9 نوفمبر، 2012

سلطات سجن الحاير ترفض الكشف مجددًا عن مصير "مفلح الغامدي" الذي أشيع خبر وفاته

وكالة الجزيرة العربية للأنباء -

خاص ـ من جديد تعود قضية المعتقل "مفلح الغامدي" للظهور، وهي القضية التي أشيع فيها، وما زال، أن المعتقل قد توفي داخل السجن.
الجديد هذه المرة كما يرويه الدكتور "محمد القحطاني" أن والدته ذهبت اليوم لزيارته في سجن الحاير السياسي، إلا أنهم زعموا أنه رفض الزيارة وأحضروا لها صورته لإقناعها.
وأضاف "القحطاني": "الأم أتت من بلجرشي لزيارته فلم تتمكن لأنه مضرب زعمًا، فقالت إذا لم أره فهذا إثبات أنه قد توفي كما أشيع في الإنترنت".
تابع: "طالبت الأم إدارة سجن الحاير السياسي التابع لجهاز المباحث، أن يعرضوه على طبيب، وأن ينقلوه إلى عنبر جماعي!".
وكانت أنباء على الإنترنت قد أكدت أن "مفلح الغامدي" قد توفي داخل السجن، وهو ما لم تنفيه وزارة الداخلية أو تثبته حتى الآن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق