11 يونيو، 2013

والدة البجادي تطالب السعودية بمعرفة مصير ابنها

طالبت والدة محمد البجادي الناشط في مجال حقوق الإنسان والمعتقل منذ سنة و"لا تعرف عنه شيء منذ حوالى 9 شهور" طالبت السلطات السعودية بمعرفة مصير إبنها.
وافادت صحيفة فايننشيال تايمز في عددها الصادر الاثنين، ان والدة البجادي ظهرت على فيديو بث على اليوتيوب وهي جالسة على الأرض ووجهت نداء إلى وزير الداخلية السعودي وسألته أين إبني؟ نحن لا نعلم أي شيء عنه إن كان حياُ أو ميتاً، وأنت لا تستجيب إلى نداءتنا أو مطالبنا،جزاكم الله خيراً، اعلمنا أين هو إبني؟".
وتعليقاً على هذه المناشدة، قال وزير الداخلية السعودي إنه "تم إعطاء الأم رقم السجن الذي يقبع فيه إبنها، إلا أن البجادي رفض لقاء أسرته". وأشار الناطق باسم الوزير الجنرال منصور التركي "لا يختفي السجناء في المملكة العربية السعودية".
وأوضحت الصحيفة ان السعودية كغيرها من الدول العربية الأخرى في الخليج ، أرادت التصدي للثورات بإستهداف الناشطين الذين انتقدوا النظام الملكي في البلاد وتوجهاته.
وأضافت: "اعتقلت السلطات السعودية البجادي على خلفية مساندته لعائلات ناشطين سياسيين مسجونين من دون محاكمة".
وقال أحد الناشطين السياسيين إن "السلطات السعودية ترى ان الناشطيين السياسيين هم أخطر من القاعدة"، موضحاً "لا أحد يؤيد القاعدة لأن لا أحد يحبهم".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق