11 يونيو، 2012

امير سعودي يمتلك عقارات باميركا قيمتها مليار دولار


كشفت صحيفة "ذي اندبندنت" ان الابن الاصغر للملك السعودي السابق فهد بن عبد العزيز الامير عبد العزيز بن فهد يملك مع قريب له شركة عقارات في الولايات المتحدة تقدر قيمة ممتلكاتها بمليار دولار.

واشارت الصحيفة في تقرير لها ان امبراطورية عقارات سرية قيمتها مليار دولار كونها اعضاء في العائلة الملكية السعودية اصبحت موضوع نزاع قانوني مرير يهدد بالكشف عن نطاق مصالح اعمال العائلة في اميركا.
واكدت ان من بين مستأجري عمارات الشركات المرتبطة بالامير عبد العزيز بن فهد شركة النفط العملاقة "بريتيش بتروليوم" وشركة الانظمة الدفاعية "بريتيش ايروسبيس سيستمز".
ويطالب محامو الشركات القاضي بابقاء ملكيتها النهاية سرا، ولكن المراسلات بين الجانبين ما زالت مكشوفة في احدى محاكم نيويورك.
وكشفت الوثائق ان الامير عبد العزيز حاز على مدى السنوات الـ15 الماضية، مع قريب له هو الشيخ خالد العساف على مجموعة عقارات في مختلف انحاء الولايات المتحدة تمتد من مكاتب شركة "بريتيش ايروسبيس سيستمز" في ريستون بولاية فرجينيا قرب واشنطن العاصمة الى مقر شركة "ستارز" التلفزيونية في كاليفورنيا.
وحقق الامير السعودي وشركاؤه ربحا مقداره 379 مليون دولار بشراء وبيع عقارات في الولايات المتحدة وما زالوا يملكون 15 مجمعا في تسع ولايات دفعوا ثمنا لها ما مجموعه 978 مليون دولار.
ويتولى عبد العزيز مسؤوليات حكومية، وكانت حياة لهوه كشاب سيئ الاخلاق موضوعا عرض في محكمة اخرى في نيويورك في وقت سابق من هذه السنة عندما ادين احد افراد حاشيته باغتصاب امرأة في فندق "بلازا" حيث استأجر الامير 50 غرفة.
وظهر الادعاء عن حيازات العائلة الملكية السعودية للعقارات في الولايات المتحدة في قضية في المحكمة العليا في نيويورك يدعي فيها ان ديفيد هل مدير تنفيذي من تكساس في شركة لبيع العقارات وشريك عمل له هو هوارد هالينغرين قد اساءا ادارة العقارات وتقاضيا رسوما غير مستحقة لهما.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق