4 نوفمبر، 2012

لسلطات السعودية تفرج عن 11 سيدة نتيجة الضغوط


أفرجت قوات شرطة بريدة قبل قليل، عن النساء اللاتي تم اعتقالهن صباح اليوم السبت، بعد ان تم التحقيق معهن في محكمة بريدة.
وذكرت أنباء عاجلة من القصيم أن المعتقلات تم الإفراج عنهن بالكامل بسبب ضغوط ذويهم خارج المحكمة.
وكانت إحدى عشر امرأة قد تم اعتقالهن صباح اليوم من أمام محكمة بريدة بعد تنظيمهن تظاهرة للمطالبة بالإفراج عن الأسرى.
ونقل شهود عيان، أن النساء خرجن وهن يكبرن ويهللن أمام جنود المحكمة، وكأنهن يؤكدن انتصارهن على الجميع. كما بدأت هيئة التحقيق والإدعاء بإدارة البحث الجنائي، التحقيق مع المعتقلات الإحدى عشر والطفل الذي كان معهم بعد إلقاء القبض عليهم من امام محكمة بريدة، على خلفية مطالبتهم بالإفراج عن ذويهم.
وفوز تناقل أنباء القبض على النساء، تجمع الأهالي احتجاجًا على اعتقال النساء، أمام المحكمة وسط أنباء أن قوات الأمن اعتقلت بعضهم هم الآخرين.
وقالت مصادر خاصة، أن الموقوفات رفضن التحقيق لعدم وجود محرم و محامي، مشيرة إلى إن تعليمات أمير القصيم كانت تخير النساء المعتقلات بالتحقيق دون محرم ومحامي أو النقل لسجن الصفراء وتمديد الاعتقال.
وأضافت المصارد أن السلطات هددت ذوي المعتقلات ومن حضر بالاعتقال، حيث تواجدت لجان تفتيش بالقوة أمام مبنى البحث الجنائي لمنع التجمع والتصوير أوالوقوف بالسيارة.
كانت بعض النساء قد تجمعن صباح اليوم، أمام محكمة بريدة، للمطالبة بالإفراج عن ذويهم المعتقلين، فقامت قوات الأمن بمعاملتهن بمنتهى القسوة قبل أن تعتقل 11 امرأة وطفل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق