30 أكتوبر، 2013

السجن ثلاثة اشهر لناشط حقوقي سعودي وقع عريضة تنتقد احكاما بحق موقوفين

قال الناشط الحقوقي السعودي وليد ابو الخير لوكالة فرانس برس الاربعاء ان محكمة في جدة اصدرت الثلاثاء حكما بسجنه ثلاثة اشهر بتهمة توقيع عريضة تنتقد احكاما بحق موقوفين، واحداث القطيف. 
 واضاف ابو الخير ان الغرفة الابتدائية في المحكمة الجزائية المتخصصة اصدرت الحكم بسبب "توقيعي على بيان اصلاحيي جدة وأحداث القطيف" مشيرا الى انه سيستانف الحكم خلال المهلة الزمنية المحددة ومدتها شهر. يشار الى ان الاحكام بالسجن لن تصبح نافذة الا بعد قرار محكمة الاستئناف.
من جهتها، اكدت منظمة العفو الدولية ان محكمة جدة الجزائية المتخصصة اصدرت الحكم بسبب "توقيع ابو الخير وهو محام يدافع عن حقوق الانسان، عريضة العام 2011 تنتقد قساوة السلطات ازاء موقوفين في قضية اصلاحيي جدة".
واتهمت المحكمة في حينها 16 شخصا غالبيتهم من "حزب الامة الاسلامية" القريب من الاخوان المسلمين بانهم يدبرون انقلابا على الحكم.
واضاف ابو الخير ان "هذه القضية الاولى في محكمة جدة منذ سنتين وهناك القضية الثانية امام المحكمة المتخصصة في الرياض بعد اربعة ايام".
وقد اكدت جهات حقوقية في حزيران/يونيو 2012 ان "الادعاء يتهم ابو الخير بازدراء القضاء وتشويه سمعة احد القضاة والتواصل مع منظمات اجنبية وتوقيع بيان طالب باطلاق سراح معتقلي القطيف وجدة".
من جهة اخرى، قالت مصادر حقوقية ان السلطات اوقفت قبل اربعة ايام الناشط طارق المبارك اثر مطالبته بتغيير اوضاع المرأة الخليجية عموما والسعودية خصوصا.
واوردت مواقع التواصل الاجتماعي توقيف المبارك بسبب مقال صحافي دعا خلاله الى منح المراة كافة حقوقهاولم تؤكد المصادر ما اذا كانت السلطات وجهت التهم الى المبارك.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق