29 يناير، 2013

الامن السعودي يعتدي على الشيخ العنزي لتاييده اعتصاما للمعتقلين


اعتدى الأمن السعودي بوحشية على الشيخ خلف العنزي في سجن الحاير لتأييده اعتصاما للمعتقلين.
ذكرت وكالة الجزيرة العربية للانباء أن قوات النظام السعودي اقتحمت سجن الحاير وقامت بالاعتداء الوحشي على الشيخ خلف العنزي ما أدى الى إصابته بجروح جراء تأييده للإعتصام الذي نظمه المعتقلون في جناحي 7، و3 .
وتعرض الشيخ العنزي للاعتداء حيث قام أحد الجنود بالاعتداء عليه بالضرب وجرح حاجبه الأيسر.
وقال شهود عيان على الواقعة "فتحوا خراطيم الماء على المعتصمين وتعرض الشيخ خلف لضربة في حاجبه الأيسر وتم خياطة جرحه من قبل طبيب أسنان".
وأضاف "لقد تعرض الشيخ لأذى شديد نفسي وجسدي وذلك بسبب وقوفه في وجه السجان أيام أعتصام جناح 3".
وشنت قوات الطواريء خلال الايام الاخيرة حملة ضارية على السجناء السياسيين بسجن الحاير شملت الاعتداء بالضرب وحلق شعر المعتقلين وتعمد إذلالهم.
وقالت مصادر من داخل السجن أنه تم الاعتداء بالضرب على معتقلي جناح ٣ و ٨ من قبل قوات الطوارئ، ومصادرة جميع الممتلكات واقتيادهم للزنازين بالكلبشات.
وأضافت المصادرانه تم ايضا مداهمة جناح ٩ والاعتداء بالضرب وحلق شعر المعتقلين وإذلالهم.
وفي المقابل خرج عشرات الاشخاص في العاصمة الرياض مساء امس الإثنين الى الشوارع احتجاجا على الاعتقالات التعسفية بحق الموطنين العزل، وردا على اعتداء قوات النظام على المعتقلين في سجن الحاير.
وطافت المسيرة شوارع الرياض مرددة هتافات “يا أسير ارتاح ارتاح راح نواصل الكفاح"، و"فكوا العاني".
وقد ردد المحتجون شعارات تطالب بالافراج عن المعتقلين ومحاسبة المتورطين في تعذيب المعتقلين، مؤكدين مواصلة الحراك حتى تحقيق المطالب.

هناك تعليق واحد: