10 فبراير، 2013

احتجاز سعوديات تظاهرن للإفراج عن معتقلين


قال نشطاء في مجال حقوق الإنسان إن السلطات السعودية اعتقلت السبت مجموعة من النساء وخمسة أطفال، في كل من الرياض وبريدة، بعد مشاركتهن في مظاهرة تطالب بالإفراج عن أقاربهن المعتقلين من دون محاكمة لسنوات.
واظهر شريط وضع على مواقع التواصل الاجتماعي قيام بعض رجال الامن السعوديين بسحب لافتات كانت في يد نساء واطفال يهتفون بشعارات تطالب بالافراج عن المعتقلين.
وقالت إحدى السيدات، التي شاركت في مظاهرة الرياض، وفضلت عدم الكشف عن اسمها، إن المظاهرة أقيمت خارج مبنى جمعية لحقوق الإنسان تابعة للحكومة السعودية، وشاركت فيها نحو 50 سيدة، وحينها، تمكنت الشرطة من القبض على سيدتين، فيما كانت تفرّق الجموع بحسب موقع "سي أن أن".
أما في بريدة، فقد تظاهرت نحو 26 سيدة خارج ديوان المظالم، وفقا لنشطاء، وقد أحضرت العديد من هؤلاء النسوة أطفالهن.
وقالت إحدى المتظاهرات، وتدعى أم عبدالله، خلال تواجدها في مركز الشرطة، إنها شاركت في المظاهرة للمطالبة بإطلاق سراح زوجها، الذي قضى في السجن نحو 12 عاماً من دون تهمة.
وفي يناير/ كانون الثاني الماضي، احتجزت السلطات السعودية مجموعة من النساء بعد مشاركتهن في مظاهرة أقيمت في بريدة، للمطالبة بالإفراج عن أزواجهن، وهو ما تسبب بضجة إعلامية كبيرة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق