8 يوليو، 2013

مجتهد: السعودية والإمارات وراء اعمال العنف بمصر











قال المغرد الشهير (مجتهد) على شبكة تويتر ان الملك السعودي عبد الله استعجل في تهنئة السيسي لأنه كان على يقين بأن مؤيدي مرسي سيتفككون ويحبطون ويسيطر فريق الفلول على الوضع باسترخاء وتمكن.

واضاف مجتهد في تغريدات على شبكة التويتر: قد ظن فريق المؤامرة (بالسعودية) أن سيطرة الجيش والتحشيد في30 يونيو واعتقال القيادات وإقفال القنوات سيكون كفيلا بإحباط مؤيدي الرئيس ونجاح "الانقلاب" . إلا ان - حسب قول مجتهد - ردة الفعل الشعبية والتجمعات الضخمة وبوادر انقسام الجيش جاءت صادمة لفريق المؤامرة فكان لا بد من اللجوء للخطة "ب" التي استبعدوا الحاجة إليها.
وتتضمن الخطة باء كما شرحها مجتهد توظيف آلاف الأشخاص من عناصر أمن الدولة السابقين والمرتزقة (البلطجية) في أعمال عنف تستهدف كلا الفريقين وتخريب شامل في كل أرجاء الوطن.
ويضيف مجتهد: ان الهدف من هذه الخطة إقناع الشعب أن البلد انزلق في فوضى عارمة لا يمكن ضبطها إلا بسيطرة عسكرية فيقتنع الشعب ببقاء الحكم العسكري لمنع الفوضى.
وأكد مجتهد أن تمويل هذه الخطة من السعودية والإمارات ونظم التجنيد بقايا رجال مبارك في جهاز الأمن الذين عادوا إلى نفس مواقعهم في الداخلية بعد "الانقلاب".
وقال مجتهد: من المفارقات أن أمريكا قلقة من الخطة خوفا من استحالة السيطرة على الفوضى فتنتعش الجماعات الجهادية وتسيطر على سيناء فيكون الخاسر "إسرائيل".
وأكد مجتهد ان "الانقلاب" على مرسي كان قد تم التخطيط له منذ عدة شهور.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق