9 فبراير، 2013

تعيين وزير الإعلام السعودي السابق إياد مدني المتهم محلياً بإفساد المجتمع أميناً عاماً لمنظمة المؤتمر الإسلامي!


أعلن الرئيس المصري محمد مرسي، في الجلسة الختامية لقمة منظمة التعاون الإسلامي في القاهرة، الخميس 7 فبراير 2013 ، أن القمة اختارت وزير الإعلام السعودي السابق إياد مدني أميناً عاماً لتلك المنظمة.
وقد وجه إياد مدني بدوره الشكر لرئيس أعمال القمة الحالية، كما وجه شكره للملك السعودي، إضافة لقادة الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي لانتخابه أميناً عاماً للمنظمة.
ويخلف مدني الأمين العام المنتهية ولايته وهو التركي أكمل الدين إحسان أوغلو.
كما منح مرسي الذي يرأس الدورة الجديدة للقمة الإسلامية بصفته رئيساً لمصر "أوغلو"، وشاح النيل، وهو وسام مصري رفيع.
الجدير بالذكر أن أياد مدني سبق وأن شغل عدة مناصب حكومية سعودية منها وزارة الحج والإعلام, وهو متهم من قبل المواطنين بأنه أول من عبث بوزارة الإعلام وحاول جاهداً تغريب المجتمع بعد أحداث 11 سبتمبر لمحاربة ما يُسمى بالإرهاب الإسلامي.
وهو صاحب البيان الشهير لتأبين الملك السعودي السابق فهد بن عبد العزيز, حيث ظهر أياد مدني وهو يعتصر الدمع ويحاول أن يظهر باكياً بصورة مضحكة فأصبح مثاراً للتندر وسخرية الناس, حيث حول مناسبة موت الملك إلى إضحوكة وتهكم, ويتهمه البعض بالمبالغة بالنفاق والتزلف لآل سعود-
اخبار الجزيرة العربية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق