3 مارس، 2013

استقالات وتهديدات ومطالبات بالاعتذار تعصف بـصحيفة "الشرق" بسبب عنوان "تطهير بريدة"



أحدث عنوان جريدة "الشرق" السعودية الذي صدر يوم أمس السبت "تطهير بريدة" ردود فعل واسعة النطاق في منطقة القصيم، خاصة في بريدة، حيث شعر أهالي بريدة بالإهانة والإساءة لهم، كما قدم بعض الصحفيين في الجريدة استقالاتهم اعتراضاً على العنوان، علاوة على ردود فعل عنيفة أخرى من جراء العنوان.
وقال «فهد الشومر» احد العاملين في صحيفة الشرق: "بعد الاساء الكبيرة من قبل صحيفتي الشرق لأهلي وأبناء ديرتي قررت تقديم استقالتي من الصحيفة حفاظا على كرامة أبناء بريدة والحمد لله أولاً واخراً".
وتحدثت صحيفة "سبق" مع مدير مكتب الشرق في القصيم «علي اليامي» وأكد أن الصحف السعودية كلها تناولت الخبر، ولكل صحيفة العنوان الخاص بها، إلا أنه فهم خطأ من جانب أهالي بريدة.
وأشار اليامي إلى أن الشرق لم تقصد إهانة بريدة، ولا الإساءة إليها، وقال: "المطبخ الصحفي داخل الشرق كان لديه نظرة تواكب حجم الحدث، وقد تناولت الموضوع بشكل مهني ومتميز، ولم تقصد الإساءة لأهل بريدة ومنطقة القصيم".

ورداً عن حقيقة وجود استقالات داخل الجريدة نتيجة هذا العنوان، وردود الفعل العنيفة من الأهالي، التي وصلت للتهديد بالقتل، قال اليامي: "قدم الزميلان «فهد العنزي»، و«فهد الشومر»، من أهالي البلدة، استقالتهما؛ نظراً للضغوط التي وقعا فيها بعد نشر العنوان، إلا أنها لم تقبل بعد".

وأضاف اليامي أنه يكنّ كل الاحترام لأهل بريدة الذين وقفوا مع مكتب الشرق ودعموه، مؤكداً أن "الشرق ليست جريدة عنصرية"، وقال: "أقدم كل الاعتذار إذا فهم العنوان عند البعض بأنه إساءة لبريدة أو ضدها".

أما عضو مجلس الشورى، الدكتور «عبدالرحمن عبدالله»، فقال: "عنوان الشرق سيئ جداً"، مؤكداً أن "هناك استياءً كبيراً خارجاً عن إرادة أهل البلد؛ بسبب الضرر النفسي الواقع عليهم، ومن ناحية أدبية، على (الشرق) أن تقدم الاعتذار".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق