23 أغسطس، 2013

السعودية وراء الإفراج عن مبارك

 أشار مساعد رئيس تحرير صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية، بيير روسلان إلى ان الإفراج عن الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك تم بناء على طلب من المملكة العربية السعودية، التي تقدم مساعدات للجيش المصري تفوق عشرة مليارات دولار أي أكثر مما تقدمه الولايات المتحدة الأمريكية.


وقال روسلان، خلال فيديو بثته صحيفة "لوفيجارو"، الخميس أن الإفراج عن مبارك يبعث برسالتين الأولي هي رغبة السلطات العسكرية المصرية في اتخاذ خطوة رمزية قوية للغاية، تبرهن على أنه لا يمكن الرجوع إلى الخلف، والثانية للتأكيد على أنها لا تحتاج لأية مساعدات من أجل مواجهة الإخوان المسلمين، في إشارة واضحة للولايات المتحدة التي سبق أن تخلت عن مبارك إبان ثورة 25 يناير.

وقررت محكمة استئناف شمال القاهرة، قررت الأربعاء، إخلاء سبيل مبارك في قضية هدايا الأهرام، بعد قبول تظلمه على قرار حبسه احتياطيًا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق