29 مارس، 2013

تفاعل قضية المعتقلين في السعودية


 تظاهرات في السعودية تطالب بالافراج عن المعتقلين
قضية المعتقلين في المملكة العربية السعودية تستمر بالتفاعل لتتخذ منحى جديدا مع تصاعد الاحتجاجات والتظاهرات التي تنتشر في أكثر من مدينة وصولا إلى العاصمة الرياض ومكة المكرمة . وقد تجرأ العديد من الدعاة المحسوبين على الحكم في المملكة فضلا عن الناشطين المعارضين للتحذير من مخاطر تحيط بالأوضاع في المملكة بسبب قضية المعتقلين واستمرار اعتقال النساء .
تقرير ... الأوضاع في المملكة العربية السعودية مخيفة ومحتقنة والغضب يتصاعد إذا لم يتحرك طلبة العلم والوجهاء ويصدعوا بالحق ويتداركوا الأمر فنحن على عتبات خطر داهم.
هذا ما كتبه عالم الدين السعودي سلمان العودة عبر تغريدات في حسابه على موقع تويتر مؤخرا قال فيها حرفيا "الظلم ظلمات يوم القيامة وكل من ظلم مواطناً بقليل أو كثير يجب أن ينال جزاءه دون تأخير"  في إشارة منه إلى قضية المعتقلين السعوديين والاعتصامات والاحتجاجات التي طالبت بالإفراج عنهم.
وقال الداعية الإسلامي السعودي "الإفراج عن المعتقلين الجدد جيد، ولا يجب أن ينسينا الملف الأصلي المحتقن فالأصل هو إطلاق سراح كل من ليس عليه حكم والتعويض ومعاقبة المتسببين ،مستنكرا دفاع البعض عن الإجراءات الأمنية والممارسات القمعية ضد المحتجين في المملكة السعودية بقوله: "الذين يدافعون دفاعاً أعمى عن الأمن وإجراءاته يسهمون في الاحتقان ويوغرون الصدور.
وخلص سلمان العودة إلى القول الأوضاع مخيفة ومحتقنة والغضب يتصاعد إذا لم يتحرك طلبة العلم والوجهاء ويصدعوا بالحق ويتداركوا الأمر فنحن على عتبات خطر داهم.
وكان العودة سجن من قبل ومنع من السفر خارج المملكة بسبب آرائه .
أنا ما تذوقت طعم الحرية إلا في السجن...
السؤال الأكثر إلحاحاً في الشارع السعودي هو منعك من السفر لماذا منع الشيخ سلمان عودة من السفر؟
والله لا أعلم أنا الذي أخبرني بالمنع هو العسكري الذي يبصم على الجواز، أنا كنت حاجز وذاهب.
وكان  الكاتب السعودي "عبد الله بن سماح المجلاد” تعرض للاعتقال بسبب مقال تحدث فيه عن انقسام المجتمع السعودي إلى طبقتين "عليا وسفلى" انتقد فيه سياسة الحكومة السعودية وبعض المسؤولين الذين يمارسون سياسة التفرقة بين الطبقتين مشيرا إلى أن الأولى احتكرت كل السعادة والثانية تتجرع التعاسة ليل نهار والسبب الأول والأخير في هذه وتلك تحويل المناصب الحكومية التي وضع فيها المسؤولون لخدمة المجتمع بكافة شرائحه إلى ملكيات خاصه يتبادل المنافع من خلالها الكبار وذويهم فقط .
إعتقال الكتاب وأصحاب الرأي المخالف لسياسة الحكومة السعودية  واكبته موجة اعتقالات جديدة في صفوف المحتجين على عدم إطلاق المعتقلين السياسيين داخل السجون وشهدت العديد من المدن السعودية ومنها الرياض ومكة المكرمة وجيزان وبريدة وغيرها تظاهرات ووقفات احتجاجية تنديدا باعتقال عشرات النساء في مسيرات احتجاجية سابقة .
تقرير ... أعلن المتحدث باسم شرطة منطقة القسيم أنه تم القبض على حوالي 170 شخصاً بعد رفضهم الاستجابة لتعليمات رجال الأمن لإنهاء تجمعهم، وكانت تظاهرة أخرى نظمتها مجموعة من النساء في 27 من الشهر الماضي أدت أيضاً إلى توقيف واحتجاز عدد منهن مما أثار غضب الناشطين الذين طالبوا السلطات بالإفراج عن المعتقلات.
القضاء السعودي يقوم بالحكم بإطلاق سراح بعض هؤلاء المدانين ومن ثم ترفض وزارة الداخلية إطلاق سراحهم.
يتهم الناشطون السلطات باحتجاز أكثر من 30 ألف سجن لفترات طويلة لمجرد مطالبتهم بالتغيير السياسي معظمهم لا يتمتع بحق الدفاع عن النفس ولا يحظى بمحاكمة عادلة، ويتوقع البعض اتساع رقعة الاعتصامات في مناطق أخرى من البلاد لكن السلطات أعلنت عن عزمها التعامل بحزم مع أي وقفة أو تظاهرة تتعلق بملف السجناء السعوديين.
وكالة الجزيرة العربية للأنباء كشفت أن وزارة الداخلية السعودية أخفت 20 شاب و4 نساء معتقلين في اعتصام بريدة وأوضحت أن وزارة الداخلية السعودية أخفت الموقوفين لوجود آثار تعذيب عليهِم كما رفضت تحديد مكانهم عندما حاول الأهالي معرفة مصير أبنائهم.
وكانت عدة نساء تعرضن للاعتقال تحدثن عن انتهاكات داخل السجون وفي غرف التحقيق.
سحبوا ورود قرشود إلى الصالة وامام العسكر وأمام المباحث تم نزع حجابها بالكامل العباءة والنقاب والطرحة بدون شيء أمام الرجال، وفوق ذلك فتشوها أمام الرجال، تفتيش مهين وهتك للعرض وهتك للستر.
وعلى خلفية إثارة قضية اعتقال النساء وتعذيبهن في السجون انبرى بعض الدعاة لتبرير هذا الاعتقال وممارسة رجال الأمن بحقهن في محاولة لقلب صورة ما يثار اليوم من احتجاجات وغضب في المجتمع السعودي .
رجل الأمن هل هو موظف للكفرة والمشركين أو موظف لدولة التوحيد، ودولة الإسلام هو رجل من رجال الدولة المسلمة التي تسعى لمصالحه وتسعى لحفظ الأمن.
كثير من الناس قد صار تحت هوى كثير من الأحزاب التي يتمنى أن تصل إلى الحكم في هذه البلاد كما وصلت للحكم في غيرها لكن دون ذلك خرط الكتات كما يقال. يقولون أن رجال الأمن يريدون هتك أعراضهن وأن عرضهن قد انتهك والعياذ بالله.. وسؤال يطرح نفسه كما يقال لو كان رجال الأمن من انتهك عرض هؤلاء النسوة هل يصدق عاقل أن امرأً انتهك عرضها وهددت بانتهاك العرض أن تخرج مرة أخرى برجليها لمن يريد أن ينتهك عرضها، لم تخرج مرة ثانية وثالثة بعد هذا المقطع سبحان الله، تقولون أنهم انتهكوا أعراضنا وهدونا بانتهاك الأعراض ثم تخرجن مرة أخرى، وثانية وثالثة.
استغلالهم العنصر النسائي هذا دليل على أنهم يعلمون أن المرأة عندما تشتم فهي آمنة، والنساء اللواتي يقدمن على هذا الأمر إنما يقدمن عليهم لعلمهن القيني أنهن حتى لو سن فهن آمنات.
ورجالكم ومحاركم يسمحون لكم بالخروج، ثم يأتون ويستلموكم، عجيب أين الرجال وأين المحارم الذين يعلمون أن نساءهم ستنتهك أعراضهم ثم يدفعون بهن وهذا من أعجب العجاب ي أخوان. والله الذي لا إله غيره أن هذا من أعجب العجاب، أن الرجل العربي المسلم الذي تسري دماء الغيرة في قلبه أن يدفع بزوجته وأخته وابنته لتخرج في مظاهرة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق