9 مارس، 2013

اهتمام دولي بالحكم بحل جمعية "حسم" وسجن اثنين من أعضائها 21 عامًا


 أبرزت وكالات الأنباء والصحف العالمية، خبر حل جمعية الحقوق المدنية والسياسية "حسم"، والحكم على اثنين من أبرز أعضائها بالسجن مدد تصل إلى 21 عامًا.
فقد تناولت كلاً من وكالة رويترز، ووكالة الأنباء الفرنسية وكالة الأنباء الألمانية، وصحيفة "دويتشة فيلة" الألمانية، و"فرانس برس"، الخبر، قائلة: "أصدرت محكمة سعودية في الرياض السبت (09 مارس /آذار) قرارا بحل جمعية الحقوق المدنية والسياسية (حسم) وتأييد سجن أحد مؤسسيها ست سنوات والحكم عليه بخمس سنوات إضافية في حين نال زميله عشر سنوات، وذلك بتهمة مخالفة قانون المعلومات”.
ونقلت "فرانس برس"، التي حضرت المحاكمة، اليوم، عن مراسلها قوله إن "قاضي المحكمة الجزائية قرر حل جمعية حسم ومصادرة أموالها وإغلاق نشاطاتها لعدم الحصول على ترخيص وحكم بتأكيد عقوبة عبد الله الحامد السابقة السجن ست سنوات وتعزيره خمس سنوات إضافية". وتابع، إن المحكمة "قضت كذلك بسجن محمد فهد القحطاني عشر سنوات بناء على المادة السادسة في نظام الجرائم المعلوماتية ومنعه ـ وزميله ـ من السفر بعد انتهاء محكوميتهما، بمدة مساوية لسنوات سجنهما".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق