14 يونيو، 2012

اميركا واسرائيل تدعمان حكام العرب بمواجهة الشعوب


المنامة-14/06/2012 ـ اتهم خبير مصري الولايات المتحدة الكيان الصهيوني بدعم حكام الدول العربية في الخليج في مواجهة ثورات شعوبهم المطالبة بالحرية والديمقراطية خاصة في البحرين والسعودية، معتبرا ان ذلك يأتي في اطار مؤامرة اميركية صهيونية على المنطقة تمثل السعودية وقطر اطرافها الرئيسية.


وقال الكاتب والاستاذ الجامعي المصري محمد السيد احمد  ان الشعب البحريني يباد من قبل آلة اميركية صهيونية تدعم الحاكم حمد بن عيسى، والانظمة الديكتاتورية العربية في منطقة الخليج، في مواجهة شعوب تطالب بالديمقراطية التي لا توجد باي نوع في دول الخليج 
واضاف السيد احمد: ان الشعب البحريني منتفض منذ 16 شهرا سلميا ويطالب بالحرية والعدالة الاجتماعية، متهما الاعلام العربي الذي وصفه بالمأجور بمحاولة طمس ما يجري في البحرين، وعدم التطرق لما يجري في البحرين.
واشار الى تركيز هؤلاء على ما يجري في سوريا دون ان يحركوا ساكنا ازاء البحرين والثورة الجارية  فيها، معتبرا ان ذلك يأتي في اطار المؤامرة الاميركية الصهيونية على المنطقة العربية التي يمثل حكام الخليج خاصة حكام السعودية وقطر اطرافها الرئيسية.
كما اشار السيد احمد الى ان هؤلاء يحاولون ان يساعدوا ملك البحرين حمد بن عيسى لانه احد التابعين، مشددا على ان ما يجري في البحرين والسعودية ربيع حقيقي وثورة في اشارة منه الى الصحوة الاسلامية والثورات العربية في المنطقة.
واكد الكاتب والاستاذ الجامعي المصري محمد السيد احمد ان استهداف المدنيين خاصة الاطفال لا يمكن تبريره باي حال من الاحوال حتى لو كانوا في تظاهرة سلمية، رافضا محاولات وصف ما يقوم به الشباب في البحرين من حرق للاطارات وصب الزيت على الشوارع لعرقلة سيارات قوى الامن بانه عنف لانه لا يمكن قياسه ابدا بالاسلحة التي تستخدمها السلطات لمواجهة المتظاهرين.
واستنكر السيد احمد اعتقال السلطات البحرينية الناشط الحقوقي نبيل رجب، ورفض اتهام السلطات له بالخروج على القانون، مؤكدا ان نبيل رحب رجل القانون، وان من خرج على القانون هو النظام الذي يمنع حرية التعبير ويكمم الافواه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق