12 مارس، 2013

هيومن رايتس تدعو السعودية للافراج عن ناشطين


دعت منظمة هيومن رايتس ووتش اليوم الثلاثاء السعودية الى الافراج عن ناشطين بارزين، معتبرة ان ادانتهما السبت كانت بتهم ذات دوافع سياسية.
وقالت المنظمة في بيان انه "يجب على السلطات السعودية ان تسقط التهم وتفرج فورا عن الناشطين الحقوقيين البارزين بعد ادانتهما السبت بتهم ذات دوافع سياسية".
وشجب البيان العقوبات القاسية الصادرة بحق عدد من مناصري حقوق الانسان في السعودية، معتبرة حل جمعية حسم للحقوق المدنية والسياسية انتكاسة كبرى لحقوق الانسان.
واوضح نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الاوسط وشمال افريقيا في المنظمة اريك غولدستين انها "قضية مشينة، توضح الى اي مدى يمكن ان تذهب السلطات السعودية لاسكات المناصرين المعتدلين للاصلاح ومزيد من الاحترام لحقوق الانسان".
واشارت المنظمة الى ان السعودية "تعتقل محمد البجادي عضو حسم الذي يمضي عقوبة السجن 4 سنوات بتهم التحريض على التظاهرات كما يقضي سليمان الرشودي رئيس الجمعية عقوبة السجن 15 عاما بتهمة نقض البيعة مع الملك".
وكانت قد قررت محكمة جزائية سعودية السبت الماضي حل جمعية الحقوق المدنية والسياسية "حسم" وتاكيد عقوبة عبد الله الحامد السابقة السجن 6 سنوات وتعزيره 5 سنوات اضافية وسجن محمد فهد القحطاني 10 سنوات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق