2 نوفمبر، 2012

فرونت لاين تخشى على سلامة ناشط سعودي بعد تعرضه للتعذيب


صورةأعربت المؤسسة الدولية لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان فرونت لاين ديفندرز عن قلقها البالغ على سلامة الناشط الحقوقي السعودي المعتقل فاضل المناسف منذ اكثر من سنة، بعد تعرضه للتعذيب في سجن المباحث العامة بمدينة الدمام.
وطالبت المؤسسة السلطات السعودية بإطلاق سراح المناسف وإسقاط التهم الموجهة اليه، معتبرة اعتقاله استهدافاً لعمله المشروع في الدفاع عن حقوق الانسان.
ودعت المؤسسة الدولية الى الاسراع بفتح تحقيق لمعرفة ما تعرض له المناسف من تعذيب وتقديم المتورطين الى العدالة، مشددة على ضرورة حماية المدافعين عن حقوق الانسان في المملكة.
وفاضل المناسف مدافع بارز عن حقوق الإنسان عمل من أجل توجيه انتباه هيئة التحقيق والادعاء العام والجمعية الوطنية لحقوق الإنسان إلى انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها السلطات السعودية.
وقد أمضى أربعة شهور رهن الاحتجاز الانفرادي، حيث تعرض كما ذكرت التقارير إلى التعذيب الذي تضمن الصعق بالكهرباء، والركل و الضرب، والإجبار على الوقوف ساعات طويلة متصلة، وإجباره على رفع ذراعيه فوق جسده لفترات طويلة، وإبقاؤه مكبل اليدين ومعصوب العينين.
ومنذ اعتقاله في الثاني من تشرين الأول/ أكتوبر 2011، مثل فاضل المناسف أمام المحكمة ثلاث مرات، ويواجه محاكمة مطولة،  بتهمة التحريض و إثارة الفتن لمشاركته في احتجاجات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق