20 يوليو، 2013

منع ناشطة سعودية من السفر بسبب تغريدات على تويتر

قامت السلطات السعودية بمنع الناشطة المعروفة بدعمها لقضايا حقوقية في المملكة والصحفية ايمان القحطاني من السفر.

ونقل موقع (بي بي سي) عن القحطاني قولها على صفحتها على "تويتر" إنها لم تعلم بقرار منعها من السفر إلا وهي متوجهة إلى اسطنبول.
وأعرب مسؤولون سعوديون عن عدم رضاهم حيال أنشطة القحطاني على موقع التواصل الاجتماعي تويتر ما ادى الى اعلانها في إبريل/نيسان، التوقف عن كتابة تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي لتجنيب عائلتها الانتقام.
وأفادت تقارير اعلامية بأن القحطاني تعرضت لضغوط من قوات الامن حول تغريدات حية ونشر صور من محاكمة مؤسسي جمعية الحقوق المدنية والسياسية في السعودية محمد القحطاني وعبدالله الحمد.
ومثل الناشطان للمحاكمة في عدة تهم من بينها نقض الولاء للملك وتأسيس جمعية غير قانونية وتم ادانتهما والحكم عليهما بالسجن لمدة وصلت 10 سنوات.
وأمر أحد القضاة بالقبض على القحطاني بتهمة "نشر معلومات مزيفة" وهي التهمة التي تم اسقاطها عنها فيما بعد.
ويثير منع ايمان القحطاني من السفر المخاوف من الحملة المكثفة التي تشنها الحكومة لاسكات اصوات المعارضة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق