14 نوفمبر، 2012

وزير الداخلية السعودي السابق لم يطلب مطلقا إعفاءه من منصبه


قالت صحيفة القدس العربي ان احد المقربين من الامير احمد بن عبد العزيز وزير الداخلية السعودي السابق الذي اعفي من منصبه الاسبوع الماضي، أكد ان الامير لم يطلب مطلقا الاعفاء، وان سوء فهم ادى الى اقدام الملك عبد الله على اتخاذ قرار بعزله.
ونقلت الصحيفة عن المصدر ان مسؤولاً في الديوان الملكي طلب من الامير احمد ان يعيد هيكلة وزارة الداخلية واقامة ثلاثة هياكل هي الامنية والمالية وشؤون القبائل وشؤون الحج، فرد بانه مستعد ولكن بعد انتهاء موسم الحج واستقرار الاوضاع، ولكن مسؤول الديوان قال له ان الامر مستعجل ولا بد من التنفيذ، فرد الامير احمد بانه يريد اعفاءه من مسؤولية اتخاذ القرار قاصداً انه يريد ان يأتي الامر من الملك.
وأضاف: لكن قيل للملك ان الامير احمد يريد اعفاءه من وزارة الداخلية برمتها، الامر الذي دفع بالملك ان يعفيه تلبية لرغبته.
وأوضحت الصحيفة ان الامير احمد معتكف في منزله في الرياض الآن، وان  انباء في الرياض تتردد حول ان الامير قد يعين في مارس (آذار) المقبل، موعد التغيير الوزاري، نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء، ولكن هذه الانباء غير مؤكدة.
يذكر ان الامر الملكي الذي أعفى أحمد بن عبد العزيز من منصب وزير الداخلية، ذكر صراحة أن قرار الاعفاء جاء بناء على رغبة الوزير نفسه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق