27 مارس، 2013

السعودية تهدف تصفية جميع المتعاطفين مع "حسم"


قال الأمير "تركي بن بندر آل سعود"، الشاعر المعارض، أن وزارة الداخلية السعودية لم تكتف بما فعلته مع جمعية "حسم" من حل واعتقال لأفرادها، بل تريد أيضًا تصفية المتعاطفين معها.
وقال تركي بن بندر في تغريدة: "وصلني من مصدر موثوق في وزارة الداخليه أن الوزارة منشغلة بالبحث عن طريقة لإيقاف جميع المتعاطفين مع حسم".
وكانت محكمة الرياض الجزئية  قد أصدرت حكمًا بحل جميعة "حسم" ومصادرة أغراضها فضلاً عن اعتقال اثنين من أبرز اعضائها.
وكانت الداخلية قد اعتقلت رئيس الجمعية "سليمان الرشودي" في ديسمبر الماضي.
وجمعية الحقوق المدنية والسياسية في السعودية (تختصر بحسم)هي جمعية حقوق إنسان غير حكومية سعودية أسسها أحد عشر ناشطا حقوقيا وأكاديميا عام 2009.
وتهدف الجمعية إلى التوعية بحقوق الإنسان مركزة على الإعلان العالمي لحقوق الإنسان لعام 1948.
وفي 9 مارس 2013 أصدرت المحكمة الجزائية بالرياض حكما في محاكمة حسم وشمِل حل الجمعية ومصادرة أملاكها فورا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق