28 يونيو، 2013

الحكم على ناشط في حقوق الإنسان

 أصدرت محكمة في المملكة العربية السعودية حكماً يقضي بسجن ناشط في مجال حقوق الإنسان, وذلك لمدة ثماني سنوات بتهمة إشاعة الفوضى والإخلال بالأمن والطمأنينة العامة بعد أن شنت مجموعته حملة مطالبة بإقامة نظام ملكي دستوري وإجراء انتخابات في البلاد.


يُذكر أن المتهم عبد الكريم الخضر, هو من مؤسسي جمعية الحقوق المدنية والسياسية في السعودية وأصبح رئيساً لها بعد سجن اثنين من زملائه في آذار/مارس.

وأشار نشطاء لحقوق الإنسان، إلى أن الحكم الذى صدر ينص على أن الخضر سيقضي عقوبة السجن لمدة ثلاث سنوات فقط مع إيقاف التنفيذ للسنوات الخمس الأخرى ما لم يستأنف أنشطته، وأضافوا أنه منع من السفر لمدة عشر سنوات أخرى.

وأفاد المحامي في مجال حقوق الإنسان والناشط في جدة, وليد أبو الخير أن الحكومة تواصل حملتها على كل نشطاء حقوق الإنسان وهي تطالب بالتوقيع على تعهد بعدم المطالبة بالإصلاح ومن يرفض يمثل أمام المحكمة ويحكم عليه يالسجن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق