13 مارس، 2013

اعتصام في لندن يندد بالاحتلال السعودي للبحرين


قال امين عام ائتلاف شباب ثورة الرابع عشر من فبراير «عبد الرؤوف الشايب» يوم أمس الاثنين ان الاحتلال السعودي للبحرين اصبح سابقة بحيث لم تحدث في جميع الثورات العربية ان تدخل جيوش دولة اخرى لتغزو دولة ثانية لانها ارادت ان تتحرر وتطالب بالديمقراطية والحرية.
واضاف الشايب: هذه المسالة يجب ان نحييها وان نكشفها امام العالم ان البحرين اليوم تقع تحت احتلال غاشم وهذا الاحتلال عليه ان يرحل.
واكد حقوقيون و ناشطون سياسيون بريطانيون دعمهم للمطالب المشروعة لابناء البحرين محذرين من ان المال النفطي يفرغ التقارير الدولية الموثقة لانتهاكات حقوق الانسان في البحرين من مضمونها ويجعلها لا قيمة لها.
وقال الحقوقي والناشط السياسي البريطاني «بروس كنت» البحرينيون يطالبون بما جاء في الاعلان العالمي لحقوق الانسان وهذا مطلب عادل ومنطقي وليس مقبولا ان تغزو دولة، دولة اخرى مؤكدا ان البحرين يحكمها نظام ديكتاتوري وانه مثال سيئ للعالم ويجب ايقافه.
وانتقد المشاركون مواقف الدول الغربية و سياساتها خاصة بريطانيا مشيرين الى انها تتصدر قائمة الدول المضادة للحراك الشعبي في البحرين بعد ان وضعت ثقلها وراء نظام المنامة.
وقال الصحفي والاعلامي البحريني «جواد عبد الوهاب» الحكومة البريطانية هي التي تدعم هذا الاحتلال وهي التي تغطي جرائم الاحتلال السعودي ضد الشعب البحريني مؤكدا ان المعارضة البحرينية تحمل الحكومة البريطانية مسؤولية هذه الجرائم ومسؤولية بقاء الاحتلال لحد الان.
ونظم تجمع المعارضة البحرينية في لندن اعتصاما بمشاركة حقوقيين وناشطين سياسيين بريطانيين عشية الذكرى الثانية للاحتلال السعودي للبحرين. وأكد المشاركون فشل الاحتلال في القضاء على ثورة البحرين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق