17 فبراير، 2013

تضامن شعبَي مع ذوي الشابة المصابة برصاص قوات الامن ياسمين السيهاتي


السعودية  - أُدخلت الشابة المصابة " ياسمين هاني السيهاتي " 18 عاماً الى غرفة العمليات في مستشفى القطيف المركزي لإستخراج رصاصة استقرت في بطنها أصيبت بها من قبل قوات الامنالسعودي في وقت متأخر من ليلة امس.

وذكرت معلومات مسربة من داخل مستشفى القطيف انه تم إستقدام فريق طبي من خارج المنطقة ومنع الفريق المحلي بالمستشفى من الإطلاع على حالتها - منعاً لتسريب وضعها الصحي .

وكانت قوات الامن السعودية فتحت النار عشوائياً تزامناً مع دخول أرتال عسكرية للمنطقة ما أدى لإصابة سيارة عائلية تقل الشابة "ياسمين السيهاتي " والتي أصيبت برصاصة في بطنها، وطفلها البالغ من العمر ثلاث سنوات والذي أصيب برصاصة في رجله.

من جهة اخرى تجمّع عشرات الشباب الغاضب في ميدان الثوار رفضاً لجريمة إطلاق الرصاص على الشابة " ياسمين السيهاتي " وطفلها، من قبل الامن السعودي.

كما استنكر سماحة السيد ماجد السادة الجريمة قائلا لمرتكبيها " تبا لكم أيتها الجماعة وترحا وبؤسا لكم وتعسا .. ما أخبث اصولكم وانتن نفوسكم".

وتجمع عدد من الاهالي في منزل الشابة المصابة تضامناً مع ذوي العائلة وإستنكاراً للجريمة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق