5 أبريل، 2013

أنباء عن تدهور الحالة الصحية للناشط "محمد البجادي" في سجن الحائر


للمرة الثالثة على التوالي يتعرض الناشط الحقوقي "محمد البجادي" لتدهور حالته الصحية في سجن الحائر بالرياض.
وقال حساب اعتقال على "تويتر"، اليوم: "أنباء عن تدهور صحة المعتقل محمد البجادي في سجن الحاير مطلوب معلومات، خاصة لمن يزور أو يتصل غدًا".
و"البجادي"، متهم بالعضوية في جمعية غير مرخصة و"الإضرار بسمعة الدولة" وحيازة كتب ممنوعة ودعمالاحتجاجات البحرينية، وفي أغسطس 2012 بدأت محاكمة البجادي أمام المحكمة الجزائية المتخصصة بجدة ونظر القضية القاضي "عبد اللطيف العبد اللطيف”.
وحاول موكلَيْه “محمد بن فهد القحطاني”، و"فوزان الحربي"، حضور إحدى جلسات المحاكمة بعد أن عرفا موعدها إلا أن القاضي منعهما من الدخول وأخبرهما أن البجادي تنازل عن حقه في توكيل محاميين وأنه اختار أن يدافع عن نفسه، لكن جمعية حسم صرحت أن البجادي نفى ذلك تماما في اتصال لاحق.
وفي 16 أبريل 2012 قالت منظمة "العفو الدولية" أن "البجادي" محتجر في سجن الحائر وأن القاضي "عبد اللطيف العبد اللطيف" أدانه في 10 أبريل بتهمة إنشاء جمعية حقوق إنسان والإضرار بسمعة الدولة ودعوة أهالي المعتقلين للتظاهر والاعتصام والتشكيك في استقلالية القضاء وحيازة كتب ممنوعة وحكم عليه بالسجن أربع سنوات ومنعه من السفر خمس سنوات تليها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق