24 يناير، 2013

منع ناشط سعودي من السفر للسويد لاستلام جائزة


منعت السلطات السعودية الناشط الحقوقي البارز "وليد أبو الخير" من مغادرة بلاده إلى السويد لاستلام جائزة حول نشاطه الحقوقي.
وفوجئ المحامي الحقوقي "وليد أبو الخير" الثلاثاء بمنع سلطات المطار له من مغادرة السعودية بالرحلة المتجهة إلى السويد لاستلام جائزة "أولاف بالمه".
وجائزة "أولاف بالمه" تُمنح سنوياً للأشخاص الذين قدموا أعمالاً غير عادية في مجال الدفاع عن حقوق الانسان، وبدأ العمل فيها عام 1987 وقيمتها هي 75 ألف دولار بالإضافة إلی دبلوم.
وكان "أبو الخير" قد ذهب لجوازات جدة للاستفسار عن منعه من السفر، ولكنه لم يجد أية إجابة، حول ما إذا كان هناك قرار بمنعه من السفر، ما دفعه إلى التوجه إلى المطار للسفر، ولكن أمن المطار منعه من السفر، مع مصادرة جواز سفره دون ذكر أسباب واضحة لذلك.
يذكر أن هذه ليست المرة الأولی التي يتعرض فيها أبو الخير لمضايقات من قبل الأجهزة الأمنية بالمملكة وإنما سبق وأن تعرض للمحاكمة بتهم ملفقة، كما صدر قرار بمنعه من السفر يوم 21 مارس 2012 لأسباب أمنية علی حد وصف السلطات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق