11 مارس، 2013

أحدث أساليب المباحث السعودية: من يسأل عن ذويه المعتقلين يتم إلحاقه بهم؟!


غريبة هي أمر المباحث السعودية، لا تريد لأحد أن يطالب بمعتقليه بأي وسيلة كانت، فإذا كانت تمنع التظاهر وتعتقل النشطاء المطالبين بذويهم، فلماذا تعتقل من يلجأ لأسلوب إداري بحت، ويراجع الجهات الأمنية عن ذويه المعتقلين؟
هذا الأمر يتكرر كثيرًا في المملكة، فبعد أن يتوجه أهالي المعتقلين للجهات المسؤولة عن أبنائهم يفاجئون باعتقالهم بدلاً من مجرد الرد عليهم، حدث هذا مع والد أحد معتقلات بريدة الأسيرة "شيماء"، الذي تقدم بشكوى في ديوان المظالم ضد اعتقال المباحث لابنته فتم سجنه.
ونفس الأمر تكرر مع أحد المواطنين الذي ذهب للمطالبة بالإفراج عن عمه وأبناء عمه وبنت عمه ووالدتهم المكلومة، فما كان جواب السلطات إلا ان ألحقوه معهم.
والسؤال الآن الذي يسأله ذوي المعتقلين، للوكالة: أي الوسائل تريد السلطات أن نتبعها للمطالبة بمحاكمة ذوينا أو توجيه تهمة لهم، وليس إخراجهم؟ فإذا كان التظاهر ممنوع فهل المراجعات أيضًا ممنوعة؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق