13 مارس، 2013

7 اعدامات بالسعودية بتهم ملفقة وسط ادانات دولية


صورة: ‏-الصورة لساحة الإعدام حيث أعدم سبعة من شباب الجنوب -

مغردين 
#إعدام_شباب_تحت_الـ20_بسبب_سرقة

-،، دين من هذا ؟؟ يسرقون محلات للذهب فيقتلون والبعض يسرق شعبا بأكلمه وتغنى له القصائد ؟؟
*عمر بن عبدالعزيز 

-الغريب ان المناصحه تشمل الارهابيين اصحاب الفكر المتطرف ولا تشمل مراهقين ارتكبو غلطه !!
*أحلام محمد 

-دائما الشرع يطبق على العبد الفقير ويختفي. ماقاله كتاب الله في قضاية السيول والأرواح التي غرقت. 
تسرق الذهب فتٌعدم وتسرق شعب وتُغرق روح ومن الممكن فقط أن تٌسجن ــ إحترامي للحرامي
*هيثم عبدالرحمن

-#السعودية بلد العجائب، الأمراء يسرقون المليارات وآلاف الأمتار من اراضين الوطن ومقدراته، لمَ لا يُقتّلون؟
*فهد بن صعب

-مالقيتوا الا هالضعوف تعدمونهم ؟! مع الأسف اللي يستحقون الأعدام ينهبون و يرتكبون أشياء أشنع ومحد درى عنهم ..
*إلهام 

-عندما تُنفذ الأحكام بحذافيرها على المواطن ، ولا تمس شعره واحده لأمير على كثرة مايلطش . هنا تكمن (العداله)
*عفاف الحربي‏وأصدرت وزارة الداخلية السعودية بيانا قالت فيه إنها نفذت "حكم القتل تعزيراً بسبعة جناة في مدينة أبها"، مشيرة إلى أن المحكومين هم "سرحان آل مشايخ" و"سعيد العمري" و"علي الشهري" و"ناصر القحطاني" و"سعيد الشهراني" و"عبدالعزيز العمري" و"علي  القحطاني".
وبذلك، يرتفع عدد الذين اعدمتهم السلطات في السعودية الى 25 شخصا منذ مطلع العام الحالي بينهم اجانب، فيما اعدمت هذه السلطات 76 شخصا على الاقل العام الماضي بحسب ارقام بيانات لوزارة الداخلية السعودية.
وعلى الفور اعتبرت منظمة "هيومن رايتس ووتش" المعنية بحقوق الانسان ان اعدام الشبان السبعة يشكل عملا فاضحا للسلطات السعودية.
وذكرت المنظمة أن السعودية سبق لها أن وقّعت "اتفاقية حقوق الطفل" التي تحظر عقوبة الإعدام أو السجن مدى الحياة دون إمكانية الإفراج المشروط عن الجرائم التي يُحاسب عليها أفراد كانوا تحت سن 18 عاماً وقت وقوع الجرائم، كما نقلت عن ناشطين تابعوا القضية وجود "خروقات قانونية" في المحاكمة.
وكانت الأمم المتحدة  ناشدت السعودية وقف تنفيذ أحكام الإعدام بعد محاكمات غير عادلة.
وقال محققو الأمم المتحدة في انتهاكات حقوق الانسان المعنيون بالتعذيب والاعتقالات التعسفية، إن هناك إفادات بأن الاتهامات الموجهة ضد السبعة ملفقة وأنهم ادينوا في محاكمات غير عادلة.
وأعرب المقرر الخاص المعني بالتعذيب "خوان منديث" عن قلقه من معلومات بأن السبعة تعرضوا للتعذيب، وتعرض آخرون لمعاملة سيئة أثناء احتجازهم واُجبروا على توقيع اعترافات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق