29 أبريل، 2013

ناشط سعودي يتوقع تغيير سياسي كبير في بلاده


واشنطن  اعتبر الناشط السياسي السعودي علي الاحمد ان محاكمة الدكتور عبدالكريم بن يوسف الخضر أستاذ الفقه بجامعة القصيم هي بسبب امتلاكه الفكر المعتدل، متوقعا ان تكون السعودية قادمة على تغيير سياسي كبير بسبب تصاعد عمليات الاحتجاج.
وقال الاحمد ان الدكتور عبدالكريم بن يوسف الخضر أستاذ الفقه بجامعة القصيم وعضو جمعية الحقوق المدنية والسياسية -حسم- لا يستحق المحاكمة كما تفعل السلطات السعودية بل التكريم، خاصة وانه من افضل المتخصصين في المنطقة بعلم الفقه المقارن.
واضاف: ان خطر الدكتور الخضر على الفئة الحاكمة في السعودية هو انه وامثاله يملكون فكر جديد ينافس الفكر الحكومي ولديهم القدرة على طرح افكار تقسيم الموارد والمشاركة الشعبية في الثروة والسلطة بقالب اسلامي متطور.
وتابع: ان الدكتور الخضر يحاكم لافكاره هو ليس ناشط سياسي انما هو يشكل البديل الاسلامي المعتدل المتطور الذي يريد تطبيق العدل في البلاد ويقدم نموذج جديد خاصة وان النموذج السعودي الحالي غير متوافق مع الاسلام وكل ما يقوم به هو عكس الاسلام.
وبين ان الثورة الشاملة في السعودية قادمة ولكن ليس ربما خلال الاشهر القادمة، متوقعا ان تكون السعودية قادمة على تغيير سياسي كبير بسبب تصاعد عمليات الاحتجاج وكثرة عمليات الاعتقال والتنكيل.
واوضح انه هناك توسعا في عمليات الاحتجاج والحكومة السعودية هي حكومة ضعيفة هشة، معربا عن تصوره انه اذا خرجت مظاهرات واسعة بكل السعودية وخلال عشرة ايام مثلا متوالية لذهب النظام بلا رجعة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق