12 مارس، 2013

قاض رفيع بالمحكمة العليا يقدم استقالته احتجاجًا على سوء الوضع القضائي في السعودية وملف الاعتقال


قدم القاضي السعودي الدكتور "نايف بن على القفاري" مساعد أمين الهيئة العامة ونائب رئيس إدارة الدراسات والبحوث في المحكمة العليا بالسعودية، استقالته إلى العاهل السعودي، بسبب ما وصفه بفساد البيئة القضائية وسوء الوضع القضائي.
وأكد في رسالة مطولة أرسل عدة صور منها إلى ولي عهد المملكة "سلمان بن عبد العزيز"، و"مقرن بن عبد العزيز"النائب الثاني، والمجلس الأعلى للقضاء، ومفتي المملكة "عبد العزيز آل الشيخ"، أن ملف المعتقلين طال ويوشك ان يدمر السعودية، متطرقًا إلى منظومة الفساد بالكامل التي يعاني منها المواطن السعودي.
وشن هجومًا حادًا على وزير العدل السعودي الدكتور "محمد العيسى"، الذي وصفه بانه مكروه جدًا من غالبية القضاة لإدارته الفاشلة وتصرفاته المسؤولة.
وأشار إلى ان المواطنين في المملكة، “ازداد غليانهم بسبب مزاحمتهم في معاشاتهم وأرزاقهم، فالرشوة في نمو سريع ومظاهر أخرى كان من ىخره الضريبة التي فرضت على التجار، والتي أحدثت امتعاضًا عريضًا في كافة المناطق”.
وختم الرسالة المطولة، قائلاً: “فلسوء الوضع القضائي، ولأداء القيادة العدلية المحبط والمخيب للآمال، آن لي أن أخرج من القضاء حسبة بعد ان دخلت فيه حسبة، وقد عملت في القضاء عقدًا من الزمن ما خنت الامانة فيما أرجو ولا وقفت باب أمير ولا من دونه أطلب عرضًا من دنيا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق