27 أغسطس، 2013

مجتهد: صحة الملك متدهورة ومتعب بن عبد الله يتهيأ للأسوأ

قال المغرد السعودي "مجتهد"، ان ملك السعودية سيؤجل قدومه للرياض إلى ما بعد الحج بسبب تدهور صحته وسيغيب عن جنازة مساعد بن عبد العزيز لنفس السبب ومتعب بن عبد الله يتهيأ للأسوأ.

وأضاف: لنفس السبب تنشر بعض الصحف كلمة لمحمد بن نايف ليس لها مناسبة يزعم فيها نقل تحيات الملك والهدف منها إثبات الوجود استعدادا لما قد يحصل للملك، ولوحظ أن هذه الكلمة الغريبة لمحمد بن نايف لم تنشرها إلا صحف ومواقع الكترونية معينة وتجاهلتها وسائل الإعلام المحسوبة على متعب والتويجري.
كما أشار "مجتهد" في تغريدة أخرى الى ان الحرس الوطني السعودي تسلم سلاحا جديدا صالحا لقتال المدن وصدر من متعب بن عبد الله أمر فوري لجميع الضباط بالتدرب عليه ربما لنفس سبب تدهور صحة الملك.
من جهة أخرى تطرق "مجتهد" في إحدى تغريداته الى تغريدة الامير خالد بن طلال حول ان إجازة الخروج على مرسي تفتح الباب للخروج على ولي أمرنا (الملك السعودي) ، وقال "الامير يقول كلمة حق حول أحداث مصر ويعتبر السيسي خارجيا ويصرح بأن دعمه مقابل رفض الخروج على الملك كيل بمكيالين".

السديس السعودية تبرئ ذمتها تجاه مصر

 لأشار إمام الحرم المكي عبدالرحمن السديس الى ان الحكومة السعودية فعلت عين الصواب تجاه مصر، مؤكداً أنها أدرى بكيفية حقن دماء المصريين.


وكانت السعودية دعمت عزل القوات المسلحة المصرية الرئيس محمد مرسي الذي ينتمي لجماعة الاخوان المسلمين.

وهاجم من قال إنه لبسوا غطاء الدين للوصول لأهداف خبيثة، على حد وصفه، واصفاً ما يجري في مصر بالفتنة.

وأضاف متحدثاً عن جهة لم يسمّها: "دائما ما كانوا يتغنون بالوسطية والاعتدال، لكن الله فضحهم فقد اتضح للعالم تطرفهم، وأعمالهم الإرهابية".

وفور انتهاء الخطبة بدأ آلاف الناشطين في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" يغردون في "هاشتاق".

23 أغسطس، 2013

السعودية وراء الإفراج عن مبارك

 أشار مساعد رئيس تحرير صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية، بيير روسلان إلى ان الإفراج عن الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك تم بناء على طلب من المملكة العربية السعودية، التي تقدم مساعدات للجيش المصري تفوق عشرة مليارات دولار أي أكثر مما تقدمه الولايات المتحدة الأمريكية.


وقال روسلان، خلال فيديو بثته صحيفة "لوفيجارو"، الخميس أن الإفراج عن مبارك يبعث برسالتين الأولي هي رغبة السلطات العسكرية المصرية في اتخاذ خطوة رمزية قوية للغاية، تبرهن على أنه لا يمكن الرجوع إلى الخلف، والثانية للتأكيد على أنها لا تحتاج لأية مساعدات من أجل مواجهة الإخوان المسلمين، في إشارة واضحة للولايات المتحدة التي سبق أن تخلت عن مبارك إبان ثورة 25 يناير.

وقررت محكمة استئناف شمال القاهرة، قررت الأربعاء، إخلاء سبيل مبارك في قضية هدايا الأهرام، بعد قبول تظلمه على قرار حبسه احتياطيًا.

22 أغسطس، 2013

السعودية في المواجهة

 تتحرك الديبلوماسية السعودية في كل الاتجاهات. تمد يدها الى خصوم قدامى ولا تبالي بمعاداة حلفاء تقليديين.تعود الى الواجهة بقوة وقت تبدو المنطقة كلها قاب قوسين من الانفجار الكبير.


اتخذت "الانتفاضة " السعودية منحى تصعيدياً مع كلام الامير سعود الفيصل. تخلى وزير الخارجية السعودي عن الديبلوماسية الهادئة والبعيدة من الاضواء التي تمارسها بلاده.

تحدى الدول الغربية الملوحة بقطع المساعدات عن مصر، متعهدا تعويض هذه المساعدات للحكم الموقت في مصر، ومهددا بابطال مفعول النفوذ الوحيد للغرب على القاهرة. عمليا، وضعت المملكة نفسها في مواجهة لا مع "الاخوان المسلمين" فحسب، بل مع الولايات المتحدة وأوروبا أيضاً، مهددة بتقويض ما تبقى لهما من نفوذ في كبرى الدول العربية.

وقبل سعود الفيصل، دفعت المملكة في تموز الماضي فجأة ديبلوماسيّها المحنك الامير بندر بن سلطان الى موسكو، الخصم اللدود. أملت الرياض في رفع الغطاء الروسي عن نظام الاسد. قدمت اقتراحاً سخياً كشفت معلومات روسية أنه تضمن عرض شراء أسلحة روسية بما يبلغ 15 مليار دولار في مقابل ألا تعترض روسيا على اقتراح عقوبات جديدة على النظام السوري في مجلس الأمن.

شكّل الانفتاح السعودي على موسكو خطوة متقدمة، وإن يكن ليس واضحاً بعد ما اذا كان العرض السعودي اقتصر على صفقة الاسلحة التي "كان السعوديون سيشترونها للجيش المصري"، ولا ما اذا كان الروس رفضوا الصفقة، خصوصاً أن المعلن حتى الآن هو أن موسكو "رفضت بيع ضميرها!”.

وليست بعيدة من العودة السعودية التغيرات الاخيرة في صفوف المعارضة السورية، بعد انتزاع المملكة رئاسة "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" لمصلحة الجربا المقرب منها، وضم شخصيات جديدة مقربة منها الى الاتئلاف، اضافة الى المساعي الراهنة لتشكيل "الجيش الوطني".

منذ بداية الاحداث في سوريا ومصر، تفاوت زخم الحركة السعودية الا أنها لم تكن يوما بهذه الهجومية. حتى عندما أخذت الرياض على واشنطن وحلفاء آخرين لها اخفاقهم في دعم الرئيس السابق حسني مبارك ابان "ثورة 25 يناير"، لجأت عموماً الى القنوات الديبلوماسية لتمرير رسائلها بهدوء. وعندما تسلم "الاخوان المسلمون" السلطة في مصر في حزيران 2012، مدت الخزينة المصرية بمساعدات قيمتها خمسة مليارات دولار.

لكنّ الوضع تبدل أخيراً. باتت مناظر الجهاديين يسرحون ويمرحون على جبهات الثورة السورية، تخيف السعودية. طموحات "اخوان" مصر واخوانهم في المنطقة تشكل كابوساً لها. ضرب "التكفيريين" في قلب لبنان، وإن يكن في معقل "حزب الله" لا يطمئنها. نزع عنها تردد الغرب حيال سوريا وارتباكه حيال مصر، ديبلوماسيتها. دفعها الى قلب الطاولة على الحلفاء قبل الخصوم، ولكن هل تستطيع الضغوط السعودية وقف السقوط الحر للمنطقة صوب الانفجار الكبير؟.

بقلم: موناليزا فريحة 

السعودية والإمارات موّلتا إلانقلاب الدموي في مصر

 اشارت معلومات صحفية الى أن السعودية والإمارات مولتا الانقلاب على الرئيس المصري المعزول محمد مرسي".


وفي هذا السياق توقعت صحيفة "فرانكفورتر الجماينة تسايتونغ" الألمانية أن يغطي "عرين الثورات المضادة في الخليج" كل احتياجات مصر في الفترة المقبلة من أجل الإجهاز على حركة الإخوان المسلمين، وتفادي احتمال التغيير في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

وذهبت الصحيفة إلى أن السعودية والإمارات ستعملان من أجل الحفاظ على الوضع الراهن كي تبقيا في مأمن من رياح التغيير، لأن لديهما خشية من كون حركة الإخوان المسلمين تمثل النموذج الأيديولوجي الأوفر حظا ليكون بديلاً عن النظام الأسري في البلدين.

من جهتها، لفتت صحيفة "أوسنابروكر تسايتونغ الألمانية" إلى أن القاهرة تحترق بينما يتفرج الغرب على الطريقة التي يقمع بها الجيش المصري انتفاضة الإخوان المسلمين فالعواصم الغربية لم يعد لها تأثير قوي على العالم العربي، ما يتجلى في الحالة السورية.

واعتبرت صحيفة "دير شتاندارد النمساوية" أن فوز الإسلاميين أو أي "متشددين" آخرين ينبغي أن يقابله العمل على التخفيف من سلطتهم، وليس سرقتها كما حصل في مصر، في حين اعتبرت صحيفة "دي فيلت الألمانية" أن حل جماعة الإخوان المسلمين لن يغيبهم عن المشهد السياسي لأن ربع المجتمع المصري أو ثلثه ينتمي لهذا التنظيم.

17 أغسطس، 2013

مفتي السعودية يدعو الخطباء لعدم إشغال المصلين بأمور السياسة

الرياض- (د ب أ): دعا مفتي عام السعودية الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ خطباء المساجد إلى عدم إشغال المصلين بـ”أمور السياسة”.
وطالب الخطباء بضرورة انتقاء خطبهم بما يجب أن تعالج عبرها قضايا المجتمع،والابتعاد عن ما يمكن أن لا يفهمه المصلون، كونها بعيدة عن واقعهم.
وقال الشيخ لصحيفة (الوطن) في عددها الصادر السبت: “يجب الابتعاد عن ما لا يفهمه المصلون وما لا يدركونه”.
وناشد مفتي عام السعودية الأسبوع الماضي الشعب المصري الشقيق بـ”إطفاء نار الفتنة وتغليب لغة العقل والتفاهم قدر الاستطاعة”.
وسبق أن حذر مفتي السعودية من الدعوة إلى “الجهاد في الدول المنكوبة” وفق تسميته، معتبرا أنه باب للتهلكة.
وأوقفت وزارة الشؤون الإسلامية السعودية خطيب جامع الشيخ محمد بن عبد الوهاب في الرياض، في أعقاب خطبة ألقاها في صلاة العيد حث فيها العلماء ونساء المسلمين على تحريض الشباب على حمل السلاح والنفير إلى دول تشهد ثورات وقلاقل.

وكان عضو في هيئة كبار العلماء السعودية الشيخ صالح الفوزان دعا عموم المسلمين إلى الإمساك وتجنب الحديث في شأن الأحداث المصرية الجارية حاليا، معتبرا أن ما يحدث في مصر هو فتنة يجب الابتعاد عنها.

16 أغسطس، 2013

السعودية والامارات ساندوا تدخل الجيش المصري ضد الاخوان

اعتبر خبراء ان غالبية القادة العرب ساندوا ضمنيا تدخل الجيش المصري بقوة لفض اعتصامات انصار الرئيس المعزول محمد مرسي ورأوا في ذلك وقفا للتهديد الذي تشكله جماعة الاخوان المسلمين لسلطتهم.

وحدها قطر الداعمة لجماعة الاخوان المسلمين وتونس حيث ينتمي الحزب الحاكم الى نفس التيار، نددتا بشكل عنيف بحمام الدم الذي اوقع حوالى 600 قتيل.
ويقول خطار ابو دياب الاستاذ في جامعة باريس ان كل دول الخليج  باستثناء قطر، وكذلك الاردن ودول عربية اخرى كانت تخشى تصدير ثورة الاخوان المسلمين الى اراضيها. لهذا السبب راهنت على العودة الى الوضع الكلاسيكي لسلطة قوية في مصر، الدولة المحورية في العالم العربي.
وكان الجيش المصري المهيمن على الحياة السياسية منذ 1952، عزل في مطلع تموز/يوليو محمد مرسي اول رئيس مدني انتخب ديموقراطيا قبل سنة، وعين حكومة انتقالية.
واضاف ابو دياب الخبير في شؤون العالم العربي ان غالبية الدول العربية وفي مقدمها السعودية "لم تكن مرتاحة للثقل المتزايد لتركيا وايران في كل الملفات المتعلقة بالعالم العربي واظهر دعمها للنظام المصري (الجديد) رغبتها في العودة لاقامة نظام اقليمي جديد يكون محض عربي على اسس كلاسيكية اكثر".
واثر الربيع العربي اكتسبت انقرة حيث يتولى حزب العدالة والتنمية الحكم وزن قوة اقليمية عبر تدخلها في الشؤون العربية.
من جهته يقول شادي حميد الخبير في شؤون الشرق الاوسط في معهد بروكينغز الدوحة ان "ما حصل في مصر يندرج في اطار ما يمكن تسميته حربا باردة عربية ومن السهل اليوم معرفة من هو الفائز".
واضاف ان المنتصرين هما السعودية والامارات العربية، الداعمتان للنظام المصري الجديد، على حساب قطر والاخوان المسلمين.
ورأى هذا الخبير ان الرياض وابوظبي "كانتا مسرورتين للانقلاب العسكري الذي يخدم مصالحهما الاقليمية ووجه ضربة لاخطر معارضين لهما، الاخوان المسلمون".
والعلاقات بين السعودية والاخوان المسلمين التي كانت جيدة على مدى ثلاثة عقود، تدهورت مع حرب الخليج الاولى في 1990 حين انتقدت الجماعة المملكة لانها قبلت استضافة قواعد اميركية على اراضيها.
وتم طرد العديد من اعضاء الاخوان المسلمين لكن العلاقات توترت بشكل اضافي بعد اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة.
فقد اتهمت الرياض انذاك جماعة الاخوان المسلمين بالوقوف وراء العقيدة الجهادية واعلن وزير الداخلية في تلك الفترة الامير نايف عام 2002 بوضوح ان "كل المجموعات المتطرفة منبثقة من جماعة الاخوان المسلمين".
ويرى ستيفان لاكروا الاستاذ في معهد العلوم السياسية في باريس والمتخصص بشؤون الاخوان المسلمين "بالنسبة للاماراتيين والسعوديين فان جماعة الاخوان المسلمين لديها طموح اقليمي يمكن ان يشكل خطرا على دول" الخليج 
واضاف هذا الخبير "هذه الدول تعتبر ان مصالحها تكمن بوجود انظمة ديكتاتورية بدلا من انظمة ديموقراطية تكون غير مستقرة ولا يمكن توقع سلوكها في نظرهم".
ويرى ابو دياب ان "الخيار الديموقراطي في العالم العربي قد توقف الى حد ما. ما حصل في مصر يمكن ان يعطي افكارا لاخرين في ليبيا وتونس، وما حصل من فرض الجيش سيطرته في مصر يمكن ان يصل الى دول اخرى".

15 أغسطس، 2013

اسباب اقالة فهد بن عبد الله وتعيين سلمان بن سلطان

كشف الناشط السعودي الذي يستخدم اسم " مجتهد " لنشر الاخبار السرية حول المملكة العربية السعودية كشف النقاب عن تفاصيل اقالة "فهد بن عبد الله " من منصب مساعد وزير الدفاع وتعيين "سلمان بن سلطان " محله .

وافاد "مجتهد " في صفحته عل تويتر انه : كان ينبغي أن يمضي تعيين فهد بن عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن ال سعود كما رتب له وهو ان يستلم الدفاع كذراع لرئيس الديوان الملكي خالد التويجري ورئيس الحرس الوطني الامير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز وكخطوة في استلام متعب للحكم فما الذي حصل؟.
واضاف : ان الذي ادى لاقالة فهد عبد الله هو تصرفاته الشخصية التي كانت استجابة لغريزة السرقة وليس فيها حساب العواقب بحيث ظن فهد بن عبد الله أن كونه جزءا من خطة التويجري لتمكين متعب ضمان له يتصرف كما يريد في الدفاع فارتكب خطأين كارثيين لا شفاعة لهما عند آل سعود. الخطأ الأول أنه نسي أنه ليس من أحفاد عبدالعزيز وظن أن حماية التويجري تسمح له بتهميش عيال عبدالعزيز فوقع في محذور أعظم من الكفر عند آل سعود.
يعاني فهد من شراهة في السرقة تعميه عن مبدأ (استمكن حتى تتمكن) وكانت سبب إقالته سابقا من البحرية حين تجرأ على حصة كبيرة من نصيب خالد بن سلطان.
وما أن تعين فهد نائبا لوزير الدفاع حتى شرع في الاستحواذ على المناقصات والصفقات الداخلية والخارجية واستغل ضعف الأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد ووزير الدفاع فسعى لتهميش ابنه ورئيس مكتبه محمد بن سلمان
تعامل فهد بن عبد الله مع موقعه النظامي الذي يعطيه نظريا صلاحيات تفوق صلاحيات محمد بن سلمان مستغلا الغياب الذهني لسلمان وبالغ في ذلك لأقصى حد.
وفوجيء محمد بن سلمان بأن الصفقات تختفي من بين يديه وأن هذا الدخيل بدأ يتصرف دون اعتبار لعيال عبد العزيز ويحسن اختيار الصلاحيات النظامية.
حاول محمد بن سلمان أن يستغل نفوذه عند والده في كل مناقصة تفلت منه لكنه رأى أن الأمر متعب بهذه الطريقة فقرر ان يتخلص من المشكلة بالكامل.
وانتظر محمد بن سلمان إلى أن حصل الخطأ الثاني الذي ارتكبه فهد بن عبد الله وصار الملك مهيئا لإقناعه بإقالته فأقنع والده بمقابلة الملك شخصيا.
من المعلوم أن سلمان بعد تشتته الذهني ينقاد بسهولة من قبل دلوعته محمد لكن مشكلة محمد لم تكن والده بل كانت الملك عبد الله نفسه.
الخطأ الثاني هو أن فهد بن عبد الله نسي أن من يغضب أميركا يغضب الملك عبد الله وأن تضايق أميركا من أي مسؤول يعني طرده من المنصب عاجلا أو آجلا.
وفهد بن عبد الله عاشق للفرنسيين وله علاقة وثيقة بهم وبينه وبينهم تفاهم قديم يسمح له بتوسيع فرصة السرقة والاستحواذ على صفقات السلاح .
وما أن تعين فهد بن عبد الله حتى بدأ ينتقد بشكل مشكوف المواصفات الفنية لمشروع التطوير الأميركي لوزارة الدفاع كخطوة في ترشيح البديل الفرنسي.
وتجرأ على التصريح بذلك في مقابلة له مع قائد الحربية الأميركي ثم وزير الدفاع الأميركي بطريقة حمقاء أثارت الأميركان فعبروا للملك عن امتعاضهم .
وهنا تحرك محمد بن سلمان وأخذ والده بنفسه لمكتب الملك في حدود منتصف رمضان ليقنع الملك بإقالة فهد بن عبد الله مستغلا ما حصل مع الأميركان.
حاول التويجري تعطيل المقابلة بحجة أنشغال الملك فغضب سلمان وتلفظ عليه بكلمات قاسية ودخل على الملك الذي كان متهيئا للقرار بسبب الضغط الأميركي.
وهكذا لم ينفع فهد بن عبد الله حماية متعب والتويجري بعد أن تعدى على نفوذ عيال عبد العزيز وفضل الفرنسيين على الأميركان .اما سلمان بن سلطان فهو برتبة نقيب وليس له من التأهيل إلا أنه سجل في الكلية الحربية ولم يداوم فيها إلا يومين ونال الشهادة بأمر شخصي من والده
عمل في الدفاع الجوي ثم الملحقية العسكرية في واشنطن حتى يشرف على سرقات والده وأخوانه ويأخذ نصيبه هو نفسه من السرقات التي لا تقارن بسرقاتهم.
بعدها تحول للعمل الاستخباراتي في الخارجية والأمن القومي وأعطي جزءا كبيرا من ملف سوريا تحت أمرة أخيه بندر فخبص فيه تخبيص على كيفك.
يوجد من أحفاد عبد العزيز من لديهم وتأهيل وخبرة أكثر من سلمان بن سلطان وفي مقدمتهم فهد بن تركي نائب قائد القوات البرية فلماذا سلمان بن سلطان؟
السبب الأول أنه صديق مقرب لمحمد بن سلمان وقد اتفق مقدما معه على ترتيب السرقات وتوزيعها بما يرضي الطرفين على أن يأخذ محمد بن سلمان حصة الأسد.
السبب الثاني أنه شخصية مقبولة لدى التويجري ومتعب ولن يكون حجر عثرة في تقوية نفوذ متعب مستقبلا خاصة وأن ضعف شخصيته وقلة تطلعه لاتسمح له بذلك.
وكان الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز قد اقال الاربعاء الماضي فهد بن عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن ال سعود مساعد وزير الدفاع وعين محله ابن شقيقه وابن ولي العهد الاسبق سلمان بن سلطان بن عبد العزيز بن عبد الرحمن ال سعود
وكان الملك السعودي قد عين فهد بن عبد الله قبل اقل من ثلاثة اشهر بمنصب مساعد وزير الدفاع بدلا من خالد بن سلطان الشقيق الاكبر لمساعد وزير الدفاع الحالي سلمان بن سلطان.
يذكر ان سلمان وخالد هما شقيقان لبندر بن سلطان بن عبد العزيز رئيس جهاز الاستخبارات السعودي .

معتقل سعودي يكشف تعرضه لتعذيب ممنهج

كشف المعتقل السعودي خالد صالح التويجري عن تعرضه لحملة ممنهجة من التعذيب الجسدي والمعنوي من قبلِ مديرِ سجنِ الطرفية صالح الجوير، ما يجعل حياته عرضة للخطر.
وفي رسالةٍ الى أسرته أوضح التويجري أن مدير السجنِ هدده بالاستهداف اذا لم يتوقف حساب أسرته على مواقع التواصل الاجتماعي.
واضاف أن مساعد السجن كتب عنه التقارير المزورة بأوامر من الجوير بعدما صدر أمر الإفراج القضائي عنه.

وأشار التويجري الى أن ادارة السجن منعته الوجبة الطبية، اضافة الى وضعه في السجن الانفرادي لفترات طويلة، محملاً وزارة الداخلية مسؤولية هذه الانتهاكات.

دراسة.. ثورة "تويتر" تزعج النظام السعودي

أظهرت دراسة قام بها معهد بي بي سي للصحافة أن السعودية هي الأكثر استعمالا في الدول العربية لموقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

ورأت الدراسة ان هذا التوجه المتزايد لابداء الراي في "تويتر" يثير حفيظة السلطات التي لم تعد قادرة على ضبط هذا الكم الهائل من المطالب السياسية عبر هذا الموقع.
وافادت شبكة راصد الإخبارية امس الاربعاء "ان الحكومة تتحكم بجميع وسائل الإعلام المرئية والمقروءة وحتى مؤسسات المجتمع المدني تابعة للدولة، لذلك يلجأ الشباب إلى التويتر للتعبير عن آرائهم"، هذا ما يقوله المدون السعودي وليد أبو الخير في تصريح لـ DW عربية.
هذا التحكم الصارم للسلطات السعودية في جميع وسائل الإعلام والمراقبة الكاملة لكل أنشطة المؤسسات المدنية أصبح صعبا إذا لم يكن مستحيلا في عالم تويتر، حيث ملايين المشتركين ومئات الآلاف من التغريدات يوميا، الأمر الذي منح حرية أكثر للشباب السعودي للتعبير عن رأيه من دون خوف.
وفي هذا الصدد يقول الباحث السعودي حمزة الحسن في مقابلة مع DW عربية: "تويتر فضاء لا تستطيع الحكومة التحكم فيه. وحتى مع القمع وسجن المدونين وحجب المواقع، فإن عدد المشتركين في تويتر من السعودية في تزايد مستمر، وهذا يقلق السلطات السعودية لأن الأمور خرجت عن سيطرتها".
تويتر، الذي أصبح وسيلة الشباب السعودي للتعبير عن آرائهم وتوجيه انتقادات لاذعة للحكومة، جعل النظام السعودي يقود حملة واسعة من الاعتقالات والمحاكمات لمجموعة من المدونين بتهم المس بنظام البلد أو الإساءة للسلطات، ما دفع البعض إلى القول بأن بداية الربيع السعودي ستكون من خلال توتير.

10 أغسطس، 2013

السودان يستدعي القائم باعمال السفارة السعودية

استدعت السودان القائم بأعمال السفارة السعودية في الخرطوم سعيد الغامدي، لاستيضاحه بشان منع طائرة الرئيس عمر البشير من عبور اجواء المملكة في طريقها الى ايران قبل ايام.

وقد ابلغت الخرطوم الغامدي الاستدعاء كتابيا من قبل ادارة الادارة العربية بالخارجية.

وياتي الاستدعاء بعد نفي السودان لصحة التبريرات التي قدمتها السلطات السعودية والتي ارجعت المنع الى عدم حصول الطائرة على تصريح بعبور الاجواء السعودية.

وكانت هيئة الطيران السوداني قد أكدت أن سلطات الطيران السعودية كانت على علم بأن الطائرة رئاسية، لكنها أصرت على منع عبورها الاجواء السعودية رغم وجود طلب اذن مسبق.

هل يتنحى ولي العهد السعودي وصولا الى كرسي الملك؟!

تعيش العائلة السعودية الحاكمة في نجد والحجاز توترا وقلقا كبيرين ، سببه الصراع على الحكم، وهناك سيناريوهات عديدة تتناول الطريق الاسلم لتفادي صراعا دمويا بين أبناء العائلة يؤدي في النهاية الى انهاء وسقوط الحكم الذي يجثم على صدور أرض نجد والحجاز منذ سنوات طويلة.

كشفت مصادر خليجية مطلعة لصحيفة المنــار أن السعودية على وشك الدخول في مرحلة مهمة من مراحل تاريخ العائلة الحاكمة، ومن بين السيناريوهات المطروحة تفاديا للصراعات وهو السيناريو المتعلق باختيار ولي للعهد من الجيل الشاب "نسبيا" وأن يتنحى ولي العهد الحالي سلمان بن عبد العزيز بارادته، وافساح المجال أمام وصول ولي العهد الجديد الى أعلى قمة الهرم، كخطوة أولى باتجاه كرسي الملك، فالملك السعودي لا يمكنه التنحي عن منصبه، لسببين الأول، الرفض القاطع من جانبه ووجود العديد من المتمكنين الذين استفادوا وما زالوا من وجوده، وهم يشكلون تيارا قويا لا يمكن تجاهله في أية عملية توزيع للمناصب قد تشهدها المملكة في المرحلة المقبلة، وتقول المصادر أن التيار الأقوى داخل العائلة الحاكمة هو التيار صاحب التواصل والعلاقة العضوية وعالية المستوى مع الولايات المتحدة، والذي يحاول احداث التغيير المطلوب "تجميليا" لنظام الحكم عبر استبدال ولي العهد الامير سلمان وصولا لكرسي الملك، الذي بلغ من العمر عتيا، ويعاني من أمراض عديدة، فبالاضافة الى رفض الملك التنحي لوجود هذا التيار القوي من حوله الرافض أن يتعرض تيار آخر لمصالحه في حياة الملك. هناك ايضا في السعودية من يرى أن الملك يجب أن يبقى حتى وفاته، ولا داعي لاحداث سابقة يمكن أن تستغل سلبيا في المستقبل.
وتضيف المصادر أن هناك العديد من الاسماء التي يتم تداولها في بورصة الاسماء لتولي ولاية العهد، وجميعها تنتمي الى الخلية الاميركية داخل العائلة السعودية، ترى ضروة استبدال ولي العهد الحالي خاصة وأن الملك باعتراف العديد من الدوائر الدبلوماسية يعاني من أمراض عديدة، وأي لقاء مع زواره من المسؤولين الاجانب لا يزيد عن خمس عشرة دقيقة، لكن، التباحث بشأن مستقبل المملكة وترتيبات ما بعد اختفائه عن المشهد، لا يجب أن تكون بعيدا عن عيونه، فهو ما زال يطلع على ما يدور، وذكرت المصادر أن هناك ايضا خطة ثانوية، لكنها مطروحة تقوم على الابقاء على الامور طبيعية، كما هي، والعمل على تحضير ولي للعهد ، لاستبدال الامير سلمان، ثم السماح له بالبقاء كملك، لكن، بصلاحيات محدودة جدا دون الاعلان عن ذلك، وهذا قد يكون الحل الافضل الذي سيمنع حريا وصراعا دمويا داخل العائلة الحاكمة، ويجعل الامور وكأنها تسير بشكل طبيعي.
لكن، ترى المصادر أن السيناريو الاول هو الاوفر حظا في التطبيق، فالامير سلمان لا يمكن أن يكون ملكا للسعودية، الا بشكل سريع وبصورة رمزية لاشهر قليلة حتى يسجل في التاريخ بأنه تسلم الحكم والملك، ثم يتم استبداله، بمعنى أن عملية التغيير في السعودية سوف تشمل كرسي الملك وكرسي ولي العهد، والولايات المتحدة القلقة على وضع العائلة الحاكمة في الرياض تدعم الامير مقرن بن عبد العزيز النائب الثاني في الحكومة السعودية لتولي ولاية العهد، والامير مقرن يدير بشكل مشترك مع بندر بن سلطان الدور السعودي، وشراكة الرياض مع واشنطن في تغيير أنظمة الحكم في العالم، عبر الارهاب والتخريب، كذلك، هو من دعاة الابقاء على القطيعة مع طهران، وله علاقات قوية مع أميركا وسرية متينة مع "اسرائيل".

6 أغسطس، 2013

الدخل في السعودية لايلبي حاجات الشعب الاساسية

 قال علي اليامي مدير مركز الديمقراطية وحقوق الانسان في السعودية ان الدخل في السعودية لايكفي لتلبية حاجات الشعب الاساسية مثل المواد الغذائية .


وقال اليامي ان الدخل الفردي في السعودية حسب الاحصاءات الرسمية في عام 1980  كان 20 الف دولار سنويا الا ان هذا الدخل اصبح اليوم نحو 10 الاف دولار بحيث ان الرواتب تنخفض واسعار السلع تزداد .
واضاف ان السبب وراء هذا الخفض في نسبة الدخل في السعودية هو نهب اموال الناس واستشراء الفساد وعدم وجود الشفافية والمحاسبة في البلد .
وصرح : حسب التقارير الدولية هناك نحو 40 بالمائة من ابناء الشعب السعودي يعيشون تحت خط الفقر وان اي شخص يتحدث عن المشاكل داخل السعودية يتهم بانه يريد اثارة حالة من عدم الاستقرار في البلد وانه عميل للدول الاخرى .
واشار اليامي الى ان الدخل السنوي السعودي يصل الى اكثر من 300 مليار دولار وعدد سكانها الاصليين يتراوح بين 12 الى 14 مليون نسمة وقال: اذا تم توزيع هذه الثروة بين السعوديين  فيصبح الشعب السعودي من الشعوب المرفهة والغنية في لعالم الا انه بسبب عدم ادارة اموال الشعب بشكل شفاف  وعدم وجود عدالة اجتماعية والفساد المستشري يعاني اغلبية الشعب السعودي من الفقر والبطالة .

3 أغسطس، 2013

الجمعية الأوروبية السعودية لحقوق الانسان تندد بالاعتداء الأثم على عائلة «المزرع»

أصدرت "الجمعية الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان" بياناً استنكرت فيه الجريمة البشعة التي قامت بها عناصر السلطة السعودية ضد عائلة «المزرع».
وقالت وزارة الداخلية السعودية يوم الثلاثاء الماضي أنها القت القبض على الشاب «عباس المزرع» المطلوب أمنيا والمدرج ضمن قائمة ال 23 مطلوبا على خلفية المسيرات الإحتجاجية في محافظة القطيف ذات الغالبية الشيعية شرق السعودية.
وكانت قوات الأمن السعودية داهمت فجر الإثنين الماضي منزل المعتقل المزرع واقتادته وعددا من اخوانه وسط اطلاق نار كثيف أسفر عن اندلاع حريق التهم كامل محتويات المنزل.
وأوضح البيان للجمعية بان القوات السعودية أقدمت على ارتكاب جريمة بالغة حيث تعدت على الحرمات الإنسانية والدينية المتعارفة كما تجاوزت الشرعة القانونية المحلية والدولية.
وتطرق البيان إلى ما قامت به الحكومة من استخدام للسلاح والآليات الثقيلة وانتهاك حرمة النساء وترويع الأطفال وحرق للمنازل وإتلاف للممتلكات.
واعتبر البيان أن مثل هذا المشهد الدامي شاهد على جريمة حكومة رسمية لن ينساها أصحاب الضمائر الإنسانية.
كما أشار البيان إلى أن الظلم في هذا الوطن كاس شرب منه كل طالب للحق ومنشد للعدالة والحرية.
 وذكرت الجمعية في بيانها بأنها وبعد هذه الجريمة وما سببته من الم لأصحاب الضمائر الحية، سوف تقوم بتوثيقها و إيصال وقائعها للمجتمع الدولي الحقوقي.
وطالب البيان أبناء المجتمع بالبدء بالأنشطة النوعية، الإعلامية والحقوقية وغيرها.


كاتب هندي:السعوديون مستعبدون للبشر لايهمهم الا المال

 الف صحفي هندي كتابا، يحكي معاناة العمالة في المملكة العربية السعودية، واصفاً السعوديين "بالشعب المستعبد للبشر، الذي لا يفكر إلا في لغة المال".

ونشرت صحيفة "ذا فري بريس جورنال" الهندية قراءة مطولة في كتاب "عبيد السعوديين"، وذكرت أن الكتاب موزع على 18 فصلاً، ويحوي قصص 17 عاملاً واجهوا العذاب والاستغلال في بلاد الحرمين.
ويقول الصحفي جوي رافائييل الذي سبق له العمل في السعودية كصحفي: "الكثير من السعوديين يستغلون العمال بشكل بشع أقرب إلى الاستعباد، والمصيبة أن الكثير منهم يستغل العامل المسلم بالطريقة نفسها التي يتعامل بها مع غير المسلمين".
وأضاف رافائييل: "مجرد معرفتك بنظام الكفالة سيعطيك فكرة جيدة عما ستواجهه داخل هذا البلد، فبمجرد نزولك في المطار تقوم بتسليم إثباتاتك لكفيلك لتصبح في تلك اللحظة من بين ممتلكاته". وشرح رافائييل للصحيفة قربه من العمال من كل الجنسيات، بحكم عمله في الصحافة في السعودية لأكثر من عشر سنوات، بدأت منذ وصوله للمملكة أواخر الثمانينيات.
وفي هذا الشأن يقول رافائييل: "ما دونته في كتابي مجرد قطرة من بحر الآلام التي يواجهها هؤلاء العمال على يد مكفوليهم في السعودية".
وحول اختياره لعبارة "ترويع العمال الأجانب" لتكون عنواناً فرعياً على غلاف الكتاب يقول رافائييل: "ما يحدث في السعودية بحق العمال الأجانب هو بالفعل ترويع، فهؤلاء العمال المساكين لا يجدون من يدافع عنهم هناك، فحكوماتهم تراقب الوضع بصمت، حيث إن ما يهمها هو مبالغ التحويل الضخمة التي يضخونها في الاقتصاد المحلي نهاية كل شهر".
ويضيف رافائييل: "السعودية تدرك جيداً أنها لن تتعرض للمساءلة في هذه الأمور من حكومات هذه العمالة، ولهذا تجد المكفولين يملكون الحرية الكاملة في التعامل مع العمالة".
ويصف الصحفي الهندي العلاقة بين حكومات تلك العمالة والسعودية بقوله : "المتسولون لا يختارون بل ينصاعون"، مؤكداً أن حل الأزمة لا يمكن أن يرى النور في القريب العاجل.
وذكر رافائييل أن ما دفعه لتأليف الكتاب هو إرادته في توسيع أفق أبناء جلدته، حول ما سيواجهونه إذا رغبوا في العمل في المملكة.
يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يقوم فيها المؤلف بطرح كتاب حول السعودية، فقد سبق له تأليف كتاب بعنوان "المطاوعة.. الشرطة الدينية الأكثر رعباً في السعودية"