12 أبريل، 2013

“ريم المقبل" تتعرض للإجهاض بعد الإيذاء الجسدي الذي تلقته خلال زيارة زوجها في سجن الطرفية


تعرضت الناشطة "ريم المقبل"، أحد النساء الأربعة المختطفات من بريدة قبل أسابيع، للإجهاض أثناء زيارة زوجها أمس في سجن الطرفية.
وفوجئت "ريم المقبل" عند زيارة زوجها في سجن الطرفية بتسلط السجانات، بعد تعرفهم عليها حيث أشرفوا على اعتقالها في سجن الفتيات، حيث تعرضت لتفتيش مهين كونها معتقلة سابقة، حوادث إهانة النساء الزائرات تكرر، وقليل من يفصح كون التفتيش للمناطق الحساسة، حسبما قال حساب "اعتقال".
وتشير كلمات المقربين من "المقبل" إلى كونها تعرضت لعنف وإيذاء بدني في الأعضاء التناسلية الأمر الذي نتج عنه إجهاضها.
وقال حساب "اعتقال” تعليقًا على الخبر: "وزارة الداخلية تعد بتسهيل زيارات بعض السجناء (بعد سجن سنين) لتوفير فرصة لهم للحصول على ذرية ثم تتسبب مفتشاتهم بإجهاض زوجاتهم".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق