد الان
18
شخصا على الاقل اكثر من نصفهم قتلوا اثناء التظاهرات السلمية مؤكدا ان الحكومة لم ولن تسمح ابدا بتنظيم تظاهرات كوسيلة من وسائل التعبير عن الراي .
وتابع ان الحوار الذي مضت عليه سنين طويلة يجب ان يكون بين المواطنين والنشطاء والقوى الفاعلة مع النظام وان مشكلة الجميع مع النظام وليست بين المواطنين من المسلمين الشيعة والسنة مؤكدا ان المواطنين لم يستفيدوا من الحوار ولم ينتج عنه اي شيء وان النظام يقوم فقط بالشحن الطائفي البغيض في البلد .
وصرح الحسن ان السلطات السعودية حكمت على 7 من شباب منطقة الاحساء بين 5 و10 اعوام وهم مازالوا معتقلين منذ عامين بمجرد فتح صفحة على الفيسبوك وبسبب ممارستهم لحرية التعبير والعقيدة في التويتر والفيسبوك مؤكدا ان المعتقلين في المناطق الاخرى هم عشرة اضعاف منطقة الشرقية التي يسكنها المسلمون الشيعة وان هؤلاء المعتقلين يسجنون بدون اذن قضائي لمدد طويلة دون اي محاكمة واسباب قانونية .
وشدد ان النظام  السعودي نظام فاشل وقضائه فاشل ويستخدم هذا القضاء كوسيلة لقمع الشعب .

وقفة احتجاجية بلندن نصرة لمعتقلات سجون السعودية

نظم شباب سعوديون وقفة احتجاجية في العاصمة البريطانية لندن نصرة للمعتقلات في سجونِ النظامِ السعودي.
الوقفة نظمت بعد صلاةِ الجمعة وردد المشاركون فيها شعارات مناهضة لوزير الداخلية محمد بن نايف والنظامِ الحاكم في المملكة. واستنكر الشباب التعذيب الذي تعرضت له النساء المعتقلات، مطالبين بالافراج الفوري عنهن.

يشار الى أن سلطات الرياض القت القبض على عشرات المواطنين، بينهم نساء واطفال على خلفية موجة من الاحتجاجات السلمية في عدد من مدن المملكة للمطالبة بالافراجِ عن المعتقلين.

28 يونيو، 2013

مركز حقوقي يدعو واشنطن لادانة الإنتهاكات السعودية

دعا مركز الشرق لحقوق الإنسان وزير الخارجية الأميركي جون كيري - الذي يزور الرياض - إلى ان تبلغ الولايات المتحدة الأميركية شركاءها السعوديين، إدانتها لأعمال القتل وإنتهاك الحريات التي تقوم بها الحكومة السعودية شرقي البلاد.
وتزامنا مع زيارة كيري للسعودية اليوم اكد المركز: قد يكون من غير المنطقي ان يزور الوزير الأميركي السعودية ، في الوقت الذي تسفك فيه القوات الحكومية الدماء في القطيف ، دون أن تسجل الولايات المتحدة إدانتها لأعمال القتل وقمع الحريات التي تمارسها السلطات السعودية ضد السكان في القطيف و الأحساء.
وكانت القوات الحكومية قد قتلت خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية إثنين من الشبان في شوارع القطيف.
وتفرض السلطات السعودية حالة طوارئ غير معلنة في القطيف حيث تنتشر حواجز القوات الحكومية بين المدن والبلدات وعلى أطرافها، وتطلق الرصاص الحي على السكان المحليين السلميين لأسباب وذرائع مختلقة، منذ اندلاع الاحتجاجات ضد السياسيات الحكومية مطلع العام ٢٠١١ حتى اليوم، حسب ما ذكر المركز.
كما دعا مركز الشرق الوزير الأميركي إلى ان تتخذ الولايات المتحدة موقفاً واضحاً تجاه ملف الحريات وحقوق الإنسان في السعودية ، "حيث تتم ادارة البلد من خلال سلطة إستبداد مطلقة بمراسيم ملكية يصدرها الملك و تفرضها وزارة الداخلية بالقمع والزج و التعذيب في السجون" حسب تعبير المركز


احتجاجات مستمرة تضامنا مع المعتقلات في السعودية

تتواصل الاحتجاجات التضامنية مع النساء المعتقلات في السجون السعودية اللواتي شاركن في اعتصامِ الحرية الذي خرج للمطالبة بالافراجِ عن المعتقلين.
وشهدت مدينة مكة المكرمة وقفة احتجاجية نظمها الشباب ضد تعنت سلطات الرياض في الافراج عن المعتقلات.
وندد الشباب بحرمان أسر المعتقلين من الزيارة والإتصال بذويهم.
وردد المحتجون شعارات مناهضة لوزير الداخلية محمد بن نايف، مؤكدين سلمية الاحتجاجات.
وفي مدينةِ الجوف خرجت النساء في وقفة للمطالبة بالافراج عن المعتقلات ونددن بما تعرضت له النساء المعتقلات من تعذيب نفسي وجسدي.
وافادت وكالة الجزيرة العربية للانباء ان "هيئة التحقيق والادعاء العام" في مكة المكرمة، مددت إيقاف معتقلات "اعتصام الحرية" لمدة 10 أيام أخرى، مع منع الزيارة عنهن.
وقال مصدر مقرب من المعتقلات: "بدلاً من إنهاء ملف معتقلات مكة تم تمديد اعتقالهن لمدة ١٠ أيام من قبل هيئة التحقيق وتم منع الزيارة عنهن".
ومن بين المعتقلات طفلة لا تتجاوز الخمسة عشر عامًا، وهي "نمور الجزائري"، وامرأة مسنة مريضة هي "أم منصور الفقيه".
واضافت ان سلطات السجن في مكة قد وزعت المعتقلات على الزنازين الانفرادية بعض تعريضهن لجناح السجينات الجنائيات الأفارقة، حيث تم الاعتداء عليهن.

وأفرجت السلطات في بريدة والرياض عن المعتقلات من اعتصام الحرية، وأبقت حتى الآن على معتقلات مكة، رغم اشتراكهن في نفس التهم.

تنديد حقوقي باستمرار احتجاز نساء في السعودية

أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، استمرار السلطات السعودية في احتجازها التعسفي لعدد من النساء على خلفية مطالبتهن بالإفراج عن ذويهن القابعين بسجون النظام السعودي منذ سنوات دون اتهامات واضحة أو دون مثولهم لمحاكمات.
وكانت إدارة سجن الملز بالرياض قد قررت تجديد فترة احتجاز كل من بهية الرشودي وحميدة الغامدي وحنان العميريني وأم عمار الرشودي، لمدة ٣٥ يومًا, بينما جددت إدارة دار الفتيات ببريدة فترة احتجاز كل من مي الطلق، وأمينة الراشد، وهيفاء الجديعي، لمدة ١٠ أيام.
يأتي ذلك، بعد أن قامت قوات الأمن السعودية في الحادي عشر من يونيو بأعتقال العشرات من النساء والأطفال والرجال على خلفية تنظيمهم وقفات احتجاجية سلمية تحت شعار اعتصام الحرية، للمطالبة بالإفراج عن ذويهم المعتقلين في السجون لفترات تجاوزات عشرة سنوات، وذلك قبل أن يفرج عن البعض منهم خلال الأيام الماضية.
وقالت الشبكة العربية: "إن استمرار الاحتجاز التعسفي للنساء على خلفية مطالبتهن السلمية بالإفراج عن ذويهن القابعين في سجون النظام السعودي، يعد استمرارًا للانتهاكات التي يرتكبها النظام بحق النساء اللاتي تم اعتقالهن بدون سند قانوني".
وأوضحت الشبكة العربية إن غالبية النساء المعتقلات اللاتي تم تجديد فترة احتجازهن، هن من النساء المشاركات بصورة مستمرة في الوقفات الاحتجاجية المطالبة بالإفراج عن المعتقلين، كنوع من الترهيب من النظام القمعي للنساء.
وطالبت الشبكة العربية بالإفراج الفوري عن النساء وضمان سلامتهن وعدم ملاحقتهن قانونيًا.


تجميد بروتوكول إستقبالات ملك السعودية

إمتنع مكتب الملك السعودي عبدلله بن عبد العزيز عن التجاوب مع ترتيبات بروتوكولية تتضمن لقاءات وإستقبالات ملكية بسبب الوضع الصحي الحرج الذي يعانيه الملك .

وأبلغت إدارة التشريفات والمراسم الملكية السعودية بحسب القدس العربي مؤسسات نظيرة لها في عدة عواصم عربية أن الملك سيعتذر عن إستقبال كل الضيوف وأن الزيارات المخصصة للملك ضمن برامج رسمية معدة سابقا أو تتطلبها الظروف يمكن أن تحول لمكتب ولي العهد.
وكان عدة زعماء عرب حسب معلومات القدس العربي قد حاولوا ترتيب زيارة للملك السعودي بعد عودته مؤخرا للبلاد لكن الجواب البروتوكولي كان بعدم توفر فرصة لتنظيم أي لقاءت ملكية حتى لو كانت قصيرة.
وقد إعتذر ملك السعودية فعلا عن إستقبال زعيمين عربيين على الأقل الأسبوع الماضي مع صدور إشارات بإلغاء الترتيبات البروتوكولوية المخصصة لإستقبالات الملك.
وقال مصدر دبلوماسي غربي للقدس العربي بأن الملك ليس في وضع صحي يسمح له بإستقبالات من أي نوع.

الحكم على ناشط في حقوق الإنسان

 أصدرت محكمة في المملكة العربية السعودية حكماً يقضي بسجن ناشط في مجال حقوق الإنسان, وذلك لمدة ثماني سنوات بتهمة إشاعة الفوضى والإخلال بالأمن والطمأنينة العامة بعد أن شنت مجموعته حملة مطالبة بإقامة نظام ملكي دستوري وإجراء انتخابات في البلاد.


يُذكر أن المتهم عبد الكريم الخضر, هو من مؤسسي جمعية الحقوق المدنية والسياسية في السعودية وأصبح رئيساً لها بعد سجن اثنين من زملائه في آذار/مارس.

وأشار نشطاء لحقوق الإنسان، إلى أن الحكم الذى صدر ينص على أن الخضر سيقضي عقوبة السجن لمدة ثلاث سنوات فقط مع إيقاف التنفيذ للسنوات الخمس الأخرى ما لم يستأنف أنشطته، وأضافوا أنه منع من السفر لمدة عشر سنوات أخرى.

وأفاد المحامي في مجال حقوق الإنسان والناشط في جدة, وليد أبو الخير أن الحكومة تواصل حملتها على كل نشطاء حقوق الإنسان وهي تطالب بالتوقيع على تعهد بعدم المطالبة بالإصلاح ومن يرفض يمثل أمام المحكمة ويحكم عليه يالسجن

17 يونيو، 2013

تمديد فترة إيقاف معتقلات الرياض على خلفية "اعتصام الحرية" لمدة 35 يومًا وفي بريدة 10 أيام

مددت السلطات في سجن الملز بالرياض فترة إيقاف المعتقلات على خلفية "اعتصام الحرية" لمدة 35 يومًا، وفي بريدة 10 أيام.
وفي الرياض مددت سلطات سجن الملز، فترة إيقاف كلاً من: "بهيه الرشودي"، و"حميده الغامدي"، و"حنان العميريني"، و"أم عمار الرشودي"، لمدة ٣٥ يوماً.
بينما في بريدة، تم تمديد إيقاف المعتقلات في دار الفتيات لكل من: "مي الطلق"، و"أمينة الراشد”، و"هيفاء الجديعي”، لمدة ١٠ أيام.
جدير بالذكر، أن هذه الاعتقالات لا تستند إلى أي سند قانوني أو إجراء نظامي، بل هي نوع من الاعتقال التعسفي، وجريمتهم الوحيدة هي المطالبة بذويهم المعتقلين دون محاكمات.

معركة "كسر العظام".. في السعودية

 معركة "كسر عظم".. بدأت تخوضها هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية مع الشركات المنتجة لتطبيقات المحادثات والرسائل المجانية، في الوقت الذي يرى فيه الخبراء أن تلك الخطوات من قبل "الهيئة" قد تعيد السعوديين إلى عهد "الفاكس" و"التلكس" والمحادثات الهاتفية الباهظة الكلفة.


ولفت الخبراء في حديثهم مع صحيفة الحياة إلى أن هيئة الاتصالات عجزت عن شرح المبررات التي حدت بها إلى منع تطبيق فايبر للمحادثات والرسائل المجانية في المملكة، متمسكة بعبارتها "الغامضة" التي تفيد بـ "عدم استيفاء المتطلبات التنظيمية (...) ومخالفة الأنظمة السائدة في المملكة".

وواجهت الصحيفة المتحدث باسم "الهيئة" سلطان المالك بأن موقع الهيئة على شبكة الإنترنت لا يعرض أية لائحة بمتطلبات تنظيمية تحوي الشروط التي يتعين على الشركات المنتجة لتطبيقات المحادثات المجانية والرسائل و"الشات"، فردّ المالك بأن تلك التطبيقات تخضع لما سماه "بروتوكول الإنترنت"، فيما تؤكد الصحيفة أنه لا وجود على موقع الهيئة لهذا المسمى الذي يمكن من خلاله معرفة الشروط المطلوب الوفاء بها.

وذكرت الصحيفة أنه يتردد على نطاق واسع أن تطبيق "واتساب" سيحظر قبل حلول رمضان، وقال متخصص في ابتكار التطبيقات واختراق البرامج إن إحدى شركات الاتصالات في السعودية أبلغته بأنها نجحت في اختراق واتساب، وأضحى بمستطاعها اعتراض الرسائل المتبادلة من خلاله.

وشدد خبير اتصالات على أن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ليست لديها لائحة تنظيمية خاصة ببرامج التواصل مثل فايبر وواتساب وسكايب.

واشار الخبير الذي فضل عدم ذكر اسمه إلى أن تحجج الهيئة بأنها أوقفت "فايبر" لعدم استيفائه متطلبات لائحة الهيئة التنظيمية كلام غير دقيق، لأنه لا توجد لائحة لتنظيم عمل مثل هذه التطبيقات أصلاً، مؤكداً أن أسباب منع "فايبر" أمنية واقتصادية.

المغرد "مجتهد": مخطط "سعواميركي" جديد ضد سوريا

كشف المغرد السعودي "مجتهد" مرى اخرى عن معلومات مثيرة للجدل حول مخطط سعودي أمريكي جديد تجاه سوريا مؤكدا في الوقت نفسه ان عودة الملك السعودي الى البلاد مرتبطة بمشاكل داخلية .

 ويبدا مجتهد في تغريداته الاخيرة في "تويتر" بالتنويه الى الحديث عن تغيير في الموقف السعودي تجاه سوريا ويقول: الحقيقة هي ان عودة الملك من المغرب الى السعودية لا علاقة لها بسوريا بل انها جاءت بسبب مشاكل داخل الاسرة تستدعي وجوده ونصيحة من الأطباء بضرورة بقائه قريبا من السعودية.
وكدليل على صحة استنتاجاته يقول مجتهد ان تغيير الموقف تجاه سوريا يتألف من ثلاث بنود هي بشكل مختصر: دعم الفصائل (التي تسمى معتدلة) ماليا وعسكريا والسماح للنظام السوري بالسيطرة على حمص والساحل لإقناع القوى المعتدلة بالتفاهم مع النظام، وموافقة الفصائل "المعتدلة" على مراقبة دولية بعد إيقاف القتال والقبول بالتفاهمات الإقليمية والعالمية التي تمليها السعودية وأميركا.
ويتابع مجتهد ان السعودية تعارض الثورة السورية رغم التظاهر بعكس ذلك لسببين، اولهما أن نجاح الثورة سيكون استنهاضا للشعب السعودي للثورة، وثانيا تنفيذ مراد أميركا التي لا تريد نظاما يمثل الشعب السوري بمحاذاة "إسرائيل" .
ويشير مجتهد الى بذل جهود حثيثة من قبل مخابرات سعودية أردنية اميركية لإنشاء صحوات سورية على غرار الصحوات العراقية . لكن هذه المحاولات باءت بالفشل وسارت الأمور على غير ما يشتهي الأميركان والسعوديون ليتنامى ما اسماه بالزخم "الجهادي" الذي فاجأ الجميع، فما كان من النظام السوري الا إدخال حزب الله رسميا بثقل كبير -بعد أن كانت مشاركته محدودة- ولكن بحسب زعم مجتهد فان هذه المشاركة جاءت بمباركة سعودية أميركية؟!.
كما يزعم مجتهد ان أميركا وأوروبا والسعودية كانت أكثر حرصا على سقوط القصير من النظام السوري بعد دخول حزب الله وذلك لان القصير تمثل الموقع الأخطر خارج سيطرة النظام لربط حمص بالمثلث "العلوي الشيعي" الممتد لبانياس واللاذقية وطرطوس وسقوطها ضروري لاستكمال هذا المثلث، ولأن السعودية وأميركا وأوربا وافقوا على سيطرة النظام على المثلث العلوي الشيعي فقد كان هناك رضا ضمنيا على سقوط القصير.
ويستطرد مجتهد قائلا ان سقوط القصير أحدث هزة في الأوساط المتشددة التكفيرية حيث تم رفع درجة التحريض لأعلى مستوياتها ليرغم الحلف السعودي الأميركي الأوربي على القيام بمبادرة لامتصاصه ويضيف: حاليا هناك مؤتمر خاص منعقد في الإمارات يحضره عدد من الفصائل التي تسمى معتدلة بإشراف سعودي ومشاركة أميركية، ويهدف المؤتمر لإقناع هذه الفصائل بأن النظام يستحيل سقوطه وينبغي الاكتفاء بحصره في المثلث العلوي الشيعي والقبول بوقف إطلاق النار، ويتعهد الأميركان والسعوديون في المقابل بدعم هذه الفصائل بالأسلحة والذخائر لمحاصرة النظام في المثلث العلوي الشيعي بشرط الموافقة على مراقبين دوليين.
ويشدد مجتهد انه خلافا لما يدعي البعض فلن يكون هناك أي تدخل عسكري مباشر ولا حظر جوي ولا مشاركة سعودية أو أردنية رسمية أو غير رسمية في القتال، وهذا الترتيب وافقت عليه روسيا، وأما الفصائل فقد وافق بعضها وبدأت باستلام سلاح نوعي وتنفيذ المطلوب منها.

15 يونيو، 2013

الداخلية السعودية تعزل 41 معتقلاً أضربوا عن الطعام في الزنازين الانفرادية وتمنع عنهم الاتصال والزيارة

وكالة الجزيرة العربية للأنباء -
خاص ـ أعلن القائمون على "إضراب الكرامة" في السعودية، نجاح فعاليات اليوم الأول المقرر لها الثلاثاء الماضي، حيث من المقرر أن تستمر فعالياته المقسمة إلى خمسة أجزاء حتى أول أيام عيد الفطر المقبل، ويهدف إلى إضراب شامل في السجون السعودية.
واكد مصدر مطلع، أنه بعد إضراب السجناء الثلاثاء الماضي، قامت وزارة الداخلية بعزل ٤١ معتقلاً مضرب عن الطعام في سجون المباحث في الزنازين الانفرادية ومنعت عنهم الاتصال والزيارة.
وبحسب الخطة العامة للإضراب، يعتزم المعتقلون في سجون المباحث العامة الإضراب عن الطعام لحين تحقيق الهدف الوحيد بالإفراج الفوري بناءً على المادة 114 من نظام الإجراءات الجزائية التي تنص على: “لا يزيد مجموع مدد التوقيف على ستة أشهر من تاريخ القبض على المتهم".
وكان المشرفون على الإضراب قسموا خطواته إلى خمسة أسابيع، هي:
الأسبوع الاول: يوم الثلاثاء 2 شعبان الموافق 11 يونيو 2013، ليوم واحد فقط.
الأسبوع الثاني: يوم الثلاثاء والأربعاء 9 و10 شعبان، الموافق 18، و19 يونيو 2013، ليومين فقط.
الأسبوع الثالث: يوم الثلاثاء والأربعاء والخميس 16، و17، و18 شعبان الموافق يونيو 25، و26، و27، لثلاثة أيام.
الأسبوع الرابع: يوم الثلاثاء والأربعاء والخميس والجمعة 23 و24 و25 و26 شعبان، الموافق يوليو 2، و3، و4، و5 لمدة أربعة أيام.
الإضراب الطويل، ويبدأ من أول شهر رمضان وينتهي في يوم العيد.


اعتصامات بانحاء السعودية ضد الاعتقالات الاخيرة

تتواصل الاعتصامات في مختلف المناطق السعودية احتجاجا على اعتقال النظام المشاركين في اعتصام الحرية .

ففي العاصمة الرياض نظم اهالي المعتقلين وقفة تضامنية مع المعقتلين اغلبهن من النساء والاطفال.
وندد المعتصمون بالاعتقالات التعسفية مطالبين بمحاكمة المتورطين بالاعتداء على النساء اثناء اعتقالهن.
وفي مدينة بريدة تمكن الشباب الغاضب من اغلاق طريق الملك فيصل احتجاجا على اعتقالات الاخيرة. وردد المحتجون شعارات تطالب بالافراج الفوري عن المعتقلين.
اما في مدينة تمير في محافظة المجمعة شمال غرب العاصمة ردد المعتصمون شعارات تطالب باقالة وزير الداخلية محمد بن نايف.
وقال شهود عيان إن قوات الأمن السعودية اعتقلت العشرات هذا الأسبوع خلال احتجاجات نظمها سكان يطالبون بالإفراج عن أقاربهم المعتقلين باتهامات تتصل بالأمن بلا محاكمة أو مع ثبوت البراءة.
وتتهم العائلات الحكومة باحتجاز أقاربهم دون محاكمة أو عدم الإفراج عنهم بعد ثبوت براءتهم أو استكمال مدة العقوبة.
وقال شهود إن الشرطة طوقت سريعاً نحو 100 محتج معظمهم من الرجال خلال مظاهرة بمدينة بريدة في محافظة القصيم بوسط البلاد وألقت القبض على البعض.
وقبل ذلك بيوم نظم نساء وأطفال احتجاجات مماثلة في عدة مدن سعودية للمطالبة بالإفراج عن أقارب معتقلين وفرقتها الشرطة.
وقال شاهد ذكر أن اسمه إبراهيم "في اختلاف عن الآخرين الذين يطالبون بتغيير النظام نحن نتظاهر سلمياً من أجل حقوقنا" في مقارنة بين الاحتجاج ومظاهرات الربيع العربي في دول أخرى.
وأضاف إبراهيم: "كل ما نريده هو الإفراج عن أقاربنا أو حصولهم على محاكمة علنية وعادلة." ولم يتسن الاتصال بمتحدث باسم الشرطة في القصيم للتعليق. وبعد احتجاج في وقت سابق من العام الحالي نفت السلطات مزاعم متظاهرين بأن الشرطة ضربتهم أو مزقت حجاب النساء.
ونشر نشطاء لقطات على موقع يوتيوب تم تسجيلها بهواتف محمولة فيما يبدو لنحو 50 محتجاً غطى معظمهم وجوههم بالشماغ وطوقهم رجال أمن يحملون هراوات. وهتف الحشد الذي كان بينه بعض النساء "لا اله إلا الله والظالم عدو الله" ثم انتقل إلى هتاف "سلمية... سلمية" بعد أن طوقته قوات الشرطة. ولم يتسن التحقق من صحة اللقطات على الفور.
وتقول السعودية إنها ألقت القبض على 11 ألف شخص في المجمل لأسباب أمنية خلال السنوات العشر الماضية، لكن 2700 فقط هم الذين مازالوا معتقلين لكن نشطاء سعوديون في مجال حقوق الإنسان اكدوا أنهم يعتقدون أن الأرقام الحقيقية اكبر من هذا بكثير وأنها تشمل أشخاصاً اعتقلوا لمجرد مطالبتهم بالتغيير السياسي.
  

13 يونيو، 2013

تسخين الرياض لازمة سوريا لتشتيت الحراك بالداخل

لندن  قال الكاتب والباحث من السعودية حمزة الحسن ان تسخين النظام السعودي للازمة السورية جاء لتشتيت الشعب السعودي عن حراكه وافكاره بالداخل، معتبرا ان الحكومة السعودية متورطة بالموضوع السوري وليست حريصة على الشعب السوري.
وبين الحسن  ان تسخين الازمة السورية من قبل النظام السعودي هدفه ابعاد الناس وتشتيت تفكيرهم في الداخل بموضوع خارجي، معتبرا انها لعبة كتب عنها حتى في الاعلام المحلي السعودي.
واوضح ان الحكومة السعودية تريد بدل ان يتحرك المواطنون لاصلاح اوضاعهم يبحثون عن حروب اخرى خارجية واهتمامات خارجية مهما كانت القضايا الاخرى ذات قيمة سواء اذا كان الموضوع السوري او غيره، منوها الى ان هذا الامر لا يلغي حقيقة الحاجة الى حراك داخلي والى دعم التحرك في الداخل.
واشار الى انه واذا لم يدعم حراك الداخل السعودي والا كل يوم اشعلت الحكومة معارك خارجية او ساهمت بمعارك خارجية طائفية لكي تنفرد بالساحة في الداخل، لافتا الى ان الحكومة السعودية تستطيع ان تهتم بالموضوع السوري وفي نفس الوقت تهتم بالموضوع البحريني واليمني والمصري وتستيطع بالاضافة الى ذلك الاهتمام بالوضع المحلي.
وقال: ان الحكومة السعودية متورطة في الموضوع السوري والا لا يمكن اقناع الكثيرين انها حريصة على الشعب السوري وعلى الديمقراطية في سوريا.
واضاف: في نوفمبر عام 1979 ضرب الناس بالطائرات بالمنطقة الشرقية بالسعودية وقتل الكثيرين وانزل المارينز السعودي في المنطقة وفتحوا النار على الناس.

وتابع: اما في حراك اليوم لدينا 16 شخصا قتلوا بالرصاص ولدينا عشرات الجرحى يخشون ان يذهبوا الى المستشفي

إنشقاق دبلوماسي سعودي في أميركا

أعلن موظف بوزارة الخارجية السعودية يدعى "هارون أمين أحمد" انشقاقه عن الوزارة، مبيناً أنه كان يعمل بالقنصلية السعودية بـ "هيوستن" منذ 4 سنوات.

وانتقد هارون الأوضاع في المملكة من سوء أحوال السعوديين بزيادة البطالة وعدم توافر السكن المناسب وغير ذلك من الاحتياجات الهامة، وأعلن نيته الانضمام لحركة الإصلاح.
وأضاف هارون أنه لا يرى أن الحل في المظاهرات لإسقاط الحكومة والمجيء بحكومة بديلة، ولكن الحل الأمثل يكمن في العصيان المدني.

دلائل تشير الى قرب رياح التغيير في السعودية

صورة: ‏ياللعار حرائر بُريدة
تُساق إلى السجن
> يقودها العلجُ إلى اﻷسرِ مكرهةً 
والعينُ باكيةً والقلبُ حيرانُ‏

















القاهرة  – اعتبر الكاتب والباحث المصري علي ابو الخير ان هناك دلائل تشير الى ان السعودية ليست بعيدة عن رياح التغيير، مؤكداً ان اي نظام في العالم لا يستطيع قمع الشعب بالكامل، مشيراً الى ان الحكومة السعودية لا تعترف بحقوق الانسان ولا بالديمقراطية.
وقال ابو الخير ان هناك دلائل تشير الى ان السعودية ليست بعيدة عن رياح التغيير التي حدثت في المنطقة، مؤكداً ان اي نظام في العالم لا يستطيع قمع الشعب بالكامل، مشيراً الى ان المشايخ في السعودية لا تعترف بحقوق الانسان ولا بالديمقراطية.
واضاف الباحث المصري ان الشعب في السعودية يطمح في الوصول الى الحرية والديمقراطية كما هي طموح وتطلعات الشعوب الاخرى، مشيراً الى ان شيوخ السعودية يحرمون حتى كلمة الديمقراطية، كما انهم متورطون بدعم وتسليح القاعدة في الشأن السوري.
واشار الى ان الحكومة السعودية تمارس قمع مقنن بالشريعة، مشيراً الى ان اخر فتوى صدرت من شيوخ السعودية تقول ان الذي يدخل على شبكات التواصل الاجتماعي فهو يعصي الله والرسول وربما خارج عن الملة، معتبراً ان هذه الفتوى صدرت منذ اسبوعين، بعد انطلاق الكثير من المظاهرات والمطالبات بالاصلاحات الداخلية.
وافاد الباحث بالشأن السعودي علي ابو الخير ان الحكومة السعودية ترفض الاصلاحات السياسية ولا تريد التأثر، مشيراً الى ان هناك تدخلاً سعودياً في الشأن المصري، كما انهم يرتكبون انتهاكات واسعة في بلادهم، كما قامت السلطات السعودية مؤخراً بطرد ما يقارب 300 يمني من دون ان يحصلوا على حقوقهم.

واعتبر ابو الخير ان النظام السياسي الحاكم في السعودية هو نظام قمعي لا يعترف بشيء اسمه حقوق انسان، مشيراً الى ان الحكم هناك هو عبارة عن فرد لا يسئل عما يفعل ومؤسسة دينية واسرة، موضحاً ان 20% فقط من الميزانية حصة للشعب، و80% للعائلة المالكة، مؤكداً ان السعودية تزعم انها تلتزم بالشريعة الاسلامية، فأي شريعة تقتل وتقمع ولا تسمح لاحد بالحديث عن الحرية، مندداً باعتقال رجل دين صالح لمجرد انه يطاب بحقوق الشعب.