17 فبراير، 2013

السعودية عاشر مدينة مغردة في العالم على "تويتر”.. ووزير الثقافة يعترف بصعوبة مراقبة الموقع


أقر وزير الثقافة والإعلام السعودي "عبد العزيز خوجة"، بصعوبة مراقبة موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" الذي يعتبر أبرز مواقع التواصل الاجتماعي حاليا، ويستخدمه أكثر من 3ملايين شخص داخل المملكة يمثلون 12 بالمئة من السكان وبينهم 45 بالمئة من النساء.
ولم يعد السعوديون يعرفون وسيلة للتعبير عن رأيهم سوى في موقع "تويتر"، في ظل سيطرة الدولة السعودية على الإعلام الرسمي بشكل كامل.
وقال "خوجة"، إن وزارته لا تستطيع مراقبة كل ما ينشر في "تويتر"، مشددا على صعوبة مراقبة ما يكتبه كل فرد، معولا "على ضرورة رفع الوعي لدى أفراد المجتمع والرقي بما يكتبونه في هذا الموقع تحديدا”.
وتابع قائلا "نحن نتابع ما يجري في تويتر مع عدد من الجهات الحكومية، لكن مسألة المراقبة أمر يكتنفه الصعوبة نظرا لكثرة مستخدميه”.
وأشار الوزير إلى "ضرورة أن يرفع مستخدم موقع التواصل الاجتماعي من وعيه وأن يساعد وزارة الثقافة والإعلام في عملية المراقبة على ما يكتبونه"، رافضا وضع مقارنة بين هذا الموقع والصحف الإلكترونية، إذ إنها منظمة وفق تشريع أقر مؤخرا.
وكان المدير التنفيذي لموقع تويتر ديك كوستولو قال في تصريح لصحيفة “لوس أنجلس تايمز” في يوليو/تموز الماضي بأن نسبة نمو مستخدمي الموقع في السعودية بلغت 3000 % في شهر واحد.
وأظهر تقرير حال الإعلام الاجتماعي في السعودية 2012 أن الرياض باتت عاشر مدينة مغردة في العالم، وبلغة الأرقام، هناك أكثر من ثلاثة ملايين مشترك في تويتر يمثلون 12 بالمئة من السكان وبينهم 45 بالمئة من النساء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق