11 أبريل، 2013

القاعدة تعلن الحرب على النظام السعودي


وفي رسالة جديدة تنفي مزاعم اليمن، وتؤكد أن الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في جزيرة العرب على قيد الحياة، قال الشهري "إن النظام السعودى.. هو العميل الأكبر لأمريكا، ولا بد من إزالته والخروج عليه بكل الوسائل، كما هو حاصل في المظاهرات والاعتصامات التي هي مقدمة لثورة التمكين في بلاد الحرمين".

والشهري الذي كان معتقلا في جوانتانامو وتابع برنامج المناصحة في السعودية قبل أن يهرب إلى اليمن، ويصبح الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، ناشد في رسالته، التي نشرها التنظيم عبر الإنترنت اليوم الأربعاء، شيوخ القبائل وعلماء الدين على الخروج عن حكام آل سعود.

وقال "يا مشايخ القبائل أن المسؤولية عليكم كبيرة.. لا يشغلنكم ال سعود بالناقة والبعير"، مضيفا أن من أرضهم "تخرج الطائرات الأمريكية لتقتل إخوانكم المسلمين في اليمن بغير ذنب".

واستنكر الشهري إدخال النساء إلى مجلس الشورى وإرسال "عشرات الآلاف" من السعوديات إلى "أرض الكفر"، في إشارة إلى برامج الابتعاث للتعلم في الخارج. وقال إن ذلك يشكل "دليلا على خبث مشروعهم لتغريبهن عن دينهن".
وسبق أن أعلن مقتل الشهري الملقب بأبي سفيان الأزدي مرارا، خصوصا في سبتمبر 2012، وآخر مرة من قبل اللجنة الأمنية اليمنية العليا في 24 يناير.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق