30 مارس، 2013

احتجاجات تطالب بالافراج عن المعتقلين في السعودية


تتواصل الاحتجاجات في مختلف المناطقِ السعودية للمطالبة بالافراجِ عن المعتقلين داخل السجون في هذا البلد.
وشهدت مدينة بريدة وقفة احتجاجية نظمها الشباب ضد سياسية الاعتقالات التي يواصلها النظام السعودي ضد المواطنين الابرياء.
وطالب الشباب بمحاكمة وزير الداخلية محمد بن نايف في محاكم دولية كونه المسؤول المباشر عن ملف المعتقلين وتعذيبهم داخل السجون. وفي العاصمة الرياض خرج الناشطون الى الشوراع للتعبير عن فرحتهم بخروج المعتقلات من السجون مطالبين بمحاسبة المتورطين في تعذيبهن اثناء التحقيق.
واكد الناشطون مواصلة الحراك حتى الافراج عن المعتقلين كافة دون قيد او شرط.
وكان رجال الدين في مدينة بريدة في القصيم قد طالبوا في بيان السلطات السعودية بالافراج عن المعتقلين الذين مضى على بعضهم اكثر من عشر سنوات دون محاكمات او تهم محددة.
وجاء في بيانهم رفض اكثر من 139 رجل دين لجوء السلطات في العاصمة الرياض الى المعالجات الأمنية في مواجهة اعتصامات أهالي السجناء المطالبين بالإفراج عن ذويهم مطالبين بتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في الاعتداءات التي تعرضت لها النسوة اللاتي اعتقلن على خلفية اعتصاماتهن المتكررة في بريدة والرياض.
وناشد موقعوا البيان العلماء وطلاب العلم والوجهاء بأن يتبنوا الدفاع عن السجناء ويسعوا لحل مشكلتهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق