13 فبراير، 2013

اعتصام نشطاء سعوديين أمام سجن الصفرا ببريدة


اعتصم عدد كبير من الرجال أمام سجن الصفرا ببريدة، حيث تعتقل سلطات المباحث السعودية عدد من النساء على خلفية تظاهرهن أمام ديوان مظالم بريدة للمطالبة بالإفراج عن ذويهم.
وقال شهود عيان، أن الرجال أدوا صلاة المغرب،عند سجن الصفرا، بينما أكدوا على استمرار اعتصامهم لحين الإفراج عن المعتقلات والأطفال.
كانت السلطات قد أفرجت أمس عن بعض النساء والأطفال بينما أبقت على البعض الآخرين، حيث أكدت النساء المفرج عنهن، أنهن تعرضن للتعذيب وتم تمزيق عبائتهن من قبل الجنود.
واعتقلت السلطات السعودية السبت 9 فبراير/ شباط مجموعة من النساء و5 أطفال في العاصمة الرياض ومدينة بريدة، بعد مشاركتهم في مظاهرة للمطالبة بالإفراج عن ذويهم المسجونين من دون محاكمة منذ سنوات.
وقالت إحدى السيدات، التي كانت في مظاهرة الرياض، ولم تكشف عن اسمها، إن المظاهرة، التي شاركت فيها نحو 50 سيدة، أقيمت خارج مبنى جمعية لحقوق الإنسان تابعة للحكومة السعودية. وبعدها ألقت الشرطة القبض على سيدتين، فيما كانت تفرق الجموع، بحسب موقع "سي أن أن".
واشار نشطاء الى أن المظاهرة الثانية في مدينة بريدة شاركت فيها نحو 26 سيدة خارج ديوان المظالم. وقد أحضرت العديد من هؤلاء النسوة أطفالهن.
وتحدثت إحدى المتظاهرات، وتدعى أم عبدالله، إلى "سي أن أن،" عبر الهاتف خلال وجودها في مركز الشرطة، قائلة إنها شاركت في المظاهرة للمطالبة بإطلاق سراح زوجها، الذي يمكث في السجن منذ 12 عاما من دون تهمة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق