29 يونيو، 2013

الرياض تعتبر اي تظاهرات معادية لنظامها الحاكم محرمة

لندن - قال الكاتب والباحث السعودي حمزة الحسن انه من وجهة نظر النظام السعودي ، اذا كانت المظاهرات ضده فانها تكون ضد الشريعة ومحرمة اما المظاهرات التي تنظم ضد الانظمة المعادية له فهي تكون حلالا ويجوز استخدام السلاح فيها .

وقال حمزة الحسن  ان النظام السعودي وقع على الميثاق العربي لحقوق الانسان الذي يؤيد حق المواطنين في التظاهر السلمي وفي التعبير عن الراي وغيره من ذلك وبالتالي القول بان المظاهرات مخالفة للشريعة الاسلامية امر مردود لان النظام وافق على ذلك .
واشار الحسن الى عمليات الاعتقال المتواصلة وقمع المتظاهرين وقال ان قوات الامن السعودية قتلت لحد الان
18
شخصا على الاقل اكثر من نصفهم قتلوا اثناء التظاهرات السلمية مؤكدا ان الحكومة لم ولن تسمح ابدا بتنظيم تظاهرات كوسيلة من وسائل التعبير عن الراي .
وتابع ان الحوار الذي مضت عليه سنين طويلة يجب ان يكون بين المواطنين والنشطاء والقوى الفاعلة مع النظام وان مشكلة الجميع مع النظام وليست بين المواطنين من المسلمين الشيعة والسنة مؤكدا ان المواطنين لم يستفيدوا من الحوار ولم ينتج عنه اي شيء وان النظام يقوم فقط بالشحن الطائفي البغيض في البلد .
وصرح الحسن ان السلطات السعودية حكمت على 7 من شباب منطقة الاحساء بين 5 و10 اعوام وهم مازالوا معتقلين منذ عامين بمجرد فتح صفحة على الفيسبوك وبسبب ممارستهم لحرية التعبير والعقيدة في التويتر والفيسبوك مؤكدا ان المعتقلين في المناطق الاخرى هم عشرة اضعاف منطقة الشرقية التي يسكنها المسلمون الشيعة وان هؤلاء المعتقلين يسجنون بدون اذن قضائي لمدد طويلة دون اي محاكمة واسباب قانونية .
وشدد ان النظام  السعودي نظام فاشل وقضائه فاشل ويستخدم هذا القضاء كوسيلة لقمع الشعب .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق