6 مايو، 2013

الوليد بن طلال: حجب مواقع التواصل في السعودية حرب خاسرة

الرياض- (يو بي اي): اعتبر الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال، أن حجب مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة “حرب خاسرة”.
وقال بن طلال في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) اليوم الاثنين، وقام مكتبه في الرياض بتوزيعها “عزيزتي هيئة الاتصالات: وسائل التواصل الاجتماعي أداة للشعب لإسماع صوته للقيادة!”.
وأضاف “مجرّد التفكير في حجب هذه الوسائل هي حرب خاسرة، وضغط على المواطن”.
ولقيت تغريدة الوليد تفاعلاً من المغردين، ونالت عدداً كبيراً من الريتويت.
وكان الوليد بن طلال قد اشترى حصة من موقع التواصل الاجتماعي الشهير (تويتر)، بمبلغ وصل إلى 300 مليون دولار (1.125 مليار ريال سعودي).
وكانت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية هدّدت بحجب بعض البرامج والتطبيقات الخاصة بالمحادثة والاتصال المرئي، إضافة إلى تطبيقات أخرى في حال تعذر مراقبتها، والوصول إلى حل مع ملاّكها .
وانتهت المهلة التي منحتها هيئة الاتصالات السعودية لشركات الاتصالات للسيطرة على برامج التواصل الاجتماعي المجانية (سكاي بي وفايبر وواتس أب)، أو منعها من العمل في السعودية، في 30 آذار/مارس الماضي، ولم تتضح حتى الآن نتيجة مساعي شركات الاتصال مع الشركات التي تشغل تلك البرامج.
وكانت شركات الاتصالات السعودية اتخذت إجراء مشابهاً قبل أكثر من عامين مع شركة (RIM) الكندية المصنعة لأجهزة (البلاك بيري)، وذلك حين طلبت السعودية ودول خليجية من الشركة تشغيل الخدمة من خلال سيرفرات داخل المملكة، وهو ما وافقت عليه الشركة بآليات يحددها الطرفان بعد مفاوضات مطولة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق