24 مارس، 2013

السعودية تسعى لفرض رقابة على تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي فيما يبدو للحد من تحركات المعارضة


فيما يبدو أنها محاولة جديدة لانتهاك المزيد من الحريات في السعودية، تسعى الشركات المقدمة لخدمات الاتصالات والانترنت بالسعودية لفرض رقابة على تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي التي تستخدم التطبيقات المشفرة(واتساب-فايبر-سكايب) وغيرها.
جاء ذلك بناءًا على توجيهات من هيئة الاتصالات، التي قالت "أنه في حين فشل السيطرة علي هذه البرامج ستلجأ لإيقافها باستخدام وسائل فنية لحجب روابط تحميلها أو التوصل عن طريقها.
وأضافت هيئة الاتصالات: "هذا بسبب الخسائر الهائلة التي تتكبدها شركات الاتصالات نتيجة اقبال العملاء على استخدام هذه التطبيقات المجانية، بالإضافة إلى ما تمثله من عبء أمني واجتماعي نتيجة استخدام تلك البرامج في ترويج الشائعات”.
وتعد العبارة الأخيرة "ترويج الشائعات" فيما يبدو، السبب المباشر لفرض الرقابة، إذ أنه من المعروف أن النشطاء يستخدمونها بشكل موسع وربما بشكل ضروري، في الترتيب والدعوة للتظاهرات والاحتجاجات ضد الحكومة، لاسيما وزارة الداخلية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق