12 نوفمبر، 2012

مجتهد يتحدث عن أسباب تعيين محمد بن نايف وزيراَ للداخلية


 تحدث المغرد المجهول “مجتهد” حول ظروف تعيين الأمير محمد بن نايف (وزيراً للداخلية في السعودية بعد إعفاء الأمير أحمد بن عبد العزيز من هذا المنصب)، مشيراً إلى أنّ “الأهم هو نية الملك إعلان تعيينات أخرى قد يكون من بينها تعيين الأمير أحمد نائباً ثانياً استرضاء موقتاً له”.

وقال”مجتهد” على موقع “تويتر” إنه “منذ أن توفي الأمير نايف والملك متردد بسلسلة تعيينات يكرر تأجيلها لأنه لم يجد الطريقة التي ترضي كل الأطراف، وخاف من غضب بعض الأجنحة”.

وأضاف أنّ “الأهم من تعيينات الأمراء هو تغييرات خطرة في قيادات الجيش قد تشمل مستويات عليا تتضمن رئيس الأركان (الفريق أول حسين القبيل)، وكلها موجهة لشل يد (نائب وزير الدفاع) الأمير خالد بن سلطان”.

وأشار “مجتهد” إلى “أنّ (رئيس الحرس الوطني وزير الدولة عضو مجلس الوزراء) الأمير متعب بن عبد الله يخطط لهذه التغييرات بالتنسيق مع (رئيس الديوان الملكي) خالد التويجري وأبناء (ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع) الأمير سلمان بن عبدالعزيز، وقد هيأ والده الملك لهذه القرارات ولم يبق إلا الإعلان”.

وأوضح مجتهد أنه “بهذه التعيينات، إن حصلت، سيكون الجيش تحت السيطرة غير المعلنة لمتعب بن عبد الله، وبذلك يجمع تحت سيطرته الجيش والحرس ويشل خالد بن سلطان ويتفوق على محمد بن نايف”.

وتساءل “مجتهد”: “هل كان تقويمنا لمتعب خطأ حين قلنا أنه مشغول بالتشبب؟”، قائلاً: “الجواب لا فتقويمنا لا يزال، لكن التخطيط أتى من خالد التويجري فهو المخ ومتعب العضلات”. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق