28 يونيو، 2013

مركز حقوقي يدعو واشنطن لادانة الإنتهاكات السعودية

دعا مركز الشرق لحقوق الإنسان وزير الخارجية الأميركي جون كيري - الذي يزور الرياض - إلى ان تبلغ الولايات المتحدة الأميركية شركاءها السعوديين، إدانتها لأعمال القتل وإنتهاك الحريات التي تقوم بها الحكومة السعودية شرقي البلاد.
وتزامنا مع زيارة كيري للسعودية اليوم اكد المركز: قد يكون من غير المنطقي ان يزور الوزير الأميركي السعودية ، في الوقت الذي تسفك فيه القوات الحكومية الدماء في القطيف ، دون أن تسجل الولايات المتحدة إدانتها لأعمال القتل وقمع الحريات التي تمارسها السلطات السعودية ضد السكان في القطيف و الأحساء.
وكانت القوات الحكومية قد قتلت خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية إثنين من الشبان في شوارع القطيف.
وتفرض السلطات السعودية حالة طوارئ غير معلنة في القطيف حيث تنتشر حواجز القوات الحكومية بين المدن والبلدات وعلى أطرافها، وتطلق الرصاص الحي على السكان المحليين السلميين لأسباب وذرائع مختلقة، منذ اندلاع الاحتجاجات ضد السياسيات الحكومية مطلع العام ٢٠١١ حتى اليوم، حسب ما ذكر المركز.
كما دعا مركز الشرق الوزير الأميركي إلى ان تتخذ الولايات المتحدة موقفاً واضحاً تجاه ملف الحريات وحقوق الإنسان في السعودية ، "حيث تتم ادارة البلد من خلال سلطة إستبداد مطلقة بمراسيم ملكية يصدرها الملك و تفرضها وزارة الداخلية بالقمع والزج و التعذيب في السجون" حسب تعبير المركز


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق