8 أبريل، 2013

إيران تمنع دبلوماسي سعودي من مغادرة أراضيها بعد تسببه في مقتل أحد المواطنين وهو في حالة سكر


أعلنت السلطات الإيرانية الأحد أن أحد الدبلوماسيين السعوديين لديها ممنوع من مغادرة إيران في الوقت الحالي، وذلك بعد أكثر منأسبوعين على اتهامه من قبل طهران بالتسبب بمقتل شخص في حاث مروري ناتج عن تناول الكحول.
وقال رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي، علاء الدين بروجردي، أن "الدبلوماسي السعودي الذي تسبب في مقتل مواطن ايراني في حادث مروري وهو ثمل، منع من مغادرة البلاد حاليا"، مضيفا أن الدبلوماسي "كان يحمل معه زجاجات من الكحول."
وتابع "بروجردي" قائلاً، في تصريح للصحفيين، الأحد، نقلت تفاصيله وكالة أنباء "فارس" شبه الرسمية، إن المخالفة التي ارتكبها الدبلوماسي السعودي "مضاعفة" لحمله الكحول وقيادته للسيارة تحت تأثيرها حسب اختبارات الشرطة، معتبرا أن ذلك يشكل "مخالفة دولية،" توجب "منعه من مغادرة البلاد حتى إقرار حقوق المواطن الإيراني الفقيد”.
ويعود الحادث إلى منتصف مارس الماضي، وقد تحفظت السلطات الإيرانية على اسم الدبلوماسي السعودي، إلا أن الخارجية الإيرانية أعلنت آنذاك أنها احتجت لدى السفارة السعودية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق