11 يونيو، 2012

زوجة ولي العهد السعودي مها السديري تتهرب من دفع فواتير لأحد فنادق باريس بقيمة 6ملايين يورو


حاولت الأميرة السعودية مها السديري، زوجة ولي العهد الأمير نايف بن عبد العزيز مغادرة فندق فخم في باريس برفقة طاقم مساعديها من دون تسديد الفاتورة التي تراكمت عليها وقدرت بحوالي 6 ملايين يورو.
وذكرت صحيفة "لو باريزيان" السبت أن الشرطة وموظفي فندق "شانغري – لا" الذي تنزل فيه مها السديري وطاقمها المؤلف من 60 شخصاً منذ 23 كانون الأول اعترضوا الموكب خلال مغادرته صباح الخميس، وتم الاتصال بالسفير السعودي في باريس.
وأشارت الصحيفة إلى أن الأميرة تقيم مع طاقمها في الطابق السابع من الفندق منذ شتاء 2011، وقد وصلت فاتورتها إلى 16 مليون يورو تم دفع قسم منها.
وأفادت أنه بعد قطع أموال ولي العهد عنها بشكل مفاجئ، قررت الانتقال إلى فندق “رويال موناكو” الذي تملكه دولة قطر، والذي قد يكون أكثر تسامحاً معها لجهة الدفع.
وكانت الأميرة السعودية قد تعرضت لموقف مماثل عام 2009 حين لم تدفع مبالغ بقيمة 15 مليون يورو تراكمت عليها في محال راقية في باريس، فيما كانت تنزل في فندق "جورج الخامس".
يذكر أن الأميرة السعودية مها السديري لم تواجه مشاكل قضائية كبيرة بما أنها تتمتع بالحصانة الدبلوماسية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق