5 مارس، 2013

الداخلية السعودية تخفي 20 شاب و4 نساء معتقلين في اعتصام بريدة.. ومصادر ترجح أن السبب وجود آثار تعذيب عليهم


وكالة الجزيرة العربية للأنباء -

خاص ـ على خلفية اعتقالات بريدة الاخيرة يوم الجمعة الماضي، لا يزال ٤ من النساء مفقودات وقرابة ٢٠ من الشباب في عداد المفقودين، وذلك منذ اعتصام بريدة.
وعندما حاول اهالي المعتقلين مراجعة وزارة الداخلية للمفقودين، رفضت الداخلية تحديد مصيرهم.
والمفقودات هن: "ريما الجريش"، و"مي الطلق"، و"أمينة الراشد"، و"ريم المقبل"، واكد مصدر أن سبب إخفاء الداخلية لهؤلاء المعتقلين، هو وجود آثار تعذيب عليهن، وهذا سبب منع الداخلية تمكين أهليهم من الزيارة.
ولا تزال المسيرات تتوالي في جميع أنحاء السعودية، للضغط على الحكومة من أجل الإفراج عن المعتقلين بشكل تعسفي لاسيما من النساء اللواتي تجاوز عددهم الخمسين امرأة معتقلة خلال أسبوعين فقط.
كانت أنباء قد أكدت صدور أوامر ملكية بإنهاء ملف المعتقلين وحله خلال 72 ساعة، لكن حتى الآن لا توجد مؤشرات على ذلك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق