29 أبريل، 2013

كاتب سعودي: الحكومة ترى المعتقلين خطراً يهددها


واشنطن  – اكد الكاتب والمحلل السعودي علي الاحمد ان السلطات السعودية تعتبر المعتقلين سواء داخل البلاد او خارجها يمثلون خطراً عليها وعلى وجودها، واوضح ان الالة السعودية الحاكمة تفتقر لابسط الادوات القضائية في التعامل مع المعتقلين.
وقال علي الاحمد  ان السلطات السعودية تعتبر كل المعتقلين سواء داخل البلاد او خارجها يمثلون خطراً عليها وعلى وجودها، واكد ان الالة السعودية الحاكمة تفتقر الى ابسط الادوات القضائية للتعامل مع المعتقلين الذين يقدر عددهم بعشرة الاف او اكثر، وهي تقوم بهذا العمل من باب التهديد والوعيد وليس من باب العدالة والامن.
واضاف المعارض السعودي ان العائلة المالكة في الرياض تعيش حالة عزاء وحرب دائمية مع الشعب السعودي، وهي تعتبر كل المعتقلين سواء داخل او خارج البلاد يشكلون خطراً عليها وعلى وجودها.
وحول ملفات الفساد في السعودية ذكر الكاتب والمحلل السعودي علي الاحمد انه ربما هناك اكثر من خمسين بالمائة من عائدات البلاد النفطية تذهب ضحية للفساد، مؤكداً ان العائلة الحاكمة تستولي على الاراضي عبر ما يسمى بالتشبيك وقد سرقوا عبر هذه الممارسة الاراضي البيضاء والمتروكة للمواطنين وربما اكثر من عشرين بالمائة من مساحة البلاد تم سرقتها بهذا العنوان.
وفي نفس السياق شارك شباب سعوديون في وقفة احتجاجية حاشدة في مدينة بريدة الجمعة تحت شعار "حتى متى الصمت" للتضامن مع المعتقلين في السجون السعودية، وردد المشاركون شعارات تطالب بالافراج الفوري عن السجناء كما نددوا بالانتهاكات التي تمارس بحقهم.
ودعا المحتجون جميع أبناء الشعب الى المشاركة الواسعة في الاحتجاجات نصرة للمعتقلين في سجون المملكة حتى الافراج عنهم. وحذروا سلطات الرياض من مغبة التمادي في احتجاز معتقلي الرأي الذين لم يفرج عن بعضهم رغم صدور قرار الافراج.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق