8 فبراير، 2013

القطيف تطالب بالافراج الفوري عن الشيخ النمر


شارك الآلاف من السعوديين في القطيف مساء امس الخميس بالفعالية التضامنية الكبرى "النمر ينتصر" لمناصرة اية الله الشيخ باقر ال نمر، وطالبوا بالافراج الفوري عنه.
وافاد موقع "العوامية" امس الخميس ان جماهير القطيف اكدت على تضامنها وتمسكها بالرمز الكبير سماحة آية الله نمر، مشددة على الإستمرار على نهجه الذي رسمه في مقارعة الظلم والجور والمطالبة بالحقوق والإصلاحات الشاملة.
وطالب المتظاهرون بالإفراج الفوري عن الشيخ نمر، مرددين شعارات مناوئة للسلطات السعودية التي لا زالت تحتجزه دون إكمال علاجه منذ سبعة أشهر، كما رددوا شعارات تضامنية جاء من ضمنها "بالروح بالدم نفديك يا نمري"، "في وجه كل من ظلم النمر يبقى والقيم"، "قد قالها مدوية النمر هز الطاغية"، "فالتفقهوا مطلبنا من أجله خروجنا"، "منا الوفاء للدين لن نبرح الميادين".
وهتف المتظاهرون بشعارات تضامنية مع المعتقلين وسجناء الرأي وشعارات أخرى تضامنا مع الشعب البحريني وثورته، ورفعوا صور آية الله آل نمر ولافتات خلدت كلماته.
وكانت القوات السعودية قد اقدمت على إعتقال آية الله الشيخ آل نمر في السابع من تموز/يوليو 2012  بعد أن أصابته بأربع رصاصات في فخذه.
وحسب المصادر العائلية فقد أخرج الأطباء ثلاث وأبقوا واحدة بأمر من إدارة السجن الأمر الذي أثر على رجله وصغرت بـ 2.5 سم.
من جهتهم، أبدى نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تخوفهم على صحة آية الله آل نمر وإصابته بإعاقة دائمة حيث أنه لا يلقى العلاج الكافي. فيما طالب آخرون الصليب الأحمر الدولي بالإطلاع عن قرب على حال الشيخ ورفع التقارير إلى من يهمه الأمر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق