6 مارس، 2013

القطيف: حراك مستمر وانتهاكات الأمن السعودي تتفاقم


شهدت محافظة القطيف شرق الجزيرة العربية مساء الثلاثاء اعتصاما تضامنيا مع نساء بريدة المعتقلات في السجون السعودية على خلفية اعتصاماتهم المتكررة للمطالبة بالإفراج عن ذويهن المعتقلين لسنوات دون محاكمات أوتهم محددة.
شارك في الاعتصام الذي عنونه المنظمون بـ”نصرة المعتقلات” عدد من النساء والأطفال الذين احتشدوا أمام مقر البريد وسط بلدة العوامية ورفعوا يافطات تضامنية تعبيراً عن احتجاجهم على قمع مطالب المعتصمات والزج بهم في السجون.
ورفعت احدى المعتصمات يافطة كتب عليها: “ريم المقبل معتقلة، زوجها معتقل، أبوها وأخوها وأمها وأختها جميعهم معتقلون، بقي البيت يكتبونه باسم وزارة الداخلية”!.
ودعا ائتلاف الحرية والعدالة في المنطقة الشرقية الى المشاركة الجماهيرية في مسيرة “بشهدائنا ننتصر” مساء الخميس القادم السابع من مارس الجاري انطلاقا من مدخل بلدة القديح، وجاء في الاعلان الذي نشر على موقع الائتلاف في الفيسبوك “محطتنا بطريق النصر الآتي تتقد مجدداً بقبضات أحرار وحرائر قريتي القديح والبحاري من الماضين قدماً في طريق الشهداء

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق