10 أبريل، 2013

القضاء الفرنسي يحجز ممتلكات طليفة نايف بن عبد العزيز


باريس  ـ أمر قاض فرنسي بالتحفظ على أملاك مها السديري، طليقة ولي العهد السعودي السابق، نايف بن عبد العزيز، الذي توفيفي يونيو 2012 ،بسبب عدم سدادها فواتير واجبة الدفع في فرنسا.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مصدر مقرب من القضية أن هذه الأغراض وضعت في علب داخل مستودع قرب منطقة "كليشي لا جارين". واشتملت على ملابس فاخرة وستباع في مزاد علني لتسديد جزء من ديونها.

وخلال إقامتها في باريس بين 22 ديسمبر 2011، و17 يونيو 2012، تناقلت وسائل الإعلام الفرنسية معلومات عن الأميرة تفيد بأنها غادرت فندق «شانغريلا» برفقة حاشيتها المكونة من 60 شخصا، من دون أن تدفع فاتورة تصل إلى 6 ملايين يورو 7.8 مليون دولار.

ويطالب 6 مدينين جدد الأميرة بالمال، وقد رفع أحدهم، وهو مالك لشركة تأجير السيارات الفخمة مع سائقيها دعوى قضائية، وقال إن الأميرة مدينة له بـ 1.5 مليون يورو، مستحقة عن استئجار سيارتي «رولز رويس فانتوم»، واستخدام 30 سائقًا.

وفي 2009، أصبحت الأميرة مها السديري، أيضًا حديث الساعة لتخلفها عن دفع فواتير، ورفعت سلسلة «كاي لارجو» للملابس دعوى قضائية في تلك الفترة عليها لحملها على دفع فاتورة تبلغ 89 ألف يورو لمشتريات لحسابها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق